زواج سوداناس

الحكم بالإعدام على “6” مدانين قتلوا شاباً ومثلوا بجثته في مدني



شارك الموضوع :

بودمدني أمس الخميس حكما يقضي بالإعدام شنقا حتى الموت قصاصا على (6) متهمين اشتركوا في قتل شاب والتمثيل بجثته بعد استدراجه من منزله بأحد أحياء ود مدني بولاية الجزيرة، بعد إصرار أولياء الدم على حقهم في المطالبة بالقصاص من المدانين بقتل ابنهم، وحسب الوقائع فإن المتهمين اختطفوا المجني عليه من جوار منزله وقاموا بقتله والتمثيل بجثته انتقاما بسبب شكوك، وباكتشاف الشرطة للجريمة وبدء التحريات ألقت القبض على (11) متهما بينهم سيدة كمشتبه بهم وأطلقت (4) منهم ووجهت النيابة التهمة لسبعة منهم وتوصلت المحكمة لشطب الاتهام في مواجهة أحدهم وتوصلت باكتمال سماع أطراف القضية وصياغة قرارها إلى إدانة المتهمين وبسؤال أولياء الدم حول المطالبة بحقهم في القصاص أو القبول بالدية أو العفو، طالبوا بالقصاص وأوقعت المحكمة عليهم عقوبة الإعدام شنقا حتى الموت قصاصا.

اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ameen

        شهدت المحكمة العامة بود مدني تجمهر العشرات من أهالي منطقة أبو قوتة، وتحت الحراسة المشددة
        وسط إجراءات أمنية مشددة أصدر قاضي محكمة جنايات مدني العامة حمد سعدالله عبدالله أمس الأول حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت على ثلاثة من منسوبي الشرطة بينهم ضابط برتبة الملازم أول رئيس قسم شرطة أبو قوتة، وإدانة ستة آخرين في قضية تعود تفاصيلها لمقتل أحد المتهمين داخل الحراسة بمنطقة أبو قوتة محلية الحصاحيصا، وأصدر القاضي حكمه بإعدام ملازم شرطة والمتهمين الثاني والرابع تحت طائلة المادة 130 من القانون الجنائي “القتل العمد”، وإدانة المتهمين الثالث والخامس تحت طائلة المادة 170 “التستر”، واكتفى بفترة بقائهم في السجن لمدة سنة وعشرة أشهر بجانب إدانة المتهمين السادس والسابع تحت المواد (88-160) والاكتفاء بفترة بقائهم 22 شهراً، وتعود تفاصيل البلاغ إلى خلفية القبض على المتهم (ع.م) ومن ثم ضربه وتعذيبه داخل الحراسة وفقاً لما جاء في تقرير الكشف الطبي على المتهم الذي استعرضه قاضي المحكمة وأثبت التقرير وجود كدمات ونزيف في رأس المجني عليه بجانب الضرب في مناطق حساسة بجسم المجني عليه، مما أدى لوفاته قبل عامين، وعرض قاضي المحكمة على أولياء الدم العفو أو القصاص غير أنهم تمسكوا بالقصاص.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *