زواج سوداناس

حوص



شارك الموضوع :

اشترى مواطن عملة أجنبية من جماعة في السوق في الخرطوم وتم القبض عليه في القاهرة.
قال لي صديقي: فعلا الدنيا صغيرة!
………………
خرج مجموعة من الفرنسيين بلافتات يقولون فيها كنا نريد أن نقاطع إنتاج العرب لكنا لم نجد لهم إنتاجا.
يا للغباء!
إن الأغلى هو ما ينتجه العرب..عن النفط نتكلم
ففي بلاد العرب عز النفط وهانت النفس..
……………….
البعض يحمل اللغة مسؤولية التقليل من المرأة
يقولون للرجل حي وللمرأة حية.
وللرجل واقع وللمرأة واقعة.
وللرجل مصيب وللمرأة مصيبة.
ولكن المرأة انتصرت أخيرا.
يقولون للرجل حاو وللمرأة.. حاوية!
……………………..
شكا والي الخرطوم من تغول المهام الاتحادية على الخرطوم.
و
صديقنا يسكن في غرفة واحدة ومعه أولاده السبعة وزوجته ونسيبته.. في الشهر.
………………
ينتشر في اليمن القات.
ويقل في السودان الغاز.
……………….
نهض الرجل في الناس وقال لهم إن التكسر في البكيات والقعاد في سرادق العزاء لأيام إما هو دعوة للتبطل وإثقال لكاهل أسر المتوفين و..
وقال له أحدهم ما هو ناس الحوار بياكلوا من مال الشعب!
هل هذه تشبه تلك.. أقنعوا ناس الواتساب.
………………….
لبس الكاردينال برنيطة كرئيس الجنوب. والكاردينال هو رئيس الهلال ولقبه كنسي اكتسبه من عمله في الجنوب.
لو كان صلاح إدريس موجودا في السودان لأصبح مشار!
…………………….
كنت أستحث طفلي على عمل شيء ما بمناداته يا بطل.
أمس ناديته بيا بصل.. دلالة غلاته عندي..
……………………..
الحزام الناسف في شرم الشيخ يحمله الداعشيون، وفي مطار القاهرة يحمله السودانيون كعملات نقدية!
………………………
مفارق مقرن النيلين
وعشك سبتو وحداني
صغارك مشتهين.. تسوقهم معاك.
………………………..
قالوا إن رجلا أرسل كلبه نحو الأرنب ثم ألحقه بالسفروق قبل أن يلحقهما هو بنفسه ولما أمسكت يده الأرنب نهشه الكلب وضربه السفروق..
ياسر عرمان أرسل التعازي والتنديدات بأحداث باريس والإسعاف لم يأت بعد ليحمل الجرحى!
………………………..
علوية ست الشاي كانت تشكو من الكشات للمحلية..علوية تعرضت لكشة أجنبية في القاهرة..
بيت علوية شارف على الانتهاء وهي تبنيه (كشة كشة)…!
………………
الخضار الذي رأيته أغبش جاء لي وهو أخضر.. هناك مواد مخضرات خطرها أشبه بالمخدرات حاربوها أيضا..
………………….
أكرم هزم المنتخب في كريمة.. كانت فتاة سممتها الكريمات تهذي بهذا.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *