زواج سوداناس

مجلس نيابي لولاية سودانية يثير معلومات حول طمر الصين لنفايات مشعة



شارك الموضوع :

يتجه المجلس التشريعي للولاية الشمالية في السودان، لإثارة معلومات متعلقة بنفايات مشعة طمرتها الصين في أراضي الولاية ابان تشيد شركات صينية لسد مروي، ومدى علاقة الأمر بتفشي السرطانات بالمنطقة.

ونقلت تقارير صحفية عن المسؤول السابق في هيئة الطاقة الذرية السودانية، محمد صديق، أن الصين تخلصت، من 60 حاوية محملة بمواد خطرة في السودان، 40 من هذه الحاويات تم دفنها بينما تبقت 20 أخرى في العراء.

وقال رئيس لجنة الخدمات بالمجلس التشريعي للولاية الشمالية علي حسن بيتيك، لـ “سودان تربيون” إن المجلس بصدد مناقشة مسألة مستعجلة تقدم بها حول النفايات المشعة والتي راجت مؤخرا بالوسائط المختلفة.

وأكد بيتيك أن المجلس وضمن دورة الانعقاد المقررة، يوم الإثنين، سيحيط بالمسألة، مشيرا إلى تحركات تقودها حكومة الشمالية حماية للمواطنين وحفاظا على البيئة.

وأشار إلى أن لجنته طالبت في وقت سابق بآراء علمية حول أسباب تفشي بعض الأمراض كالسرطانات والفشل الكلوي بجانب الإحصاءات والمسببات، حيث تعتبر الشمالية من أكثر ولايات السودان التي ينتشر فيها مرض السرطان.

وقطع بيتيك بجدية الحكومة في تعقبها والإحاطة بأسباب تفشي السرطان، منوها إلى قلق مواطني الولاية بشأن إجراءات حماية البيئة خاصة بعد انتشار عمليات التنقيب عن الذهب التي تعتبر أحد مهددات السلامة البيئية.

وعثر منقبون عن الذهب في صحراء العتمور بولاية نهر النيل شمالي السودان، في العام 2010 على 500 “برميل” مطمورة تحت الأرض، شكلها مختلف عن الحاويات المتداولة في البلاد ومحكمة الإغلاق على مواد غريبة.

وقالت تقارير غير رسمية، حينها، إنها “نفايات”، لكن السلطات أفادت أنها مخلفات شركة رصفت الطرق بالمنطقة.

sudantribune

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        عمدة

        كل البقولوا عليهو موسى”عليه السلام” يطلع فرعون؟؟؟!.

        الرد
      2. 2
        ابو القنفد

        لماذا لا يىفعوا قضية ضد الحكومة الصينية في الامم المتحدة والمحاكم وكافة المحلية والدولية
        السبب: الصين الشيوعية كفيلة الكيزان واللصوص في الامم المتحدة وملجأهم الاول والاخير والظل الذي يستظلون به

        الرد
      3. 3
        كتكوت

        بنيييك دا شنو !!! وطلع لينا من وييين دا زي ابو القنفد كدا !!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *