زواج سوداناس

11 خطأ يرتكبها الأشخاص عند البدء في مشروع جديد: ستقع في ورطة كبيرة عاجلًا



شارك الموضوع :

قد يكون البدء في مشروع جديد صعبا لأن أي خطأ يمكن أن يؤدي إلى انهيار كل شيء، ولذلك فالنجاح يستدعي التعلم من أخطاء الماضي لأن الوقوع في الخطأ ليس غباءا كما يعتقد الكثيرون، خاصة عندما يتعلق الأمر بإنشاء مشروع جديد.

وقدمت مجلة «بيزنس إنسايدر» الأمريكية، قائمة بأكثر الأخطاء شيوعا التي يقع فيها الكثير من الأشخاص عند البدء في مشروع جديد بناءا على عبارات قالها نماذج ريادية في عالم رجال الأعمال.

11. الثقة بالنفس

«إذا لم تكن صادقا مع نفسك، فلا يمكنك اتخاذ قرارات واعية من شأنها أن تحسن مشروعك لأنك سوف تبدأ الاختباء وراء أعذار ومبررات لتستمر في القيام بالخطوات التالية، ولا يمكنك أن تصدق كل القصص التي ترويها، فأنت بحاجة إلى جرعة صحية من الثقة لإحراز تقدم حقيقي إلى الأمام»، لوكاس كارلسون، المدير التنفيذي في CenturyLink

10. الدخول في عالم ريادة الأعمال لأسباب خاطئة

«يمكنك التمتع بروح المبادرة والأمل، لكن إذا كنت واحدا من أولئك الذين يدخلون هذه اللعبة لأسباب خاطئة على سبيل المثال: صديقي فعل ذلك، لذلك يمكنني، فإنك ستقع في ورطة كبيرة عاجلا وليس آجلا»، راجيش سيتي، المؤسس المشارك في مشاريع ناشئة متعددة في الولايات المتحدة والهند.

9. عدم مراقبة رصيدك المصرفي

«وهذا يحدث في كثير من الأحيان، ويمكن نفاد المال حتى إذا كان لديك الكثير من الإيرادات والأرباح، لذلك عليك أن تحترس»، مورلي رافي، المؤسس المشارك في يونيكورن VC.

8. عدم تأمين الملكية الفكرية الخاصة بك

«من المهم جدا لأي شركة جديدة تأمين ممتلكاتها بما في ذلك براءات الاختراع والعلامات التجارية وحقوق التأليف والنشر، وفي حال تقدم شركة منافسة بملفات على براءة اختراع بعد شركة أخرى، فالشركة الجديدة صاحبة براءة الاختراع قد تضطر لدفع مزيد من الرسوم وقد تمنع من بيع منتجاتها، التي لا يمكن لشركة أخرى بيعها»، جيف نيلسون، مخترع جهاز Chromebook.

7. الإدارة المصغرة لفترة طويلة جدا

«أعتقد أن أكبر خطإ يقع فيه رجال الأعمال الجدد هو الإدارة المصغرة لفترة طويلة جدا، دعوا نواب الرئيس يقومون بعملهم، وكذلك ما في وسعهم، دعوهم يتعلمون من أخطائهم، عليكم مساعدتهم، ولكن دعوهم ينطلقون وثقوا بهم ليقوموا بعملهم»، جايسون إم. ليمكين، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة EchoSign.

6. قرارات التوظيف الخاطئة

«الفريق هو أهم قطعة في اللعبة عندما يتعلق الأمر بإنشاء شركة ناشئة، لأن التوظيف الخطأ يمكن أن يؤدي إلى سقوطها، لذلك يجب الاستعانة بأشخاص يتمتعون بالمهارة والذكاء والمثابرة، فمن السهل أن تقع في فخ توظيف الناس الذين هم جيدون بما فيه الكفاية عند بدء المشروع في محاولة لرفع الانتاج سريعا، لكن الخطأ في هذه الخطوة يمكن أن يكون قاتلا»، ايفان رياس، المؤسس المشارك لمختبرات «هوثورن».

5. عدم التركيز على مبيعات كافية

«نحن أولا وقبل كل شيء شركة يحركها المنتج، وفي حال إنفاق دقيقة واحدة إضافية في اليوم على ترقيع المنتج بدلا من الخروج من المكتب والعمل على بيعه مما يفقدنا فرصة جني الكثير من المال في وقت أبكر مما فعلنا»، أناند سنوال، المؤسس المشارك في CB Insights.

4. الفشل في إدراك أهمية التدفقات النقدية وليس الربح فقط

«أنت بحاجة للحفاظ على التدفق النقدي المتوقع أسبوعيا 10-13 للبقاء على قيد الحياة لأن التدفق النقدي هو أكثر أهمية من والدتك»، بيتر باسكرفيل، صاحب ومدير أكثر من 30 من الشركات الصغيرة.

3. عدم الإستجابة لإحتياجات العملاء

«عميلك يجب أن يحب منتجك، وإذا لم يكن كذلك فإن لديك مشكلة حقيقية، لأنك ستحتاج إلى معرفة السبب، والطريقة الوحيدة للقيام بذلك هو من خلال الاستماع إليهم والاستجابة لاحتياجاتهم، لذلك تأكد أنك تتصل مع عملائك بشكل يومي»، برايان دي هاف، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Aha.

2. الثقة التي تخبرك أن كل شيء على ما يرام

«لا شيء على ما يرام دائما، الأمور تتعثر، الأمور دائما تسير بشكل خاطئ، هذا ما يقوله غالبية الناس إذا مروا بظروف عصيبة، لكن نحن نقول: (نحن سعداء، الأمور تتعثر، إذن نحن نتقدم)، لأن التعثر ليس بالضرورة أمرا سيئا، صحيح أنه محبط لكنه ليس سيئا وهذا يعني عادة أنك تتقدم»، جريج تابر، الرئيس التنفيذي لشركة شركة 5000 وادي السيليكون.

1. بناء منتج معقد أكثر من اللازم

«يرى كل شخص أن منتجه يجب أن يكون الأفضل، لكن الأغلبية عادة ما لا يملكون أي فكرة عن كيفية الوصول الى ذلك وما يلزم للوصول إلى ذلك، أنا دائما أشجع على تقديم منتج MVP أي منتج قابل للتطبيق، حيث أن محاولة بناء منتج معقد قد تكون له نتائج كارثية فهو سيستغرق وقتا أطول كما أن المبتدئين لا يملكون عادة المال ولا الفريق اللازم لبناء شيء من هذا القبيل»، بيك بونجبيت، مؤسس Pictacular.com.

المصري لايت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *