زواج سوداناس

عبد الكريم عوض الخضر : سيدي الرئيس .. ردوا كرامة شعبنا السوداني في مصر



شارك الموضوع :

منذ فترة وتتوالى الأحداث تباعاً في العالم والتي انتهت بأعمال الشغب التي حدثت مؤخراً في فرنسا ، ولكن سرعان ما جاءت أخر الأخبار التي تناقلتها وسائل الاعلام المحلية والعالمية عن معاملة السودانيين بمصر، ودعني أقول مصر لا جمهورية مصر العربية ولا الشقيقة مصر، فمعاملة السودانيين في مصر تجبرنا علي مناداة مصر بمصر فقط كدولة لأن معاملة قوات الأمن فيها للشعب السوداني لا تمد للانسانية بصلة.
فما يحدث للجالية هناك أسلوب عدواني غير مقبول وغير أخلاقي فالمصريين هنا في السودان ينعمون بحريات يفتقدها شعب السودان نفسه مثلهم مثل غيرهم من الجاليات الأخري، سؤال يراود كل سوداني لماذا عمليات الضرب والإهانة هي من نصيب السودانيين دون غيرهم من الجاليات الأخري؟ ، السودان دولة تطبق كل وسائل التعايش السلمي حتى ينعم الموجودين بالعيش فيه رغم الظروف وكنف الحياة ورغم المرارات ، وهذا يؤكد أننا شعب كريم نقتسم فيه العيش دون عناء ودون النظر الي ما يشوب العلاقات الدولية.
سيدي رئيس الجمهورية ما يحدث للجالية السودانية من نهب وضرب وتعذيب ومعاملة مشينة نستنكره نحن وندينه قبلكم فكرامة الشعب السوداني يجب أن نحافظ على ما تبقى منها في مصر ، وعليه سيدي الرئيس نرجو منكم اتخاذ موقف حاسم ضد القنصلية المصرية في السودان واتخاذ اجراء يرد اعتبار أهلنا في مصر، فما يحدث لهم من معاملة سئية لا يطيقونة وما تحدث به الأستاذ إبراهيم عزالدين الأمين العام للجالية السودانية بمصر لبرنامج حتى تكتمل الصورة للإعلامي الطاهر حسن التوم هاتفياً والمنتشر على مواقع التواصل الإجتماعي يؤكد مدى كراهية الأمن المصري اليهودي للشعب السوداني ، حيث ذكر أن القنصلية ساهمت في الإفراج عن العديد من السودانيين الذين اعتقلتهم السلطات المصرية وزجت بهم خلف قطبان سجونها. وماذكره عزالدين أيضاً أن السلطات المصرية تقوم باعتقال السودانيين القادمين من السودان لرحلات العلاج او السياحة أو التجارة بحجة أنهم يحملون عملات أجنبية بطرفهم.
اذن ما الغريب في أن يحمل السوداني عملة اجنبية حتى وان تجاوزت الألفين دولار ؟ ، هذا غير الحملات المرتبة علي الشقق واماكن سكن السودانيين في مصر ، وهذا غير مداهمة القهاوي والأماكن العامة ، لماذا اذن سيدي الرئيس؟
سيدي الرئيس كلنا ثقة في كريم استجابتكم لمطالبنا كشعب يبحث عن الكرامة ورد الحقوق والأعتبار لشعبكم ، فما نطلبه سيدي الرئيس مؤتمراً صحفياً علي الهواء يتحدث فيه القنصل المصري بالسودان يبين لنا ويفصل لنا ما يحدث من سلطاتهم تجاه شعبنا.

بقلم : عبد الكريم عوض الخضر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        عبدالله

        ولاعلاقة للتعليق بالقضية او القضايا الانية والتي لاتمثل ظاهرة وهي حالات فردية وعلى أي حال نذكر نسأل ونكرر السؤال عن ما هي مهمة جهاز رعاية المغتربين سابقة واصبح الان سائقا لكل المواطنين بالخارج وقال اسمه : جهاز رعاية السودانيين بالخارج. ما معنى وزارة الخارجية وسفارات وقنصليات بميزانيات وميزات .. هل مازلنا نعيش زمن دبلوماسية (المزمزمة) . واستقبل سعادة السفير الوفد وودع الوفد
        ووفد من جهاز المغتربين في تركيا لحضور مؤتمر الهجرة ونقل التجربة الفلبينية في الفلافل والتجربة الهولندية في تصدير الزهور !!
        ووفد من جهاز المغتربين في الكويت لحضور والإشراف على انتخابات المجلس التنفيذي للمرأة المهاجرة.
        وفي رأي الموضوع (نفخ) فيه كثيرا لكن بفضل وعي الشعبين الشقيقين سيتجاوزان كل المحن .

        الرد
      2. 2
        ِالجعلي

        يا خوي الرئيس نائم في العسل وما جايب خبر وكأن الوضع لا يهمه ولم ولن نسمع له حديث أو حس أو خبر ،،، الكل يحاول الفكاك من الحكم وخلاص قنعوا من خير فيها بعد أن ضاع السودان …..

        الرد
      3. 3
        فارس عبدالرحمن

        انتظارك حيطول اذا انت راجى الرئيس يرد لينا كرامتنا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *