زواج سوداناس

الرئاسة السودانية: نرفض الغلو والتطرف الديني



شارك الموضوع :

قال نائب الرئيس السوداني، حسبو محمد عبد الرحمن، الثلاثاء، إن بلاده تتخذ الوسطية في نهجها وترفض الغلو والتطرف الديني، وتؤمن بالحوار كمنهج وسلوك يمكن من خلاله الوصول لوحدة الرأي والفهم المشترك لقضايا السودان.

وأشار نائب البشير، الذي خاطب حشداً من التنظيمات الشبابية بمدينة الأبيض عاصمة ولاية شمال كردفان، إلى أن سلسلة الحوار الوطني والمجتمعي التي تنتظم السودان حالياً، ستتيح فرصاً أكبر للشباب للتحاور حول قضايا الفكر والثقافة وهموم الشباب المعاصرة، والتراضي على ما يتم الاتفاق عليه لجمع الصف الوطني.

وشدّد عبدالرحمن، على أن الحوار السياسي لابد أن يستند للمرجعيات والثوابت الوطنية التي لا يمكن تجاوزها وهي العقيدة وحماية الوطن. ودعا إلى أن يكون الحوار السياسي سودانياً خالصاً دون تدخلات خارجية أوالاستنصار بالأجنبي.

افتتاح مشروعات

نائب البشير بمدينة الأبيض، معرض المنتجات لمشروعات استقرار الشباب، التي تم تنفيذها بواسطة جمعيات الشباب الممولة من نوافذ التمويل بالبنوك المختلفة

إلى ذلك افتتح نائب البشير، بمدينة الأبيض، معرض المنتجات لمشروعات استقرار الشباب، التي تم تنفيذها بواسطة جمعيات الشباب الممولة من نوافذ التمويل بالبنوك المختلفة.

كما افتتح فرع المؤسسة الشبابية للتمويل الأصغر، في إطار سياسة الدولة الرامية لتوفير فرص التمويل لمشروعات الشباب والخريجين ورعاية ودعم التجارب الإنتاجية المتفردة.

وقال المدير العام لمشاريع استقرار الشباب، مصطفى إبراهيم، إن فرع المؤسسة بالولاية سيعمل على تمكين الشباب اقتصادياً وإحداث التنمية وتحريك قطاع واسع من تنظيمات الشباب بالولاية.

ولفت إلى أن المؤسسة تسلّمت حتى الآن أكثر من 300 طلب للتمويل من قطاعات الشباب بالولاية، بكلفة بلغت 7 ملايين جنيه كلها تصب في صالح زيادة الإنتاج والإنتاجية.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *