زواج سوداناس

وزارة الصحة تتجه لتحويل علاج السكري الى التأمين الصحي



شارك الموضوع :

كشفت وزارة الصحة بولاية الخرطوم، عن اتجاه لتحويل علاج مرض السكري الى مظلة التأمين الصحي، مؤكدة اهتمامها بتمويل علاج الأطفال المصابين بالسكري وتوفير عقار الأنسولين لهم، في وقت كشف مركز جابر ابو العز التخصصي لمرض السكري، عن جهل وصفه بالكبير وسط الأطباء والإختصاصيين والممرضين بالعناية بالقدم لمرضى السكري، وطالب بتنفيذ كورسات في المستشفيات العامة والخاصة للأطباء والممرضين في مجال العناية بالتهابات القدم.
وقال وزير الصحة بولاية الخرطوم، مأمون حميدة، خلال مخاطبته الاحتفال باليوم العالمي للسكري بمركز جابر ابوالعز، أمس، أنهم ضد إنتقال المريض من مركز إلى مركز آخر، مؤكدا استمرار وزارته في نقل الخدمات الصحية للأطراف.
من جانبه قال مدير مركز جابر ابو العز لمرض السكري، بروفسير الرشيد عبدالله، أن هناك 8 الاف مريض في قسم العناية بالقدم في المركز، ونوه الى ان هنالك دراسة اثبتت امكانية تقليل نسبة جروح السكري والاصابة به وبتر القدم الى3%، مشيرا الى وجود تحديات تغيير النمط الغذائي الذي شدد على ضرورة وضع قوانين تحكم صنع الطعام، مع اهمية الالتزام بالضوابط الصحية التي تحدد السعرات الحرارية ومحتويات الوجبات، وارجع انتشار المرض وسط الاطفال والاجيال القادمة للنمط الغذائي الغير صحي المتوارث.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عوض الجيلانى

        نعم هناك جهل كبير جدا بين الاطباء فى علاج القدم السكرى —— ذالك الجهل راجع لغياب الفهم وعدم الالمام بمعرفة القدم السكرى — ليس على مستوى السودان او الوطن العربى — بل ذالك الجهل هو مشكلة عالمية كبيرة جدا — من خلال مسيرتى الطويلة مع القدم السكرى تبين لى ان القدم السكرى هو ضحية لاسباب كثيرة جدا — وعلى راسها تلك الطريقة المتبعة فى علاجة فى العالم — ان الطريقة المتبعة حاليا هى السبب فى عدم شفاء تلك الالتهابات فى مراحلها الاولى — وان تلك الالتهابات تمر بمشاكل كثيرة جدا نتيجة لمظاعافات السكرى — لو اردنا ان نعرف الحقيقة المرة لتلك الالتهابات — لا عرفنا ان تشخيص القدم السكرى — هو مرحلة متاخرة جدا من المشاكل —- ان القدم السكرى يمر بمراحل كثيرة جدا قبل الوصول الى تلك الالتهابات — لعجز العلم عن علاجها فى المراحل الاولى — لقد نبهت الى ان السكرى يؤدى الى نوع من الانمياء فى شكل انحدارى لاتظهر الا متاخرة جدا — وهى تشكل الخطر الاكبر على تلك الجروح — الظعف العصبى — والانسدادات فى الخلايا والانسجة — وانسدادات الاوردة — تنشاء الاورام العجنية وهى عامل مساعد فى زيادة الانسدادات — ان الكائنات الحية التى تعيش على تلك البئة الظعيفة عند مرضى السكرى — تشكل عامل خطير جدا — لعدم قدرة العلاج على التعامل معها — اخوتى الاطباء العرب – علينا ان نعرف اننا فشلا فى علاج القدم السكرى — بسبب عدم قدرتنا على علاج السكرى — بل حتى التقليل من الاصابة بة —- نعم كما قال ذالك الطبيب ان النمط المعيشى لحياة الشعوب العربية هو السبب الرئيسى وراء السكرى — قلت ان السكرى اصابة وليس مرض ويمكن علاجة فى مراحلة الاولى — ياتى ذالك من خلال الوعى الصحى — والوعى الغذائى — والوعى الرياضى — ان ابسط تشخيص للسكرى — هو عزوف الجسم عن حرق الطاقة —– ويكمن علاجة الحقيقى تحت تلك المعادلة الصعبة فى كيفية توظيف الطاقة —— على العالم ان يدرج السكرى تحت الطب الوقائى — ليسهل التتبع والعلاج — علينا ان نسن قوانين صرمة اتجاة السكرى — فى المدارس – والجامعات – والمعاهد — وجميع المؤساسات الخاصة والعامة — من خلال الكشف المبكر —– علاج السكرى — ياتى من خلال غذاء فعال — ومن خلال الرياضة لكسر تلك المعادلة الصعبة فى كيفية تو ظيف الطاقة —- نامل الى المزيد من البحث والدراسة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *