زواج سوداناس

أمير الحسن يا اغلى الحبايب



شارك الموضوع :

* تسجيلات الموسم الحالي أمير كمال.
* من يكسب أمير المدافعين يكسب التسجيلات.
* شاهدته أول مرة بشعار نادي الموردة من داخل مكاتب الاتحاد العام بشارع البلدية في العام 2009، عندما انتقل إلى البارجة من نادي العشرة الخرطومي.
* يومها حرصت على مصافحته لأنني سمعت به من قطب المريخ الأخ الصديق محمد خير (ساريا)، الذي تابعه ورشحه للانضمام للمريخ وسعى إلى تسجيله وتلكأ المريخ في ضمه، فذهب إلى البارجة.
* اجتهد محمد خير في رعايته، وظل يتابعه ويدعمه كي يحببه في المريخ، حتى تكلل جهده بضمه للكيان الأحمر في العام 2012.
* انضم أمير للمريخ في ليلة جميلة، جمعتني مع ساريا وأحمد علي سكسك وصالح شهلابي، الذين بادروا بالذهاب إلى منزل أمير في جبرة، وأدخلوه غرفة التسجيلات الحمراء التي أشرف عليها سعادة اللواء كمال شقاق، لينضم إلى المريخ بأمر الرئيس المحبوب.
* قضى أمير أربعة مواسم في المريخ، تربع فيها على قلوب الصفوة بأدائه القوي، وجهده السخي، وانضباطه الشديد، وغيرته على الشعار.
* أمير محترف حقيقي، يحترم مهنته، ويحب ناديه، ولا يتلاعب في لياقته.
* نسبة مشاركاته مع المريخ والمنتخب تقارب مائة في المائة.
* لا يتخلف عن أي مباراة إلا نادراً، ولا يتذرع بالإرهاق مهما تكاثرت عليه المباريات.
* انضباطه في تدريباته جعله بعيداً عن الإصابات المؤثرة، علماً أنه تعود على عدم الشكوى من الكدمات والإصابات الطفيفة التي لم تمنعه يوماً من تلبية نداء المريخ.
* أمير الحسن متألق في الدفاع مع المريخ.
* ومتوهج مع المنتخب في المحور.
* لاعب بمهارات خاصة، وقدرات استثنائية، أهلته لنيل ثقة مدربه غارزيتو الذي منحه شارة القيادة في أهم المباريات، وظل يشيد بانضباطه وطاعته له في كل المنابر.
* رمضان وأمير يمثلان حاضر المريخ الجميل ومستقبله المشرق.
* خلال الأيام الماضية عاش المريخاب على أعصابهم خوفاً من تسرب أمير المدافعين إلى الند اللدود، وظلوا نهباً للشائعات السوداء حتى قرر وضع نهايتها بيده، وجدد ولاءه لأجمل كيان.
* ود كمال خليفة كمال عبد الغني استحق التقييم الذي حصل عليه.
* يصعب على المريخ أن يحصل على خدمات لاعب بمستوى أمير، لذلك كان من الطبيعي أن يمنحه التقييم الذي يستحقه.
* الغالي ثمنه فيه.
* نهنئ النجم الخلوق بالعقد الجديد، ونضعه مثالاً وقدوة لكل لاعب يرغب في تحسين أوضاعه المالية، وتحسين أحوال أسرته بعطائه السخي.
سبدرات ولجنة الجودية
* تعرض مولانا عبد الباسط سبدرات عضو لجنة المساعي الحميدة إلى هجوم شرس من إعلام الهلال، لمجرد أنه تحدث مطالباً باحترام حكم القانون والاحتكام له في حل النزاعات.
* في اليوم التالي للمؤتمر الصحافي الذي عقدته اللجنة لإعلان تقريرها نشرت إحدى الصحف تصريحاً لسعادة الفريق أول ركن عبد الرحمن سر الختم، قال فيه إن ما ردده سبدرات يمثل رأيه الشخصي وليس رأي اللجنة!!
* الحديث عن سيادة حكم القانون لا يمكن أن يمثل رأي لجنة جاهر رئيسها بأنها لن تعمل بالقانون!
* السخط الذي واجهه عبد الباسط سبدرات لمجرد أنه طالب باحترام القانون يشير إلى أن اللجنة استهدفت حل الأزمة بمعزل عن القانون!
* تقرير اللجنة أكد عدم حيادها، لأن رئيسها أغفل الإشارة إلى العبارات السوقية، والاتهامات القبيحة التي وجهها رئيس الهلال أشرف الكاردينال للاتحاد والمريخ!
* التقرير المنحاز حمل على الاتحاد، ومس المخالفة الأساسية (والمتمثلة في انسحاب الهلال) مساً عابراً، بعد أن اجتهد لتبريرها، وأوجد للمنسحبين العذر بالحديث عن أن الخطأ الأساسي حدث في الاتحاد!
* حدد القانون الكيفية التي تتم بها مناهضة قرارات لجنة الاستئنافات، ولم ينص على أخذ الحقوق باليد!
* لا شأن للجنة بالطريقة التي يصرف بها الاتحاد أموره لأنها ليست معنية بتقييمه.
* تم تكوين اللجنة لغرضٍ محدد، وفشلت في إنجازه لأنها صرحت بأنها لن تعمل بالقانون، وستعتمد فقه الجودية في قضية قانونية.
* أوصدت الأبواب في وجهها لأن الحديث عن عدم إعمال القانون أفقدها القبول عند معظم أطراف الأزمة.
* والهجمة الزرقاء على سبدرات لمجرد أنه تحدث عن ضرورة سيادة حكم القانون والتبرؤ من رأيه يشير إلى أن لجنة الجودية ولدت ميتة، وأن فشلها طبيعي ومتوقع، ومطلوب!
* لا مكان للجودية في أمر فصل القانون في كيفية التعامل معه.
* التحية لسبدرات الذي احترم مهنته وتاريخه ورفض الخوض في مهزلة استهدفت تجاوز القانون على رؤوس الأشهاد.
آخر الحقائق
* بعد مباراة المريخ الشهيرة مع بايرن ميونيخ الألماني سألت الألماني مايكل كروجر مدرب المريخ الأسبق عن مردود أمير في اللقاء، فقال: (الهدوء الذي تعامل به أمير مع لاعب بشهرة وقدرات فرانك ريبري جعلني أظن أنه بلا أعصاب.. لا يوجد مدافع يجرؤ على مرواغة ريبري مثلما فعل أمير اليوم).
* بعده أطنب مواطنه أوتوفيستر في الإشادة بأمير، ورشحه للاحتراف في أوروبا.
* لو توافر وكلاء لاعبين محترفين في السودان لانتقل أمير إلى أكبر الأندية الأوروبية.
* أمير كمال شبيه أبطال جيل مانديلا.. وأفضل لاعب سوداني حالياً بلا منازع.
* ليسمح لي المريخاب أن أجدد التهنئة له وللحبيب محمد خير ساريا، الذي لعب دور البطولة المطلق في تسجيل هذا اللاعب المتميز للزعيم برفقة الحبيب أحمد سكسك.
* مزيداً من التألق لأمير المدافعين، أفضل لاعب سوداني.. والتحية لمجلس التسيير بقيادة الأستاذ أسامة ونسي لأنها اجتازت أصعب اختبار بنجاح باهر.
* أمس نجحت اللجنة المنظمة في امتحان تطبيق القانون.
* عاقبت المنسحبين، وجمدت نشاط من تطاول على الاتحاد، وحاسبت من تمردوا عليه.
* من راهنوا على عدم عقد الاجتماع أصابتهم خيبة أمل كبيرة.
* الهلال مهزوم بأمر القانون في ثلاث مباريات انسحب منها بكامل إرادته.
* والأمل مهزوم من مباراتين رفض خوضهما في الدوري الممتاز.
* ترفقت اللجنة بالفريقين لأنها لم تأمر بسحب نقاط منهما.
* تكرار التخلف من المباريات المعلنة للمرة الثالثة على التوالي في الدوري سيعني تحويل المنسحبين لمجلس الإدارة لمعاقبتهما بمادة تجوز له تخفيض الدرجة وإلغاء النتائج وتسريح اللاعبين.
* بلغت جملة الغرامات الموقعة على الهلال قرابة المائة ألف جنيه.
* عشرون ألف جنيه للتخلف عن مباراتي قمة الفاشر.
* خمسة وعشرون ألف جنيه بسبب الانسحاب من كأس السودان.
* وخمسون ألف جنيه بسبب مهرجان اللقيمات الشهير.
* كما توقعنا طبقت اللجنة القانون وأمرت بمنع الهلال من المشاركة في كأس السودان المقبل.
* علماً أن الانسحاب من كأس السودان يستلزم المنع من المشاركات الخارجية لمدة عام على الأقل.
* مسلسل فوز المريخ بلقب درع الوطن سيستمر للموسم الخامس على التوالي.
* مستمتعون ببكائيات الإعلام الأزرق!
* مستمتعون حتى نخاع العظم.
* مناحات بكل الأحجام.
* الخنساء ترثي أخاها صخراً!!
* سادت موجة من السخط في أوساط المريخاب بسبب إيقاف الكاردينال!
* كردنة حبيب الصفوة، المساس به ممنوع.
* آآآآخر خبر: سنشكو الاتحاد.. ونستأنف العقوبات!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الكترابة

        محمد عبدالماجد أفضل من كاتب رياضى يسخن التسجيلات ظل ينفخ فى قيمة رمضان عجب حتى وصل المليارات وخلى المريخ يستجدى تحويل الرصيد ليبقى عليه فى المريخ … وتابع موضوع امير كمال حتى وصل سعره 3 مليارات … ود عبدالماجد واصل حتى يرهن المريخ الرد كسر

        الرد
        1. 1.1
          ahmed

          يعني أمير ما بستاهل 3 مليار؟ اللي هي اقل من 300 الف دولار ؟

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *