زواج سوداناس

القاهرة تطلب تأجيل اجتماعات سد النهضة بالخرطوم ومشاركة وزراء الخارجية



شارك الموضوع :

كشف وزير الموارد المائية والكهرباء السوداني عن تأجيل اجتماعات وزراء المياه بدول السودان ومصر وأثيوبيا بشأن سد النهضة التي كانت مقررة أواخر نوفمبر الحالي في الخرطوم إلى موعد لاحق بطلب من القاهرة حتى يكون الاجتماع سداسيا بمشاركة وزراء الخارجية.

ويقع سد النهضة الأثيوبي على النيل الأزرق، على بعد حوالي 20 كلم من حدود السودان، وتبلغ سعته التخزينية 74 مليار متر مكعب، لتوليد 6000 ميغاواط من الكهرباء، ويتواصل تشييد السد وسط مخاوف سودانية ومصرية من تأثيره على حصتهما في مياه النيل.

وقطع معتز موسى بتغيير الموعد المقرر لعقد اجتماعات سد النهضة بالخرطوم في الشهر الحالي، الى موعد آخر يرتب اليه حالياً، بسبب طلب مصر إحضار وزراء الخارجية والموارد المائية معاً.

وكان وزير الموارد المائية والري المصري حسام مغازي، قد أكد في وقت سابق، أنه يجري حاليا مشاورات على أعلى مستوى بين حكومات السودان ومصر وأثيوبيا، لعقد اجتماع سداسي بخصوص قضية سد النهضة الإثيوبي، يضم وزراء الخارجية والموارد المائية من الدول الثلاث بالخرطوم بما يتناسب مع ارتباطات الوزراء.

وقال موسى في تصريح صحفي، الأحد، إن التأجيل جاء بمبررات عدم تناسب الموعد المقرر مع وزراء الخارجية، وأوضح أن التأجيل جاء لظروف عملية وليس لمبررات أخرى.

وينتظر عقد الاجتماع في العاصمة السودانية بحضور المكتبين الاستشاريين الفرنسي (بي .أر.أل) والهولندي (دلتارس) ، بهدف تقريب وجهات النظر بينهما فيما يتعلق بآليات تنفيذ الدراسات المطلوبة.

ويناقش الإجتماع السيناريوهات المختلفة للتعامل مع الشركتين في حالة عدم الاتفاق بينهما حول كيفية تنفيذ الدراسات المطلوبة وكيفية إسنادها، إما بإعادة طرحها على قائمة مصغرة أو بالإستناد المباشر أو طرحها دولياً، والبدء من جديد مرة أخرى.

يذكر أن اجتماعات الجولة التاسعة لمفاوضات سد النهضة الأثيوبي عقدت على مدار يومي 7 و8 نوفمبر بالقاهرة، حيث سلمت مصر الجانب الأثيوبي قائمة بملاحظاتها على سد النهضة بشكل رسمي والمتمثلة فى تسارع بناء السد مقابل تباطؤ المفاوضات بما لا يضمن تنفيذ توصيات المكتب الاستشاري.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        المحسي

        جميعا مع حملة المقاطعة لاللسفر لا للتجارة لا للسياحة فى مصر وهذه مسؤلية امام كل سودانى ليست كرهآ فى مصر وشعب مصر ولكن من اجل استرداد الكرامة لكل سودانى تعرض لهذا الزل والهوان وخاصة ان ما حدث وقع من جهات رسمية ويقومون بشتي انواع التعزيب والاهانة المعتقلين بدون زنب.واضافة لزلك يجب اعتقال جميع المصرييين الموجودين في السودان اليوم قبل الغد حتي يتم اطلاق جميع السودانيين المعتقلين في السجون المصرية وهم بالآلاف يتعرضون للتعذيب.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *