زواج سوداناس

موقف سخيف لوزير بالخرطوم.. أنت لا تصلح أن تقود قطيع من الاغنام ناهيك عن وزارة..!!



شارك الموضوع :

سخافة وزير ولائى:

الوزير هو د.محمد صالح جابر وزير الزراعة والثروة الحيوانية ولاية الخرطوم..!

تمت دعوة السيد الوزير يوم الخميس الماضى لزيارة المستشفى البيطرى بالكدرو ..والذى يعتبر من ضمن المؤسسات التابعة له..!

الدعوة تمت من قبل عميد كلية الطب البيطرى جامعة بحرى للسيد الوزير للوقوف على المستشفى البيطرى والاطلاع على سير أعماله وتم التجهيز والا ستعداد لهذه الزيارة منذ فترة…ودعى لتلك الزيارة مجموعة من المسئولين ومدراء الادارات ورؤساء الاقسام .وكان من ضمن المدعوين مدير جامعة بحرى…!!!

كل المدعويين حضروا باكرا…والعمال والطلاب والفنيين حضروا قبل شروق الشمس لترتيب الاوضاع لموكب الوزير الميمون….حتى مدير جامعة بحرى حضرا باكر وانتظر فى مكتب عميد كلية الطب البيطرى فى مبانى مجاورة للمستشفى البيطرى فى انتظار سعادة الوزير..!!

حضر موكب الوزير ولما نزل سعادته لم يجد مدير الجامعة فى استقباله لانه فى مكتب مجاور قريب…غضب غضبا شديدا والغى الزيارة وقفل راجعا من حيث أتى….وترك كل الناس التى ترتب له منذ فترة والناس التى تنتظره منذ قبل شروق الشمس فى حالة من الذهول والاندهاش والحيرة..!!!

عزيزى الوزير خذ منى هذا أنا خالد حاتم مواطن سودانى بسيط وزميل مهنة…!

!! أولا: اذا لم يعلمك علمك كيف تتواضع للناس فأنت ما زلت جاهلا

ثانيا: عليك أن تتعلم أن المنصب هو تكليف وليس تشريف وأن اهتمامك بمظاهر البروتوكول أكثر من اهتمامك لاهداف الزيارة والوقوف على سير العمل انما يدل على سطحيتك ونمط تفكيرك المختل !!

ثالثا: إن كنت فعلا تقدر العلم والعلماء فاﻷجدر أن تذهب أنت لمدير جامعة بحرى لا أن يأتى اليك…وأن لا تتردد لحظة فى الانحناء امامه احتراما وتقديرا..!!

رابعا: افترض جدلا أن مدير الجامعة قد أخطأ بتأخيره فى استقبال سعادتك ..هل يعنى هذا أن تقفل راجعا وتضرب بكل استعدادات الناس لاستقبالك عرض الحائط..مع العلم ان المدير هو من المدعوين مثلك…!!

خامسا: فعلتك هذه تدل على عدم احترامك لنفسك ولمهنتك فأنت لا تصلح أن تقود قطيع من الاغنام ناهيك عن وزارة..!!!

سادسا : أنصحك بقراءة التاريخ لترى سيدنا عمر بن الخطاب رضى الله عنه ينام تحت شجرة وهو أمير المؤمنين…عليك أن تقرأ عن حلم معن بن زائدة…دعك من هذا الرجاء ان ان تطلع على أفعال الرؤساء والمسئولين فى دول الغرب الكافر لتتعلم كيف يكون التعامل مع المناصب…!!

سابعا: يؤسفنى أن اقول لك أنك عار على المهنة وعار على الوزارة…ولكنه عهد الرويبضة…!

أخيرا : يوما ستشرق شمس هذا البلد ولن يجد أمثالك من المرضى النفسيين موطئ قدم فى ادارة ناهيك عن وزارة..!!

خالد حاتم…
طبيب بيطرى..

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


18 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        مواطن حر

        كلاااااااااااااااااااااااااااااااااااااام………لا فض الله فوك

        الرد
      2. 2
        ابوحســـــن

        الله اكبر
        والله انت رجل . وياريت يقراء هذا المتعجرف كلامك ده وياريت مره تنصفو ضعيف على قوي ياحكومه ال…

        الرد
      3. 3
        ابوحســـــن

        حيحصل الجماعه الفاتو ما كتبت تعليق واتنشر للاسف ياناس النيلين

        الرد
      4. 4
        عابدون

        د / حاتم عافي منك ، لاكن انا في رأي الشخصي البسيط ماتوجع قلبك ، بيجيك ضغط ولا سكري ، ماكلهم ذي ديل انت حتكفيهم كيف زعل ، ياخي نحن للاسف وزرائنا ومسئولينا تقول جاين من كوكب آخر ، يتعاملوا مع المواطنين ومع الدولة كانهم مامواطنين .

        الرد
        1. 4.1
          عابدون

          استغفر الله شكلوا ذاتو تقول مانصيح .

          الرد
      5. 5
        محمد

        اولااا ….مدير الجامعة بدرجة وزير اتحادي …ودليل علي ذلك تعيينو من رئيس الجمهورية …. والوزير الولائي يعينو الوالي ويقيلو الوالي …. وين ناس المراسم كان يعلمو الوزبر الفرحان دا …. انو مدير الجامعة اعلي من الوزير الولاااااااائي

        الرد
      6. 6
        ماجد احمد مكين

        اتعجب من ولاية بها وزير زراعة و ثروة حيوانية..لا فيها زراعة و لو طماطماية واحدة او سخلة حايمة في شارع..لفد قضوا علي الاخضر و اليابس..وزير بلا وزارة

        الرد
      7. 7
        كايدهم

        دا وزثر مريض نفسيا وعليه العلاج باسرع فرصة
        ونناشد الوالي عبد الرحيم محمد حسين ان يقيل مثل هذا الشخص الثقيل الظل

        الرد
      8. 8
        النور النور

        عهد الرويبضة يا رفاق كما قاله الدكتور حاتم وهم كثر امثال هذا المدعو محمد صالح جابر.
        ولا يصح لنا انا نقول لمن يتصرف كذا بوزير او دكتور.

        الرد
      9. 9
        ابو النجا

        واللـــــــه يا خالد حاتم انا قريت كلامك خمسة مرات ،،،،، تسلم يا ود اخوي.

        الرد
      10. 10
        ريفا

        هذه هى تعينات الترضيات والواسطات مثل هذا الصغير مكانه الشارع وليس الوزاره والله لو بحثت فى شهاداته تجدها مزوره بالله مثل هذا النوع ماذا ينتظر منه يقدمه للمواطن نطالب بطرده فورا من الوزاره

        الرد
      11. 11
        ابو هبه

        الحمد لله انو راعي علي البهائم ما علي الشر

        الرد
        1. 11.1
          هريسه وهردبيسه

          البهائم ذاتها احسن منو

          الرد
      12. 12
        عثمان

        بس يا دكتور خالد لا تعرض نفسك لمشاكل مع هذا النوع من البشر . وانت لحالك ما بتقدر على العواليق ديل . سيبك منهم واغترب وشوف مستقبلك . ما تقعد تصارع فيهم براك . يعني هسة الحيقيف معاك منو ؟ كلهم حيزوغوا . اسمع كلامي وشوف مصالحك وابعد من المتخلفين ديل .

        الرد
      13. 13
        البطل النميري

        لقد أشفيت غليلنا وأثلجت صدورنا بهذا المقال المتكامل المتجانس سبق وذكرت
        في تعليق سابق سميته (كُلُهم أمين حسن عمر) ، متكبرين ومفتريين .. في الفاضي
        ألم يروا تواضع رجب طيب أردغان وقد نهض بدولته لمصافي الدول الكبري إقتصادياً؟

        الرد
        1. 13.1
          saaduddin

          عليك الله ديل فيهم واحد بيشبه طيب رجب اوردغان دل هو القائد فكر قائد عظيم بلدوا بقت من اعظم دول العالم مش ناسنا دمروا اي حاجه في البلد ويجي واحد زي الوزير دا يتعالى على الشعب السوداني والله غنمايه ماشه في الشارع اخير من منصبك دا

          الرد
      14. 14
        mohamed

        كفيت ووفيت يا دكتور خالد نرجو من والي الخرطوم اقالة الوزير المتكبر……
        كاد المعلم أن يكون رسولا”، كلمات لم يكن قلم أحمد شوقي ليكتبها أو ليشعرها لولا ما كانت تجسّده كلمة معلم حينئذ. هذه الكلمة التي هزّت الكيان هزا لما حملته من صبغات العظمة، ولكي ألتزم بالتحديد المفهومي في مقالي هذا فإني أتجه بكلمة معلم إلى ذلك الإنسان الذي يلقن العلوم والمعارف للتلاميذ قصد تنشئة الأجيال بالمفاهيم الصحيحة والتقاليد الاجتماعية العريقة.
        كاد المعلم أن يكون رسولا، قالها أحمد شوقي لأنه أدرك حينئذ أن الأستاذ أو المعلم في المدرسة هو خير ربّان للوصول إلى بر الأمان وأن كل معاني المثالية التصقت بهذا المعلم.
        كاد المعلم أن يكون رسولا، لأن أمير الشعراء في العصر الحديث رأى وأبصر بأن المعلم كان هو الأب والأم والأخ قبل أن يكون معلما ولمس فيه مظاهر التضحية والغيرة على أبناء مجتمعه قبل أبناء أسرته.

        كاد المعلم أن يكون رسولا، لأن كلمة المعلم حينها لم تكن لتضاهيها كلمة كيف ولا وإذا مر المعلم فالكل يبسط جناحيه له، كونهم أدركوا أن من يمر هو العلم بحد ذاته.
        كاد المعلم أن يكون رسولا، لأن المعلم ببساطة كان إنسانا مقدّسا بكل ما تحمله هذه الكلمة واسما حقيقيا على مسمى.
        كاد المعلم أن يكون رسولا، هو السرّ في جواب أي طفل تسأله عن طموحاته وآماله مستقبلا، فلا يجيب إلا بعبارة واحدة لا غير، أريد أن أصبح معلما.
        كلمة نبعت من مجتمع كان نبضه المعلم وروحه المعلم وكيانه المعلم…….. لكن هذا زمانك يا مهازل فامرح

        الرد
      15. 15
        الفيلسوف السوداني

        هي زاااااااااااااااته وينه الزراعه في ولاية الخرطوم لامن يسوولها وزير ؟؟؟ احسن حاجه انو ( يترفع ) عشان الناس تعرف انو في وزير زراعة للخرطوم ………….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *