زواج سوداناس

النوم لوقت طويل يزيد من خطر الإصابة بالسكري



شارك الموضوع :

من المتعارف عليه أن مرض السكري من النوع 2 يُصاب به الإنسان نتيجة لزيادة وزنه واتباع نمط حياة كسول وغير صحي وبالتالي من المهم جداً الوعي لناحية هذا الموضوع، خصوصاً انه يمكن الوقاية من هذا المرض او أقله تجنب الإصابة به من خلال اتباع نظام حياة متكامل صحيّ وسليم، وهذا الامر ليس بالشيء الصعب او المستحيل، انما يتطلب بعضاً من الارادة والوعي والرغبة في حياة طويلة وسليمة.

وعلى عكس ما هو متداول أو ما تعتقدين، يا عزيزتي، فإن زيادة مدة النوم قد ترفع من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، خصوصاً لدى النساء في منتصف العمر وكبار السن.

فاحذري يا سيدتي، من عوارض الشعور بالنعاس المفرط أثناء النهار والنوم لساعات طويلة التي قد تزيد من خطر مرض السكري من النوع الثاني.

من هنا، تنصحك ياسمينة بضرورة الحصول على قسط كاف من النوم فهو يعد جزءاً أساسياً من نمط الحياة الصحية والسليمة، كما تنصحك بضرورة القيام بمختلف النشاطات الجسدية والفكرية التي تؤدي إلى حماية صحتك البدنية والعقلية على حد سواء.

وبالتالي، عليك يا سيدتي تجنب عدم الحصول على قسط كاف من النوم مما يؤدي إلى النعاس كما عدم الإكثار من اخذ القيلولة أثناء النهار.

وقد أكد خبراء صحة أن أخذ قيلولة لمدة تتراوح ما بين 20 – 30 دقيقة، يمكن أن يساعد على تحسين المزاج وتطوير الأداء، محذرين من إطالة مدة القيلولة لتتعدى العشرين دقيقة ما قد ينعكس سلباً على الأداء ويؤدي إلى الجمود والشعور بعد الراحة والارتباك، لافتين إلى هذا قد يحمل في طياته تأثيرات سلبية على نوعية النوم ليلاً.

ولفت هؤلاء الخبراء إلى أن زيادة مدة النوم بساعتين أو أكثر تزيد من خطر الإصابة بمرض السكري من نوع 2 بنسبة 15%، وهي نسبة عالية، مؤكدين انه يمكن التعامل مع داء السكري من هذا النوع، بشكل أساسي، عن طريق زيادة التمارين الرياضية والأنشطة المختلفة وتعديل النظام الغذائي.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *