زواج سوداناس

حسبو يؤكد رعاية الدولة لخطط وبرامج اتحاد الطلاب السودانيين



شارك الموضوع :

اكد نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن رعاية الدولة لكافة خطط وبرامج الاتحاد العام للطلاب السودانيين بما يمكنه من القيام بدوره الرسالي تجاه الدولة والمجتمع.
ودعا لدى مخاطبته مساء يوم الأحد بدار الشرطة ببري الجلسة الختامية لملتقى الاتحادات الطلابية الذي نظمه الاتحاد العام للطلاب السودانيين الى تعزيز ثقافة الحوار وسط الطلاب ونبذ العنف والقبلية والجهوية والتطرف الديني وتقديم النموذج عبر المعاملة الحسنة والتواضع.
وحذر حسبو الطلاب من ظاهرة المخدرات التي انتشرت في المدارس والجامعات والتي تمثل اكبر العوائق امام تنمية وتطوير المجتمعات. وقال حسبو ان الدولة اختارت نهج الحوار السياسي والمجتمعي باعتباره انجع السبل للم الشمل الوطني وتحقيق التداول السلمي للسلطة، مثمنا استجابة الاحزاب والقوى السياسية للحوار والانخراط فيه.
واكد المهندس مصعب محمد عثمان رئيس الاتحاد تبني الاتحاد في دورته الحالية تعزيز ممسكات الوحدة الوطنية و تعزيز ترابط النسيج الاجتماعي تجاوزا للقبلية والجهوية ودعما لمسيرة الحوار للوصول الى وفاق شامل يحقق السلام والاستقرار.
واشار الى أن الاتحاد انتهج سياسة الدبلوماسية الشعبية للتواصل مع المجتمع الخارجي لعكس وجه السودان الحقيقي وتشكيل رأي عالمي ايجابي تجاه السودان.

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        aشافوه عرفوه خلزه

        ولم لا تولى رعايته للطلاب الدارسين خارج الوطن
        واعنى الطلاب المعلقين فى الهند فى مدينة BANGALOG
        ده حتى ماحد سال عنهم وحاول مساعدتهم وحل مشكلتهم لا السفارة السودانية فى الهند ولا وزارة الخارجية رغم اننا كتبنا عن هذه المشكلة عبر صحيفنا الغراء وعلق عليها الكثيرن عبر التواصل الاجتماعى
        وكانهم ليسوا ابناءنا ولا تهم الخارجية شانهم
        اظنهم غرباء عنا و عن دولتنا وعن المسؤولين وان كانوا يحملون جنسية وطننا وفلذات اكبادنا ومتقبل وطننا ورجاله
        الا نتق الله فيهم اليست الدولة مسؤولة عنهم كما نص حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم بان الراعى مسؤول عن رعيته ?فلماذا الكيل فى المعاملة والرعاية بمكيالين ?
        ولمن يشكوا حالهم و هموهم ان تجاهلتهم الدولة ?
        السنا جميعا مسؤولون امام الله ?
        فلماذا لم ننصفهم فى الرعاية و الاهتمام بقضاياهم?
        والله كلنا مسؤول امام الله

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *