زواج سوداناس

معلومات خطيرة عن تجاوزات عصابات الشفتة



شارك الموضوع :

كشف البرلماني المستقل مبارك النور عن معلومات جديدة بشأن تجاوزات عصابات الشفتة في الحدود مع القضارف، وفيما كشف عن تطور وتصاعد عمليات الاعتداءات التي تطال المزارعين في الحدود ووصولها لمرحلة الاختطاف وطلب الفدية التي قد تصل لـ100 ألف جنيه عن المزارع الواحد، كشف عن مصرع أكثر من 30 مزارعاً على يد العصابات.وفي ذات الأثناء التي أماط فيها اللثام عن وجود 2 ألف مزارع إثيوبي يسيطرون على أراضي الفشقة في مساحة تبلغ مليون فدان، ونقل النور للصحافيين أمس، عن وجود عمليات نهب لعربات المزارعين وقتل واختطاف، وعبر عن استغرابه لتقرير وزير الزراعة بالبرلمان أمس، عن عدم وجود مشاكل أمنية للموسم الزراعي، واصفاً التقرير بالباهت.

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        خالد الخليفة

        يا جماعة ارسلوا كتيبة من الدعم السريع وشوفوا النتيجة بلا حبش بلا كلام فارغ

        الرد
        1. 1.1
          ِالجعلي

          ده الكلام الصحيح يا أخ خالد ولكن من يستطيع أصدار أوامر بهذا الشكل ” وقرارات زي دي دايرة رئيس زي الرئيس المرحوم نميري ” عندما سمع فقط بأن الرئيس الأثيوبي منجستو قد هدد بإحتلال كسلا ، فأرسل إليه أو إتصل عليه وقال له إذا فقط فكرت مجرد تفكير بأنك تحتل كسلا وقبل ما تطلع من بلدك أنا سوف أسلح المعارضة الحبشية و أدربهم وأكون في قيادتهم وسوف ندخل العاصمة الأثيوبية خلال 24 ساعة فقط وعندها “رجف منقستو ” وقدم الإعتذار ووعد بعدم تكرار مثل هذا في المستقبل ” ودي الرجالة التخلي أي زول يعمل مليون حساب قبل التفكير في عمل شئ ضد السودان ولكن اليوم اين هذا الكلام ” الكل يسمع ويري ولا يحرك ساكن كأن الأمر لا يعنيهم بشئ ؟ فلنقل الحكومة ما جايبة خبر ؟ اين والي القضارف ؟ وأين قادة الشرطة والجيش في الولاية ؟ اليس أمن إنسان الولاية يعنيهم ويهمهم ؟ فلماذا التقاعس ؟ ام يكون الحكومة باعت هذه الأراضي للحبش ونحن ما جايبين خبر ؟؟؟؟؟؟

          الرد
      2. 2
        عبودالازرق

        ارجعوا للارشيف وشوفوا كيف كان التعامل مع عصابات الشفته في الماضي عندما وصلت بهم الجراءه حتي الطريق القومي وتم التعامل معهم بطريقه احترافيه جعلت الواحد منهم يفكر مليون مره قبل يعتدي علي مزارع او عابر طريق وتوقفت هذا العصابة عن النهب في السودان اتمني التعامل معهم بنفس الطريقه القديمة عشان نشوف بطون ارجلهم

        الرد
        1. 2.1
          ِالجعلي

          ده كان زمان يا عبود زمن السودان فيه رجال تأكل النار ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *