زواج سوداناس

شعيب: أجندة خارجية وراء تخلف الغائبين عن الحوار



شارك الموضوع :

قال عضو آلية “7+7” فضل السيد شعيب، إن أجندة خارجية كانت سبباً لتخلف الغائبين عن الحوار على الرغم من جهود الآلية بالاتصال بهم من أجل إلحاقهم، وأضاف “ما زالت الفرصة متاحة أمام الممانعين للإسهام في رسم خارطة سودان المستقبل الواعد”.

وأكد شعيب خلال التنوير الذي قدمته آلية الحوار الولائية بجنوب دارفور في نيالا يوم الأربعاء، أكد أن الحوار الذي يجري الآن اقتضته ضرورة إخراج السودان من واقع الأزمات الممرحلة منذ الاستقلال.

وأبان أن كل الحكومات المتعاقبة فشلت في إيجاد الحل لها، خاصة والشاهد الآن أن دولاً عديدة  تجاور السودان قد غرقت في مستنقع الأزمات.

وأوضح شعيب أن 100 حزب و31 حركة مسلحة، عكف ممثلوها على التداول في قضايا الحوار للخروج بتوافق حول قضايا الحوار الست، من أجل وضع السودان في منصة الانطلاق نحو التقدم.

أنموذج الحل


الأمين العام للحوار هاشم علي سالم قال إنهم أطلعوا الوفد على مجريات الحوار منذ انطلاقه وحتى الآن ما جعلهم مطمئنين للمشاركة، مؤكداً ترحيب الأمانة العامة للحوار بهم داخل أروقة اللجان كشخصيات قومية

وأضاف عضو آلية الحوار قائلاً “أبناء السودان سيقدّمون بالحوار أنموذجاً للعالم عن كيفية إيجاد حلول لقضاياهم كافة”.

وفي السياق قال ممثل وفد أبناء جبال النوبة العائد من الخارج، آدم جمال أحمد، إن الموضوعات التي يناقشها مؤتمر الحوار، نحن معنيون بها أكثر من غيرنا ما يجعلنا أكثر حرصاً على المشاركة في مجريات الحوار.

وأكد أنهم جاءوا للخرطوم من أجل المشاركة تحت أية مظلة، تمكّنهم من إنجاز ثوابت وطنية تضع حداً للصراعات المسلحة وتفتح الطريق أمام دستور دائم للبلاد، يبسط التنمية والاستقرار لأبناء الشعب السوداني كافة.

إلى ذلك قال الأمين العام للحوار، هاشم علي سالم، إنهم أطلعوا الوفد على مجريات الحوار منذ انطلاقه وحتى الآن ما جعلهم مطمئنين للمشاركة، مؤكداً ترحيب الأمانة بهم داخل أروقة اللجان كشخصيات قومية.

شبكة الشروق

 

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *