زواج سوداناس

د: احمد محمد عثمان ادريس : الى متى نعيش في واقع اعلامي تجاري لايبيالي بصحة وهموم المواطن ؟



شارك الموضوع :

ما حدث اخيرا بشان ايقاف شركة النيل للاعشاب عن العمل التي كانت تبث سمومها عبر كل من قناة النيل الازرق وقون وقناة انغام الغنائية التابعة للقناة الام بجانب ذلك كانت تبث ايضا مواد اخرى لمجمع ادم وحواء المصري الذي حدث فيه العديد من الاخطاء الطبية وامس شاهدت على قناة النيل الازرق مقابلة مع طاقم مجمع ادم وحواء ان وزارة الاعلام النايمة اصدرت بعد حدوث العديد من الانفجارات والاصابات بيان بايقاف عمل شركة النيل للاعشاب ولا زالت المواد تبث حتى اليوم ، تلك هي قوانينا في السودان تسود عندما يكون احدى ملاكها من النافذين وتموت عندما يكون احدى ملاكها امثالنا وامثالكم عموما فليموت الشعب السوداني بسموم تلك المواد الاعلانية التي تبث يوميا الاكاذيب عن تلك الشركات السالفة الذكر مع العلم ان احدى معارفي حدثت لها تداعيات كبيرة عند التداوي من قبل مراكز ادم وحواء وتم تدارك الحالة بالقاهرة وهناك العديد من الحالات اصيبت بالسموم والهموم من جراء التداوي عبر شركة النيل للتداوى بالاعشاب مع العلم ان قناة النيل الازرق في السابق كانت تبث مواد اعلامية لصالح شركة تساهيل التي اغرقت السوق العقاري لصالها عبر دعاية رخيصة عبر النيل الازرق التي بالغت في التمجيد لاعمال تساهيل والذي ظهر وجهها الصحيح فيما بعد نجد وما قصة العامل السوداني الذي افني زهرة شبابة في دولة الامارات العربية المتحدة وفي النهاية كانت الماسي والدمار له وهناك العديد من القصص حول تساهيل وشركة النيل للتداوى بالاعشاب وما شخصي وزوجتي الا احدى ضحايا شركة النيل للاعشاب وغيرنا كثر ….. د. احمد محمد عثمان ادريس

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *