زواج سوداناس

الخرطوم تطلب من الإمارات تحذير رعاياها من الصيد بمناطق النزاعات



شارك الموضوع :

حذرت وزارة الخارجية الإماراتية رعاياها من ممارسة هواية الصيد في تسع ولايات سودانية، وقالت إن سلطات السودان أبلغتها بأن الصيد في إقليم دارفور ومنطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق ينطوي على مخاطر أمنية. ودعت وزارة الخارجية بالإمارات العربية المتحدة مواطنيها إلى الالتزام بقرار الحكومة السودانية بشأن تنظيم ممارسة الصيد على الأراضي السودانية، وذلك لضمان أمنهم وسلامتهم وعدم تعرضهم للمساءلة القانونية في حال المخالفة.
ويستقطب السودان سنوياً شريحة كبيرة من السياح، لا سيما من السعودية ودول الخليج، بقصد الصيد، وتصدر إدارة الحياة البرية التابعة لوزارة الداخلية مئات الرخص لممارسة الصيد التي تدر عملات صعبة للخزينة السودانية. وأشارت وزارة الخارجية الإماراتية إلى قرار الجهات المعنية بالسودان بشأن تنظيم ممارسة الصيد على الأراضي السودانية.
وقالت الخارجية في تعميم إن البيان الصادر عن الحكومة السودانية أوضح أن ممارسة الصيد مسموح بها في جميع الولايات السودانية عدا ولايتي البحر الأحمر ونهر النيل. وأضافت وزارة الخارجية بالإمارات إن سلطات السودان حذرت من أن “الولايات الغربية خطيرة وغير مستقرة أمنياً”. وحدد التعميم ولايات دارفور الخمس: ولاية شمال دارفور، جنوب دارفور، غرب دارفور، شرق دارفور ووسط دارفور، بالإضافة إلى ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، قائلاً إن حكومة السودان حذرت من ممارسة الصيد فيها لأسباب أمنية.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *