زواج سوداناس

بلغت درجة حرارته نحو ألف درجة مئوية .. حريق هائل اثر حادث مروري يهز أطراف شندي وتفحم جثث (4) أشخاص



شارك الموضوع :

اندلع حريق هائل في الساعة الواحدة من صباح أمس هز أطراف مدينة شندي راح ضحيته (4) أشخاص وذلك اثر حادث مروري وقع بين شاحنة تحمل أطناناً من الفحم البترولي وتانكر يحمل نحو (50) طناً من الغاز ، ووقع الحادث الذي لم تعرف أسبابه بعد بمنطقة الباشا الواقعة على بعد 5 كيلومترات شمال شندي ورجحت مصادر أن يكون سائق شاحنة الفحم البترولي قد خلد للنوم بصورة فجائية مما أدى لدخوله في مسار التانكر فحدث التصادم بالرأس بين الشاحنتين اللتين انجرفتا بفعل السرعة واشتعلت الحرائق الى خارج الطريق الأسفلتي وانقلبت الشاحنة غرب الشارع واندلعت النيران التي تصل حراتها الى مئات الدرجات المئوية متسببة في تفحم جثث أربع أشخاص وهما سائق ومساعد التانكر، وتشير معاينات مسرح الحادث الى ذوبان لوحات المركبتين وسارعت شرطة المرور السريع بولاية نهر النيل الى مسرح الحادث وظلت طوال الليل تقوم بتأمين الطريق القومي وتم الاتصال بشرطة الدفاع المدني التي سارعت لموقع الحريق بقيادة مدير الدفاع المدني بالولاية عقيد محمد الأمين، وسارعت عربات الإطفاء للسيطرة على ذلك الحريق الهائل، واجتهد عناصر الإطفاء لإخماد الحريق من مسافة نحو 20 متراً نسبة لضخامته واستمر عمل الشرطة حتى ظهر امس.

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        دافع الضرائب

        الحاج صديق وابنة والاشخاص الاخرين لهـم الرحمة والمغفرة اجمعين .سبب الحادث حفرة وسط الزلط يجب صيانتهـا وصيانة كل الحفر في الطرق.لاننا ندفع مقدما 70دولارا رسوم طرق عند الخروج من بورتسودان في كل رحلة .ونحذر المغتربيين العائدين من الخليج عدم السواقة ليلا من بورتسودان للخرطوم وحفظ الله الجميع .

        الرد
      2. 2
        عباس احمد

        مفروض ياجماعة يكون هناك قانون من المرور يمنع هذه الشاحنات التى تحمل مواد خطره مثل هذه المواد بان لاتسير ليلا وان يكون سيرها فقط بالنهار وعندما ياتى الليل تركن فى أى استراحة لانو حوادثها مميته ومكلفة فى نفس الوقت خسارات بشرية وما دية والطرق غير معبدة بالشكل المطلوب بها حفر وغيره ارجو من ناس المرور ان يقرءوا تعليقى هذا ويعملوا به لمصلحة الوطن والمواطن ودمتم سالمين .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *