زواج سوداناس

طائرات بدون طيار لمطاردة البعوض في ألمانيا



شارك الموضوع :

يبدو أن انتشار البعوض في منطقة ألبنراينتال الألمانية أصبح لا يطاق، الأمر الذي دفع السلطات لاتخاذ إجراءات تعتمد على تكنولوجيا متطورة لمطاردة البعوض.

قررت السلطات الألمانية في ألبنراينتال مكافحة البعوض (الناموس) المزعج في المنطقة بمساعدة طائرة بدون طيار. وسوف ترش الطائرة البالغ وزنها 12 كيلوغراما والتي تم تجربتها بنجاح في (تشرين الأول/أكتوبر) الماضي، مادة تحكم بيولوجية للقضاء على يرقات البعوض، حسبما قال نوربرت بيكر، المدير العلمي للرابطة الألمانية لمكافحة البعوض، في مقر الرابطة في شبيار. ومن المقرر بدء الاستخدام الأول والفعلي للطائرة بدون طيار مع بداية فصل الربيع. وقال بيكر إنه يعتقد أنها سوف تكون المرة الأولى التي تستخدم فيها طائرة بدون طيار لرش البرك التي يتكاثر فيها البعوض في أوروبا.

وجدير بالذكر أن مكافحة البعوض في هذه المنطقة، تتم برش المبيدات الحشرية على ضفاف نهر الراين أو عبر رمي كميات كبيرة من المبيدات بواسطة طائرة مروحية. ووفقا لموقع “دي فيلت” الألماني أكد بيكر أن الطائرات بدون الطيار لا يمكن أن تحل مكان الطائرات المروحية، وأن استخدام الطائرات بدون طيار سيكون في برك تجمع مياه الأمطار. علما أن هذه الطائرات والتي يتم التحكم بها عن بعد، نجحت في رمي المادة البيولوجية الموجودة في صندوق مثبت في أسفلها.

وتم اختبار هذه الطائرة بجعلها تطير فوق دلو ومن ثم فتح الصندوق الذي يحتوي على المبيد البيولوجي. وتبلغ كمية المبيدات الحشرية التي يمكن تحميلها داخل الطائرة، حوالي خمسة كيلوغرامات، ويشير بيكر إلى أن هذه الطائرة لو حلقت على ارتفاع 10 أمتار وبسرعة سبعة كيلومترات في الساعة، يمكنها نشر هذه المادة على مسافة خمسة أمتار، وهي جرعة كافية لقتل يرقات البعوض عل حد اعتبار بيكر. علما أن استخدام الطائرات بدون طيار للقيام بمكافحة الحشرات مرهون بشروط، وهي ألا يتجاوز وزنها الـ12 كيلوغراما، فضلا عن أمكانية مراقبتها أثناء القيام بمهامها.

(DW)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *