زواج سوداناس

5 مدن عليك زيارتها قبل أن تغمرها المياه: مدينة مصرية ضمن القائمة


شارك الموضوع :

تنتشر المدن الساحلية والموانئ النهرية في جميع أنحاء العالم، فمنها مدن من العالم الأول مثل نيويورك وأمستردام، وأخرى في الدول الفقيرة مثل بنجلاديش، والكثير منها في آسيا، وهذه المدن تتعرض اليوم أكثر من أي وقت مضى في تاريخها إلى ارتفاع المحيطات والعواصف المدمرة.

ووفقا لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، أصبح منسوب مياه البحر أعلى مما كان عليه منذ 6 آلاف عام، كما توسعت المحيطات الأكثر دفئا بسبب ذوبان الصفائح الجليدية والأنهار الجليدية، وتشير دراسة جديدة إلى أن العالم لم يشهد شيئا مثل هذا منذ ما يقارب 4 آلاف سنة قبل الميلاد، أي قبل فجر العصر البرونزي، وكان عدد السكان في العالم أنذاك أقل من عدد الأشخاص الذين يعيشون في منطقة خليج سان فرانسيسكو اليوم، حيث أن المدن الساحلية والموانئ النهرية في جميع أنحاء العالم هي موطن لمئات الملايين من السكان الذين يتعرضون لتهديدات مرتبطة بارتفاع منسوب مياه البحار والعواصف الأكثر تطرفا الناجمة عن تغير المناخ.

5. أمستردام

أكبر مدينة في هولندا تقع وسط رقعة واسعة من ساحل بحر الشمال تمتد من بلجيكا إلى ألمانيا، ويمكن أن تغمرها المياه بسبب هبوب العواصف أو ارتفاع في مستوى سطح البحر، وقد يكون 1.4 مليون شخص و 844 مليار من الأصول في خطر إذا ارتفعت مستويات المياه 2 قدم فقط بحلول عام 2070.

4. الإسكندرية

سيتم غمر أكبر ميناء بحري في مصر بالكامل تقريبا إذا ارتفعت مستويات مياه البحر المتوسط 6 أقدام، لأن المناطق النائية في دلتا النيل هي تحت مستوى سطح البحر، وبالتالي فما يصل إلى 4.4 مليون نسمة و 563 مليار دولار من الأصول قد تكون في خطر إذا ارتفعت مستويات المياه فقط حوالي 2 قدم بحلول عام 2070.

3. نيو أورليانز

أظهر إعصار «كاترينا» بالفعل أن عاصفة أو ارتفاع في منسوب مياه البحر من 6 أقدام يمكن أن يلقي بالمدينة عند مصب نهر المسيسيبي، لأن لديها أجزاء كبيرة من عدة أبرشيات تحت مستوى سطح البحر، وبالتالي فما يصل إلى 1.4 مليون شخص و 100 تريليون دولار من الأصول قد تكون في خطر إذا ارتفعت مستويات المياه فقط حوالي 2 قدم بحلول عام 2070.

2. طوكيو

تقع على الركن الشمالي الغربي لخليج طوكيو، ويتوقع أن تغمر المياه المناطق الجنوبية الشرقية من العاصمة اليابانية بسبب هبوب العواصف أو ارتفاع في مستوى سطح البحر لأكثر من 6 أقدام، كما أن معظم الشواطئ منخفضة في جميع أنحاء الخليج، وستعرف المدينة أيضا فيضانات واسعة على طول نهر The Tone إلى الشمال الشرقي، وبالتالي فما يصل إلى 2.5 مليون شخص و1.2 تريليون من الأصول قد تكون في خطر إذا ارتفعت مستويات المياه فقط حوالي 2 قدم بحلول عام 2070.

1. هو تشي مينه

الكثير من مناطق جنوب شرق فيتنام ستكون غارقة بسبب هبوب العواصف أو ارتفاع في مستوى سطح البحر لأكثر من 6 أقدام بما في ذلك المناطق الجنوبية من هذه المدينة الساحلية المزدحمة على نهر «سايجون»، وبالتالي ففما يصل إلى 9.2 مليون شخص و 650 مليار دولار من الأصول قد تكون في خطر إذا ارتفعت مستويات المياه فقط حوالي 2 قدم بحلول عام 2070.

المصري لايت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *