زواج سوداناس

فرنسا تعلن حالة الطوارئ وتغلق حدودها بعد اعتداءات باريس



شارك الموضوع :

أفاد الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، بأن بلاده تعلن حالة الطوارئ وتغلق حدودها بعد اعتداءات العاصمة، باريس.

واعتبر هولاند أن “فرنسا يجب أن تكون قوية وكبيرة وتواجه الوضع بحزم”، لافتاً إلى أنها تواجه “اعتداءات إرهابية غير مسبوقة”.

كما استدعى الرئيس الفرنسي الجيش لمواجهة الوضع في باريس.

وقتل 40 شخصاَ، وأصيب 60 آخرين، في 6 هجمات متزامنة في باريس، مساء الجمعة، وفق الشرطة الفرنسية. ووقع الهجوم الأول في ملعب سان دوني، والثاني في قاعة للعرض في منطقة باتاكلان، أما الثالث فقد استهدف مطعماً شرق العاصمة. وفرضت الشرطة طوقا أمنياً في محيط الأماكن التي شهدت هذه الحوادث وأرسلت إليها فرق إسعاف.

كما أفادت بأن انتحاري على الأقل فجر نفسه أمام ملعب سان دوني.

كذلك اقتحمت الشرطة قاعة العرض في باتاكلان حيث تم احتجاز نحو 100 رهينة.

وشهد وسط باريس، مساء الجمعة، عمليات إطلاق نار عدة، بينما دوت انفجارات في محيط “استاد فرنسا الدولي” شمال العاصمة.

من جهته، قال مراسل “العربية” إن إطلاق نار وقع قرب مباراة بين فرنسا وألمانيا يحضرها الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، الذي توجه مع وزير الداخلية إلى مقر الوزارة بعد الهجمات لترأس اجتماع أزمة خلية.

من ناحيتها، دعت بلدية باريس سكان العاصمة إلى “عدم الخروج من منازلهم” إثر الاعتداءات الدامية التي شهدتها.

وقالت البلدية في تغريدة على حسابها على موقع تويتر إنه بسبب “عمليات إطلاق نار في باريس، ندعوكم إلى عدم الخروج من منازلكم بانتظار تعليمات جديدة من السلطات”.

ودعت شرطة باريس الأشخاص الموجودين في المنطقة الباريسية إلى “تجنب الخروج إلا للضرورة القصوى”، مناشدة في تغريدة على تويتر “المؤسسات التي تستضيف جموعاً إلى تشديد المراقبة على المداخل وإيواء من قد يكونوا بحاجة إلى ذلك، وإلى وقف الاحتفالات أو المناسبات الجارية في الهواء الطلق”.
العربية.نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        أبوهاجر

        بسم الله!
        النّاس ديل ضربهم شنو؟
        الشيئ الطبيعي أنهم يوقدون النيران ولا يتدفؤون بها!

        الرد
      2. 2
        ابو القنفد

        مسرحية
        شكلهم دايرين يعملوا حاجة او يمرروا قانون فافتعلوا هذه الهجمات
        عفن السياسة وكدة
        هولاند داير يقلد بوش

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *