زواج سوداناس

الحكومة (وعدت) ولا (دعمت) !؟



شارك الموضوع :

* لن نكتب الآن عن الطريقة التي اختارت بها وزارة الشباب والرياضة الولائية لجنة تسيير نادي المريخ فهناك قضايا تتصدر قائمة الأولويات، ولكننا حتماً سنفعل ذلك بعد انتهاء فترة التسجيلات، وسيكون لنا مع وزير الشباب والرياضة الولائي اليسع الصديق وقفة ساخنة لمعرفة الكيفية التي اختار بها لجنة التسيير، وهل تجاوزهم لرجال أعمال مريخاب بامكانهم الدعم والمساهمة أمر مقصود أم تقصير ..؟

* الواقعية تتطلب الآن مساندة اللجنة الموجودة بقدر الإمكان والمساهمة معها حتى يقوم المريخ بإعادة لاعبيه مطلقي السراح وتدعيم صفوفه والخروج بالفريق من التسجيلات الشتوية إلى بر الامان ..!

* لا أحد يعرف حتى الآن هل دعمت الحكومة لجنة التسيير أم أنها القتها في بحر الصرف مكتوفة وقالت لها أياك أن تبتلي بالماء، فإن كانت للجنة ميزانية موضوعة وتملك حق التصرف فيها اليوم قبل غد فلماذا التأخير في حسم ملف التسجيلات والأيام تمضي تباعاً والفترة المتبقية قد لا تعين الفريق على إكمال كافة الانتدابات ..!؟

* السؤال المهم : هل الرهان على الدولة في ظل الظروف الإقتصادية الراهنة التي تمر بها البلاد أمر منطقي أم أنه يمثل مغامرة غير مأمونة النتائج ؟؟

* الحديث عن (وعود الدعم الحكومي المليارية) أمر سهل ويسير، ولكن الفرق كبير ما بين (الحكومة وعدت) و(الحكومة دعمت) ..!

* الآن نريد معرفة الحقيقة هل نحن في مربع (وعدت) أم أن لجنة التسيير (استلمت) وبإمكاننا أن نقول الحكومة (دعمت) ..!

* نعرف جيداً أن الدولة دعمت مجلس تسيير الهلال الذي كان يترأسه الحاج عطا المنان بمبلغ 19 مليار جنيه، والواجب على الحكومة الآن المساواة بين الفريقين في الدعم والمساندة، و(لكن المفترض شئ، والوقائع على الأرض شئ، ولابد من حسم ملف التسجيلات والزمن يمضي تباعاً والوقت المحدد ينطلق بسرعة الإفلات) ..!

* معظم الأموال التي يتم الحديث عنها الآن من قبل لجنة التسيير اما جاءت من رئيس المريخ السابق جمال الوالي أو رجل الأعمال والنائب البرلماني أبو القاسم برطم الذي تنشط التحركات لضمه للمجلس، فماذا عن (ميزانية التسيير) الموضوعة لحسم الملفات المختلفة، وما هو تصور اللجنة المالي؛ والكيفية التي ستدير بها النادي، فبعد التسجيلات سيبدأ الإعلان عن معسكر الإعداد، و(حتى لا ندخل في حسابات متضاربة يجب توفير كل المطلوبات منذ الآن بشكل جاد) ..!

* عزيزي رئيس لجنة التسيير الباشمهندس أسامة ونسي : أصحى معانا شوية، فنادي كالمريخ إدارته لا تقبل القسمة على إهدار الوقت في الإنتظار و(دايرين منكم شوية حركة وتوضيحات شافية واستعجال) ..!

نقوش متفرقة

* ظل المدرب الفرنسي غارزيتو في الفترة الأخيرة يفقد أراضيه يوماً تلو الآخر، ويخسر مسانديه بصورة تدعو للتساؤل، ويفعل أشياء مريبة تثير الشكوك والإستغراب وتدعو للدهشة والاستعجاب ..!

* ساندنا غارزيتو بقوة؛ ووقفنا معه بقناعة مطلقة؛ ودافعنا عنه بشدة عندما كان مدرباً يبني في فريق للمريخ؛ ولكنه الآن لن يجد منا ذرة من تعاطف وهو يسعى لهدم الفريق عبر اختلاق المشاكل المتكررة ودعوة اللاعبين للتمرد على ناديهم حتى يضغط على لجنة التسيير لتدفع لهم بقية حوافز متأخرة ..!

* موضوع الحوافز وقيمتها سنأتي للحديث عنه، ولكن أسلوب غارزيتو الذي اتبعه في الأيام الأخيرة لتحريض اللاعبين على المجلس ومطالبته لهم بالتمرد يجب أن يتم حسمه بشدة فهذه أشياء يجب الا يكون فيها تهاون من قبل لجنة التسيير، و(يا عزيزي أسامة الشاذلي انت ملم بكل الوقائع والتفاصيل) ..!

* قام غارزيتو بتأجيل تمرين الفريق الذي كان مبرمجاً صباح أمس للمساء، رغم علمه أن الفريق كان سيسافر للمناقل في الحادية عشرة من صباح أمس، وطلب من اللاعبين عدم السفر لأداء مباراة الأهلي مدني إذا لم يأخذوا متبقي حوافزهم ، وبرر مشكوراً التأجيل بأنه منح فرصة للمجلس ليقوم بتحضير المبلغ نهار أمس رغم أن المباراة الهامة تلعب اليوم وكان من المفترض أن يتمرن الفريق صباحاً ويسافر في وقت مبكر حتى يخلد اللاعبين للراحة ..!

* عدد من اللاعبين استغربوا لتصرف غارزيتو رغم أنهم لاذوا بالصمت؛ والبعض الآخر عزا المكايدات لعدم الاستجابة لضغوطه والتجديد له بالمبلغ الذي طلبه من المجلس خاصة وأنه يفكر في السفر بعد مباراة اليوم، و(يا غارزيتو لا تحسب أن ما تفعله بعيد عن العيون، واختلف مع المجالس كما تشاء ولكن يبقى المريخ خط أحمر) ..!

* لو كانت لغارزيتو مشكلة مع لجنة التسيير أو مجلس جمال الوالي فليحلها بعيداً عن تحريض لاعبي المريخ، وإن كان الفرنسي يريد العودة لكاتومبي فليفعل ذلك بعيداً عن الأساليب الرخيصة والطرق الخسيسة ..!

نقش أخير

* البنقول (نابليون) يطلع لينا (فرعون) ..!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *