زواج سوداناس

ملاحظات شاهد شاف كل حاجة: يحكي عن اوضاع السودانيين في مصر



شارك الموضوع :

والله علي ما اقول شهيد ..

بجمهوية مصر العربية توجد احياء كاملة يسكنها السودانيين
وقد شاهدت شارع بعزبة المطار كله سودانيين حتي الاطفال الذين يلعبون امام المتاجر وفي الازقة ..

ترزية صوالين حلاقة ومعظم السودانيين المقيمين داخل القاهرة من ابناء الولايات الغربية في السودان …

ذهبت الي ارض اللواء وفيصل وجدت عدد كبير منهم داخل هذه الاحياء

في مجالسهم الخاصة يشغلون انفسهم بالسياسة اكثر من المصريين ..

وبعضهم يتحدث عن سقوط حكومة البشير

قانون العمل المصري يستثني السوداني والفلسطيني
وهذا ما شاهدته بالشارع المصري بعد اطلاعي علي القانون

عدد كبير من الشباب السودانيين يعملون في الشركات الامنية الخاصة بالساحل الشمالي وسته اكتوبر وهذه المهنة تحديداً لا يستطيع اي اجنبي الحصول عليها مالم يكون مقيم وحاصل علي رخصة عمل ولكن السوداني يتم قبوله بكل سهوله وهي ما يماثل عندنا شركة الهدف واواب وغيرها …

التقيت بعدد منهم وسألتهم عن عدد ساعات العمل والماهية والسكن والاعاشة ..

هنالك مصانع عديدة بالقاهرة وخارجها بها عدد كبير من السودانيين الشباب الذين منحهم قانون العمل المصري هذا الحق …

ذهبت الي الحدائق العامة فوجدت عدد من الشباب السودانيين وهم عبارة عن متشردين يحملون ( كرستالات الخمر) بالحدائق العامة ويلبسون القمصان الافريقية الملونة ( وشعرهم مفلفل )
ولا احد يتعرض لهم فهم في حماية الدولة المصرية بموجب اتفاق مفوضية الامم المتحدة ..

ومثل هؤلاء في الخرطوم يتم ( القبض عليهم فوراً ) ويواجهون تهمة التسكع والتلكع وغيرها من قوانيين النظام العام الذي اوصل غرامة الاحباش الي مليون جنيه بالقديم …

تم اغلاق قهوة السودانيين في الاسبوع الماضي
وتم اعتقال عدد من السودانيين

ذهبت في اليوم الثاني من تلك الحادثة بعد ان علمت ان عدد كبير من المقاهي والمطاعم تم اغلاقها .
ذهبت الي قهوة السودانيين فوجدتها مغلقه والامن يقف امام الباب ويحتجز عدد من السودانيين ..

لكن ما لاحظته انهم لا يقبضون علي كل سوداني وانما يقفون عند وجوه محدده ..

سألت احد الشباب المصريين فقال …

ما عرفش الحاصل ايه …

ياعمي هو في حد اصبح فاهم حاجه

سألت رجل شرطة عن سبب اغلاق القهوة والمطعم

فقال ( هي البلدية قالت كده )
مش عايذين يرخصو نعملهم ايه …

وعندما سألته عن سبب احتجازهم للسودانيين ..

سألني ..
انت مش سوداني

قلت له نعم ..

قال
في حد سألك

قلت لا

قال لي

طيب اسأل اخوانك السودانيين دول عارفين كل حاجه ..

سألت رجل سوداني خمسيني العمر ..

فقال

ياخ ديل جايبلنا المشاكل

بيع كلي
ودولارات
ونصب
مالنا نحن والمشاكل ..

في صباح اليوم الثالث لتلك الاحداث ذهبت الي عدد من الصرافات

ووجدت عدد من السودانيين بالخارج ( ينادون صرف صرف صرف )

الذي يقف معهم فقط لمجرد السؤال يتم القبض عليه وتفتيشه فوراً
والذي يدخل الصرافة يمنحه صاحب الصرافه ايصال ولا احد يعترضه بعد ذلك …

الدولار والريال السعودي خارج الصرافة من يعمل به هم السودانيين وعدد من المصريين ..

ولم اشاهد صاحب جنسية اخري يعمل في بيع العملة غيرهم ..
الا عدد قليل من المصريين وقال لي احد السودانيين انهم مرشدين للنظام وليس تجار …

دخلت الصرافة وخرجت وتجولت في اماكن عديدة بالقرب من الصرافات ..

حتي وصلت صرافة المهندسيين ..

هذا السلوك تقريباً شاهدته بالسوق العربي جوار البرج .
فالذي يتم قبضه هناك في الخرطوم بموجب قانون الامن الاقتصادي يتم حجزه في بعض الاحيان تصل مدة الحجز الي شهر دون التقديم الي نيابة او محكمة …
وفي بعض الاحيان يتم التحفظ لمجرد الاشتباه

ذهبت الي سته اكتوبر حيث مقر المفوضية
فوجدت فوضي لا يمكن ان تقبلها اي دولة في العالم حتي السودان …

عدد من السودانيين والصوماليين وغيرهم من الجنسيات الافريقية

ينامون في الشارع العام

اطفال
ونساء
وشباب
ومعاقين

بائعات شاي واطعمة وزلابية بمدينة ستة اكتوبر بالشارع العام

هو منظر لم اشاهده الا في الاسواق الطرفية بالخرطوم …

الباعة داخل القاهرة وتحديداً في العتبة
فيهم عدد من السودانيين ..

شاهدتهم عندما تحضر حملة البلدية
يحملون بضاعتهم ويدخلون المتاجر والمقاهي خوفاً من القبض والمصادرة ومعهم شباب مصريين ..

الوضع العام في الشارع المصري ..

نعم هنالك بعض الممارسات العنصرية
ضد السودانيين من العوام ومعظمها من النساء
كما هي ضدد المصريين في جنوب مصر خاصة المجموعات العربية في الصعيد والنوبه

وهي عنصرية قديمة منذ عهد الانسانية الاول
وتنحصر في استحقار الابيض للاسود منذ القدم

الشارع المصري غير مشغول بما يدور من حديث حول العلاقات المصرية السودانية بل لا يحب الحديث عن السياسة في الشارع العام والمقاهي لا تميل الي فتح القنوات الاخبارية حتي ايام حادثة الطائرة والتفجيرات الفرنسية

وهنالك حالة من الاحباط والخوف يعيشها الشارع المصري ..

إنتخابات النواب هي كل شي في عدد من المحافظات ومن بينها القاهرة ..

دخلت عدد كبير من مقاهي القاهرة فلم اشاهد رجال الشرطة
ولكنني وجدت عدد من المرشحين داخل هذه المقاهي ..
وقد التقيت بالمرشح المستقل كابتن محمد نصر داخل مقهي بشارع رمسيس واخذت منه سيرته الذاتية .
ولكن لاحظت عدم تفاعل الشارع المصري مع جولت المرشحيين

الوضع بالقاهرة
كما يقول السودانيين

اصبح غير مستقر اقتصادياً

خاصة بعد تراجع الجنية السوداني امام المصري

اصبحت التجارة غير مربحة
لذلك يسعي عدد من السودانيين لحمل اكبر عدد من الريالات السعودية وادخالها مصر وبيعها في السوق الاسود

هكذا قال احد تجار الاسبيرات عندما سألته عن نوع البضاعة التي يمكن ان يجلبها من السودان الي مصر …

ما علمته من جولاتي داخل القاهرة وتحديداً مقر مفوضية الامم المتحدة

ان عدد كبير من السودانيين يحملون بطاقة الامم المتحدة
ولا يستطيعون العودة الي السودان ويعيشون تحت حماية الدولة المصرية بموجب قانون الامم المتحدة

الضحايا هم من يدفعهم الطمع
لكونهم يجهلون القوانيين الاقتصادية الجديدة

ولا فرق في الوقت الحالي بين نظام القاهرة والخرطوم في كل شئ

بقلم
عبد الرحمن مساعد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


14 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ريفا

        كده وضحت الصوره

        الرد
        1. 1.1
          zol

          ياخي بطل سذاجه وتسطيح؟ هذا جزء فقط من الصوره ان صدق الراوي ولانشكك فيما قال فالله حسيبه!!
          ولكن هل الذين تعرضوا للاعتقال والضرب والسلب والنهب والاهانه حكايات خياليه وكذب وافتراء علي خلق الله ام جزء من الحقيقه المره التي يحاول الخبثاء اخفائها او تجميلها ؟ تجاوزات الاجهزه الامنيه المصريه ظاهره للعيان ولاتحتاج الي اثبات فالمصري يعاني منها ,,,,كذلك اخيه وشقيقه السوداني وبصوره اشد لان جيوبه ساعه الاعتقال من بعد خروجه من صرافه او بنك تحمل دولارات قليله يدخرها لعلاج ,لتعليم, لضروره وهذا سبب او شماعه التعسف الامني !!! رئيس الجاليه والسفاره والشهود والضحايا ليسوا كاذبين او مدعي مشاكل وكل ماقيل يمكن التحقق منه ولابد من معاقبه الفاعلين !! لان بعض المجرمين طلبوا من المواطنون( السجود لهم)امعانا في الاذلال واحكام الفرعنه !! وهذا امر يجب معاداته لانه كفر , ولو لم يجد من يقف ضده سينتشر ويتمدد ويصيب شره كثير من خلق الله الطيبين والمنطقه !!!
          قال تعالي (ولكم في القصاص حياه يااولي الالباب) وفال ايضا(وعاقبوا بمثل ماعوقتم به ولاتعتدوا) قال الحبيب الشفيع :(من راي منكم منكرا فليغيره بيده فلم يستطع فبلسانه ولم يستطع فبقلبه وذلك اضعف الايمان),

          الرد
      2. 2
        محمد عبد العزيز

        ودى الصورة الصحيحة يا ريت نعرف ونفهم

        الرد
      3. 3
        ABDUL

        شهادة مجروحة على ذمة صاحبها وتكفينا شهادات الضحايا الموثقة وتقارير السفارة وشهادة الامين العام للجالية السودانية وهو أعلم منك بحال الجالية فى أرض اللواء ولا أرض الشيطان .

        الرد
        1. 3.1
          الرقراق

          احسن ليك صدق كلام هذا الشخص ولاتصدق كلام ناس السفارة لأن الكل يعلم دور السفارات السودانية بالخارج حيث هي اخر من يعلم بمثل هذه المشاكل وفي كثير من الاحيان لاتتدخل إلي إذا كان من اهل الحزب الحاكم معقولة واحد يخلي السودان عشان يمشي يبيع لي اكياس وهتش في مصر

          الرد
          1. ahmed

            كلامك مظبوط وهذه حال السودانيين …ريال دولار … فى كل شوارع الخرطوم والسوق العربى وامام البنوك والصرافات

            الرد
      4. 4
        Bazz

        بعضهم يعمل في تجارة العملة وبعضهم يبيع الخمور ماذا تتنتظرون من السلطات المصرية
        تتفرج عليهم

        الرد
      5. 5
        مصرى وافتخر

        وشهد شاهد من أهلها ..أتقوا الله وكفوا أيها الأخوة الكرام عن النفخ فى الكير ، فهنالك الكثير من قوى الشر المتربصيين بالعلاقات المصرية السودانية .. لا تعطوهم الفرصة ..فمصر للسودان والسودان لمصر حقيقة لا ينكرها إلا حاقد أو جاحد أو مغيب .

        الرد
        1. 5.1
          Ali

          لا يا استاذ السودان ليس لمصر ومصر ليست للسودان
          وان طلع 1500 كاتب كتبو نفس الكلام انا غير مصدق لهم
          لأن الامين العام للجالية السودانية في القاهرة خرج وتحدث واقر بوجود التجاوزات اتجاه السودانيين
          ثم المتجاوز للقانون من حق مصر تنفيذ العقوبة عليه ..
          وكما ان المقال موغل في العنصرية عندما قال اغلب الساكنين من (ابناء الولايات الغريبة) عنصرية سوداني منبطح لمصر
          انا شايف انه كل المنبطحين تسحب منهم الجنسية السودانية ويرحلوا على مصر المعجبين بيها وننتهي من النوعية الراضية بالذل دي

          الرد
      6. 6
        هشام محمد سعيد

        انا معاك يا سيد علي واي متخاذل او ذليل دا مامننا ولا سوداني يمشي يشوف اصلو وين … انتهي عهد المسخرة والهوان .

        الرد
      7. 7
        الهمباتى

        من الملاحظ ان كل سودانى مقيم ف مصر يدافع عن مصر ياخى استحى لولا ردود الافعال ف السودان لتعرضت انت نفسك لعملية القرصنة والهمبتة فكل الحالات التى تعرضت للاعتقال ذهبو للعلاج وانا كنت فى مصر لم اقابل سودانى يتاجر بالعملة بل كلهم مصريين…كفاية انبطاح ولعب بعقولنا

        الرد
      8. 8
        خرافي

        الى zol إتق الله وبطل تسطيح ولا تؤلف قرانا من عندك ويجب ان تتاكد من الآية قبل كتابتها الاية تقول: (وان عاقبتم فعاقبوا بمثل ما عوقبتم به ولئن صبرتم لهو خير للصابرين) الآية رقم ١٢٦ سورة النحل. وكذلك الحديث الشريف يقول ” من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان “

        الرد
      9. 9
        ابوعمر

        وياكاتب المقال وبناءا” على مرافعتك يجب على كل سودانى فى مصر أذا تم ضربه وسحله ونهبت امواله أن يصمت طالما أن هنالك سودانيين يتاجرون فى العمله ويبيعون الخمور فى الكريستال وينامون فى الشوارع !!!!!
        ماهذا الجهل والغباء !!!! بعض المصريين يعملون نشالين فى مكه وحول الكعبه فهل هذا يعنى أنهم سيصمتون لو أعتقل مواطن مصرى فى السعوديه وتم سحله .

        الرد
      10. 10
        كماشه

        يا جماعة الخير الجماعة المتفلته دي هي التي جابت النكسه لمن أتى للعلاج أو الزياره ،،

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *