زواج سوداناس

خبير يكشف عن تخلص دولة آسيوية من (60) حاوية مواد خطرة في السودان



شارك الموضوع :

كشف مختص عن تخلص دولة آسيوية كبرى من60 حاوية مواد كيميائية خطرة بالبلاد بالتزامن مع تشييد سد كبير بالولاية الشمالية، وأكد مختصون دخول 1500 نوع من المواد الكيميائية سنوياً للبلاد، وأعلنوا خلو السودان من استخدام وتصنيع الأسلحة الكيميائية التزاماً بالاتفاقية الدولية.
وأعلن المدير السابق لهيئة الطاقة الذرية السودانية د. محمد صديق محمد خلال حديثه بورشة عمل رفع الوعي بالمخاطر الكيميائية التي أقامها الجهاز الوطني لحظر الأسلحة الكيميائية بالهيئة القومية للمواصفات والمقاييس بالتعاون مع وزارة الصحة الاتحادية والمواصفات والمقاييس، أعلن أن السلطات كانت سمحت بدخول المعدات والآليات القادمة من تلك الدولة دون تفتيش، وقال إن 40 من الحاويات تم دفنها بمقبرتين و20 تم التخلص منها بالعراء.
من جهته حذر مدير إدارة الدفاع ضد أسلحة الدمار الشامل العميد سعد الدين محمد من مخاطر الإشعاعات المستخدمة في الأغراض العلاجية لتأثيراتها على الخلايا الوراثية بشكل مباشر، وتابع أن المواد الكيميائية أخطر من الأسلحة الكيميائية.

وفي السياق كشف المختص في مجال الكيميائيات إبراهيم محمد أحمد عن وفاة وإصابة أطفال بحروق بسبب (لعب أطفال) مصنعة بمواد كيميائية ضارة، واحتراق منازل ومخازن لم يحددها، واتهم جهات لم يسمها بتزوير تواريخ صلاحية المواد الغذائية من أجل الربح رغم التحولات الكيميائية القاتلة التي تنتج عنها.
وشدد إبراهيم على الجامعات بضرورة الاستعانة بمختصين للتخلص من المواد الكيميائية من معاملها، ولفت إلى أهمية الالتزام باستجلاب كميات محددة للأبحاث والمعامل في إشارة لصعوبة التخلص منها.

ومن جانبها اعترفت ممثلة الطوارئ والأوبئة بوزارة الصحة الاتحادية مها نصر الدين بعدم جاهزية الوزارة للتصدي للحوادث الكيميائية، وكشفت عن اتجاه لتدريب الأطباء والكوادر للتعامل مع تلك الحوادث.
وكشف رئيس الجهاز الوطني لحظر الأسلحة الكيميائية العقيد معاوية بابكر عن دخول (1500) نوع من المواد الكيميائية للسودان، وأشار الى أن فيها تهديد لصحة الإنسان والبيئة، وتمسك بضرورة تقليل المخاطر والتعامل مع تلك المواد بنشر الوعي، ونوه الى ضرورة تسجيل تلك المواد أسوة بالدول المتقدمة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        قلبي على بلدي

        دي دخلت كيف والسمح بيها منو يعنى ياناس الحكومة ارواح الشعب السوداني رخيصة عندكم اذا سمحتو بدخول 60 حاوية نفايات تحتوي على مواد خطرة ما تسمحو بدخول المخدرات مره وحده وتريحونا

        الرد
      2. 2
        عمر الامين

        دولة اسيوبه كبرى واثناء تشييد احد السدود بالولايه الشماليه…..هى ؟؟؟كضبن كاضب…..لماذا لاتسمو الاشياء باسمائها ….يا اخونا العارف بعدين يكلم الشعب السودانى الحا يفضل

        الرد
      3. 3
        Aboahmed

        ماتقولوا الصين عديل كده وتريحونا يعني في دوله اسيويه كبري شيدت خزان في السودان غير الصين..
        شيدت سد مروي… الغتغته لزومه شنو ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      4. 4
        هريسه وهردبيسه

        عشان كدة مرض السرطان انتشر بصوره كبيره .الله يكون في العون

        الرد
      5. 5
        atbara

        دوله اسيويه كبري دي ياتا يارب … تكون لاوس او كمبوديا مثلا … ما ياها الصين و مافي غيرها ولا نزال نسميها دوله صديقه … الله يكون في عوننا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *