زواج سوداناس

برلمانية : زيارة وفد الكونغرس الأميركي للبلاد خطوة فى الاتجاه الصحيح لرفع العقويات الاحادية



شارك الموضوع :

أكدت الأستاذة عفاف أحمد عبد الرحمن عضو البرلمان أن زيارة وفد
الكونغرس الأميركي للبلاد خطوة تسير في الاتجاه الصحيح لرفع العفويات الاحادية .
واشارت عفاف في تصريح (لسونا) الي ان الكونغرس الأميركي له دور كبير في رسم ملامح السياسات الخارجية الامريكية ، وان وقوف الوفد على اوضاع السودان بنفسه ومقابلة متخذي القرار بالسودان تشير إلى جدية الوفد في التحرك لخطوة ايجابية لصالح السودان لمراجعة مواقف الكونغرس الأميركي تجاه السودان ، مبينة ان ذلك لا يعني ان يتم ذلك في ليلة وضحاها موضحة أن السياسة الامريكية سياسة مستقرة تضعها جهات مختلفة والكونغرس يمثل احد مفاصل تلك الجهات المؤثرة .
وقالت إن اعضاء الكونغرس التقوا بعدد من الجهات ووقفوا بأنفسهم على ما يجرى في السودان معربة عن تفاؤلها بمألات الزيارة ووصفتها بالخطوة الإيجابية .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الرشيد

        ( إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ) من سورة الرعد
        أتركوا اللهث وراء أمريكا وغيرها وأصلحوا ما بينكم وبين ربكم تصلح أحوالكم, توكلوا على ربكم ليرزقكم كما يرزق الطير في السماء إستغفروه يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بالأموال والبنين وسائر الأرزاق..

        الرد
      2. 2
        ahmed

        مساكين يا السودانيين حتى الوفد الأمريكى الجاكم فى السودان مهمشين ولا يؤخذ بهم وبالتالى انتم يا سودانيين تتكبكبوا وبدون خط رجعة … ما قبل كدة جاكم كيرى وحرسكم فى السودان وكل يوم يعطيكم كذبة ويؤكد رفع العقوبات والغاء السودان من قائمة الارهاب وبعد ما تم الانفصال أختفى ولم يعيركم وكأنه لم يرى السودان ابدا …. والآن الوفد زنوج لا كلمة لهم بين فطاحلة اليهود بالكونجرس …ز. والواحد بستغرب فى تصرفات المسؤلين السودانيين وتصريحاتهم الهوجاء مجرد ما قابل ليه أمريكى …. ورفع العقوبات ووالغاء السودان من الارهاب وسداد ديون السودان لم تتم كل هذه ما دام اليهود هم الفارضنها عليكم ……. فأصرفوا النظر عن امريكا وخلوها مع منظمة نداء السودان يعيشون فى فنادق خمسة نجموم ورفاهية وبس …..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *