زواج سوداناس

شالوها ناس عارف؟



شارك الموضوع :

سعادة السيد وزير العدل مولانا الدكتور عوض النور، بمناسبة فتحك لعدد من الملفات (المركونة) من أجل تحقيق العدل ومحاسبة الفاسدين نرجو من سيادتكم إحالة هذا الملف للتحقيق ومن ثم تنوير (الشعب الفضل) عن ملابساته حتى يرى العدالة بعينيه
السيد الوزير :

قبل حوالي (24 سنة) تقريباً وبتاريخ 4 يناير 1991 صدر قرار السيد رئيس الجمهورية رقم 45 بتخصيص مساحة مليون و488 ألف و144 متراً مربعاً لتشييد ما يعرف بالمدينة الرياضة وبعد أعوام قلائل من هذا التخصيص إكتشفت وزارة الشباب والرياضة وجود مبان لا تمت لخارطة المدينة الرياضية التى لا زالت تحت التشييد بصلة .. (شئ منظمات خيرية ، وشئ شركات خاصة، وشئ عمارات وشئ فلل) وعندما تم حصر هذه المساحات التى تم بيعها (تغولاً) وجدوا أنها تبلغ نحو (مليون) متر مربع وتحديداً (941.415) متر مربع (يعنى باعوا تلتين المدينة وخلو تلت) !
السيد الوزير :
طبعا القصة دى ما ممكن تحصل فى أى (حتة في الدنيا) .. رئيس جمهورية يصدر قراراً بإنشاء مدينة رياضيه .. ويقوم المهندسون والمساحون يمشوا يمسحوا (الحتة) ويحددوا الأبعاد (بتاعتا) ويحددوا (المساحة بتاعتا) ويعملوا ليها (كروكى) يوضح جيران المدينة بالجهات الأربعة .. ويسجلوها فى (سجل الأراضى) والمعماريين يقعدوا يعملوا ليها (خريطة) .. الملاعب بي جاى .. والمسابح بى هنا .. والمتفرجين بي هناك والمضمار بي جاي .. والشنو ما بعرف بي هنا .. ويتعاقدوا مع شركة ويدوها الخريطه للتنفيذ والشركة تبدأ الشغل … وبعدين وزارة الشباب والرياضة التى يتبع لها هذا المشروع تفاجأ بأن (تلتين المدينة) إتباع !!
هذا ما حدث – سعادة الوزير – ولقد تساءل الكثيرون (مستغرشين) … (البيع ده حصل كيف) ؟ مصلحة الأراضى دى بتبيع وبتسجل ساااكت؟ .. لكن العبد لله لم يندهش ولم يستغرب .. شنو يعنى لمن (المسئولين) يبيعوا (واطات مدينة رياضية) ؟ دى حاجة صعبه ؟ الواحد يمشى الأراضى ويقول ليهم أنا عاوز ليا قطعه فى (المدينة الرياضية) يقوم المهندس المسئول يطلع الخريطه بتاعت المدينة ويسألو :
– أها القطعه دى عاوزا فى ياتو موقع ؟
– فى الإستاد بتاع الكورة طبعن !
– وهو ينظر إلي الخريطة) : أها نديك ليها فى (دائرة السنتر) وللا في خط (طمنتاشر)؟
– والله ياخى لو لقيت ليا واحده في (خط سته) يكون كويس
– القطع بتاعت (خط سته) دى كووولها إتباعت عشان الناس كووولها عاوزه تكون قريبه من القون !
– وبعدين؟
– ما مشكلة ممكن نشوف ليك واحده (ناصية) فى خط التماس (مواصلاً) إنتا القطعه دى عاوزا سكنية وللا إستثمارية؟
– عاوزا إستثمارية !
– وعاوز تعمل فيها مشروع شنو؟
– والله عاوز أعمل فيها مطعم سياحى
– طيب (خط التماس) ده ح يكون كويس معاك ؟ أى لاعب الكورة تطلع من خصمو (رمية تماس) يخش (المحل) يضرب ليهو (بيرقر) وكباية عصير ويطلع يرميها يوصلا القون التاني !
تساءلنا وقتها وبراءة الأطقال في أعيننا أين وزارة التخطيط العمراني الولائية من هذه (الخرمجة) وما هو دورها فى إيقاف هذا العبث؟ لكن المفاجأة كانت أن وزارة التخطيط العمراني الولائية (ذات نفسها) قد شاركت فى هذه (الخرمجة) وذلك عن طريق الاستيلاء على 999 قطعة بمساحة تقدر بحوالى 513 ألف متر مربع بثلاث مواقع مختلفة من المدينة الرياضية … (شفتا يا سعادتك الكلام ده كيف؟)
سعادة الوزير :
لعله من المضحك (المبكى) أن يصرح بعض المسئولين المتورطين فى هذا العبث بأن (البيع) قد تم بموافقة جهات حكومية (لم تتم تسميتها) وأن الجهات التى أشترت لديها شهادات بحث صحيحة ، كيف يا سعادة الوزير توافق هذه الجهات الحكومية على بيع جزء من أرض مسجلة فى سجلات الأراضى (بقرار رئاسى) بإسم (المدينة الرياضية) إن لم يكن هذا هو العبث ذات نفسو ؟
سعادة الوزير :
لقد فات علينا في مؤتمركم الصحفي الأخير أن ننبهكم إلى هذا الملف (العجيب) الذي (غتس) ولم نعد نسمع عنه شيئاً ولكن العبدلله بصفته مواطن وعندو نصيب و(جعل) في أموال بيت المسلمين (الهامله دى) شأنه شأن بقية مواطني الشعب الفضل يطالب بالتحقيق فى هذا العبث ومحاكمة ومحاسبة كل من تورط وشارك فى هذه (الخرمجة المقصودة) وهذا الفساد (الغريب) الذي تسببت فى إهدار مليارات الجنيهات التى تم صرفها على هذه المدينه (حتى اللحظة) والذي تسبب فى تعطيل (إن لم يكن إلغاء) قيام هذا الصرح الذى إنتظره الرياضيون طويلاً لا سيما أن هذه الخرمجة قد طالت قراراً رئاسيا واجب التنفيذ .

كسرة :
لقد نما إلى علمنا سعادة الوزير أن كل هذه المساحات التي تم بيعها لم يورد من عائداتها (ولا مليم أحمر) لخزينة الدولة (أها دي كمان شالوها ناس عارف)؟
سرة ثابتة (قديمة):
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو (وووووووووووو)+(وووووووووووو)+ (وووووووووووو)+(وووو)+(و+و+و+و)+و+(و)
كسرة ثابتة (جديدة) :
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو(وووو وووو وووو)+(ووووووووو) +(وووو)+(و+و+و+و)+و+(و)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ريفا

        الحق على السيد الرئيس اللتهمش قراره وهو ساكت لو قدر لى ان أكون فى مكان الرئيس لنصبت لهؤلاء الحراميه مشانق فى الساحه الخضراء

        الرد
      2. 2
        ِAbu - Ali

        طيب ممكن يكون البيع تم بعلمه و بضوء أخضر منه !!! و إلا لماذا صمت صمت من في القبور و لم يوجه بعمل تحقيق وآآآآآسع و رفع أجراءات التحقيق في ظرف 24 ساعة
        أخي الفاتح جبرا … يا أنت بتنفخ في قربة مقدودة أو لا سمح الله أقول لا سمح الله أنت واحد منهم
        حسبنا الله و نعم الوكيل

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *