زواج سوداناس

اكتشف خيانتها له قبل 40 عاماً … فماذا فعل؟



شارك الموضوع :

اقدم ستيني بريطاني على طعن زوجته السابقة حتى الموت، بعد ان كشفت له أنها أنجبت ابنهما الأكبر بعد علاقة مع رجل آخر قبل حوالي 40 عاماً.

واستمعت محكمة التاج في ليفربول إلى أن الغضب تملك أرنست دافنبورت (65 عاماً)، عندما اعترفت له زوجته السابقة سوزان (63 عاماً) خلال جدال حاد دار بينهما في منزل الزوج، بأنه ليس الوالد الحقيقي لابنها الأكبر مارك (38 عاماً) بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وسارع أرنست إلى طعن سوزان مرتين في صدرها، ثم اتصل بالشرطة وهي ممددة على الأريكة مضرجة بدمائها للاعتراف بجريمته. في حين وصل ابن الضحية الآخر ميشيل إلى المنزل ليفاجأ بهذا المشهد الصادم.

وذكر المتهم في إفادته أمام المحكمة أنه تزوج من سوزان قبل حوالي 40 عاماً، وأنجب منها 3 أبناء، لكن زوجته تركته في عام 2011 وأقامت مع رجل آخر يدعى كريس بيرنز.

واندلع الشجار الذي أدى إلى مقتل سوزان في 14 أبريل الماضي، عندما حضرت الضحية إلى منزل الزوج لتحصل على توقيعه على أوراق بيع المنزل، ودار بينهما خلاف حول الأمور المالية، قبل أن تفجر سوزان قنبلة باعترافها بخيانة زوجها السابق.

وادعى أرنست في المحكمة أن زوجته كانت تسخر منه مراراً وتقول إن السيد بيرنز أفضل منه بكثير، وحاولت التقليل من شأنه بالقول إنه لا يتمتع بالرجولة كما يعتقد، وعندما سألها عن قصدها من هذا القول، قالت إنها أنجبت ابنها الأكبر من علاقة مع رجل آخر خلال زواجهما.

البيان

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *