زواج سوداناس

خالد حسن لقمان : الولاية الشمالية وظلم الحسن والحسين ..!!



شارك الموضوع :

.. من يصدق أن جملة سكان الولاية الشمالية من حدودها شمالي الخرطوم ،(وتحديداً في منطقة أم جواسير ،على الكيلو (142) وإلى نهاية حدودها الشمالية ،عند بوابة أشكيت جنوبي الحدود مع مصر) ،يبلغ فقط (700) نسمة ..!! .. من يصدق هذا ..؟ .. الولاية الشمالية بكل تاريخها وإرثها الثقافي الذي شكل صلب الوجدان السوداني ، سكانها الآن أقل من سكان عدد من حواري وثورات مدينة أم درمان ..!! .. شيء كما الخيال ! ولكنها الحقيقة .. انتهت الحياة بمعظم مناطق وأراضي هذه الولاية ،ولا شيء يحرك ساكن فعل من بيدهم الأمر .. هل علينا أن نصدق الآن ، أن هنالك فعلاً تآمرياً تم بالفعل لإخلاء إنسان هذه المنطقة، وإبعاده عن أرضه وجذوره ..؟؟ .. وإن لم تصح نظرية المؤامرة هنا، فأين الجهد المطلوب بذله تجاه العودة بهذه الولاية للحياة .. أين المشروعات الزراعية، وأين جهود كهربتها المزعومة، و أين النهضة التعليمية بمدارسها ومؤسساتها التعليمية الأخرى، .. أين الخدمات الصحية والعلاجية، وأين برامج إعادة التوطين والهجرة العكسية .. ؟ ..
.. نعم إنه ظلم الحسن والحسين ..!!

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        محمد عزالدين محمد الامين

        الله يكون فى عون الجميع لهم رب كريم عليهم بالمؤمنين رؤف رحيم .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *