زواج سوداناس

منتج (خبيث) !!



شارك الموضوع :

*ذهبت ذات مساء لطبيبة أسنان بغرض عمل حشوة ضرس..
*وكانت مفروضةً علينا بحكم تعاقدٍ ما لا حباً من جانبي لطبيبات الأسنان..
*فهن- حسب تجربتي- ليس لديهن من (القوة) ما يمكنهن من خلع الضرس..
*أو على الأقل خلعه دون أن تبدو الواحدة منهن كمصارعة يختلط (حابلها بنابلك)..
*المهم ؛ انتظرت دوري لمقابلة الطبيبة ورائحة (كريهة) تفوح من مكانٍ ما..
*ثم ما أن انفتح باب الغرفة حتى عرفت (المكان الما) هذا مصدر الرائحة..
*ولكنه لم يكن غرفة الطبيبة ذات نفسها وإنما (الآسيوي) الذي خرج منها..
*فبعض شعوب شرق آسيا (تموت) في الثوم لظنها أنه أفضل (مقوٍّ) طبيعي..
*فلما دخلت على الطبيبة وجدتها تغطي أنفها وهي تغمغم (يااااه ح أموت)..
*أما أنا فلا أكره نبتةً لأغراض الطعام بقدر كراهيتي لـ(بصل المكادة)..
*ثم لم أحس لحظةً – إلى يومي هذا – أن جسدي ينقصه الذي في الثوم..
*ومعروف أن حبيبنا المصطفى – عليه صلاةٌ وتسليم- لم يقربه مطلقاً..
*وعمر بن الخطاب- رضي الله عنه- كان يحسبه إحدى (شجرتين خبيثتين)..
*وقريبٌ لنا كان قد (صدَّق) ما يُقال عن فعالية الثوم إزاء مرض الضغط..
*وعبثاً حاولنا إقناعه بألا يكتفي بالثوم- دون العلاج الطبي- إلى أن وقع المقدور..
*فقد أُصيب بجلطة دماغية لم تُجد معها نفعاً أدوية الضغط بعد أن فات الأوان..
*والبارحة فُوجئت بإعلان عن الثوم يخص بنات حواء في المقام الأول..
*إعلان عن منتج من الثوم قيل أنه مبني على تقرير علمي صدر حديثاً..
*وخلاصته أن منتج الثوم هذا ذا فوائد صحية تشتمها المرأة من (إبط) الرجل..
*يعني بدلاً من أن تشم روائح مزيلات العرق الزكية تشم رائحة الثوم..
*ثم يغمرها شعورٌ بالرضا لا أستطيع (شرح أسبابه) كما وردت في الإعلان..
*فأي رضا يمكن أن تجده المرأة في رائحة تسارع للتخلص منها عقب الطبخ؟..
*إنه محض (استهبال) إعلاني من شاكلة الذي يُروج للقنفذ هذه الأيام..
*ومن قبل راج إعلان عن شاي أسود لم يقربه كل من جربه مرة واحدة..
*والآن هنالك إعلان يُروج للعدس وكأنه ليس الذي طالب به قوم موسى (ذاته)..
*ونصيحتي لأي رجل ألا ينخدع بإعلان منتج الثوم (الخبيث) هذا..
*اللهم إلا إن أحب سماع عبارة (يااااا ح أموت)..
*أو أن تكون زوجته (شرق آسيوية!!).

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        محمد الرشيد

        لله في خلقه شئون ـ كان لي زميل فلبيني يستعمل الثوم كعلاج وحيد لضغط الدم يبتلع منه فصين يومياً بانتظام يحسد عليه إلا أنه إذا دخل علينا المكتب يظل رائحته حتى نهاية الدوام لاينفع معها تشغيل مكيف ولا فتح الشبابيك ، وهناك أبحاث تقول بأن الثوم عبارة عن صيدلية متحركة وفيه فوائد علاجية كثيرة ، فقد رأيت في برنامج تلفزيوني مقابلة مع إمرأة آسيوية طاعنة في السن نحيفة جداً ولكنها بصحة جيدة وتقول أن سر رشاقتها هو أكل الثوم فإننها تتناول منه ما لايقل عن سبعة كيلوغرامات في السنة على حسب تعبيرها ، وفي برنامج وثائقي في التلفزيون السوداني عن الصيد ذكر المعلق بأن غزال المسك هو الحيوان الوحيد الذي يأكل نبات الحنظل ربما ظناً منه أن هذا يجعل الحيوانات المفترسة تنفر منه ولكنني لم أر أي مفترس ينفر من الغزال حتى ولو تناول أطنان من الحنظل وأول هؤلاء المفترسين هو الإنسان فهو لا يعبأ بالحنظل ولا بالسم الهاري . ولعلمك يا أستاذنا الفاضل أن الكبسولات المنتجة من الثوم ليس لها نفس الرائحة النفاذة وربما تكون بعضها بلا رائحة إطلاقاً . لا أعرف الكثير عن الطبخ ولكنني أستعمل الثوم والبصل بكثافة في بعض الطبخات فيعطي طعماً لاسعاً يغني عن مرق الدجاج والصلصة وهذا أعتقد صحي اكثر من تلك السموم .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *