زواج سوداناس

مناهضة السدود و(نغمة) أرض الجدود



شارك الموضوع :

إذا كان خيارنا المستقبلي هو ترك جميع قرى ومناطق شريط النيل في شمال السودان في حالها القديم وفقرها التنموي ومعاناة أهلها، ثم تحويلها إلى مدن أثرية ومتحفية يزورها السائحون والباحثون في التاريخ فقط بعد أن يضطر أهلها إلى الهجرة عنها وتركها.. إذا كان هذا هو خيار من يناهضون قيام السدود النيلية في شمال السودان.. فليستمروا في مناهضتهم وحربهم ضد السدود وضد أية توجهات لتنمية تلك المناطق التي يريدونها متحفاً ويريدون تحنيطها.
أما إذا أرادوا إيجاد حياة هناك ومضاعفة المساحات الزراعية وتهيئة مناخ إنتاجي وتنموي ونهضة حقيقية لتلك المناطق فليخففوا عن أنفسهم وطأة الوساوس السياسية ونظريات المؤامرة على أهلنا النوبيين كما يصفونها ولا أدري من الذي يريد أن يتآمر على النوبيين ويمسح تاريخهم ويشردهم ويهدم ثقافتهم.. وماذا يستفيد أي شخص من مثل هذه المؤامرة..؟!!
لماذا يتم تسييس المشروعات الاقتصادية والتنموية بهذا المستوى؟.. سدود نيلية مثل سد الشريك وكجبار ودال بعضها تم وضع دراساته منذ الستينيات لكن كل الحكومات السابقة ظلت تبعد يدها عن هذه الملفات مستسلمة بشكل مستمر لتيارات الرفض والمناهضة .
مئات السدود في العالم يمثل بعضها أكبر وأضخم مبانٍ عرفها الإنسان، في كل الدول التي حققت النهوض وانطلقت نحو آفاق التنمية والكفاية وحققت طفرات اقتصادية هائلة لأن السدود والحواجز المائية تشكل أساس التنمية والنهضة الزراعية في بلدان العالم المختلفة.
ولا يمكن أن تحدث أي تنمية في منطقة من المناطق دون تغيير وتطوير لشكلها القديم.. لا توجد تنمية بلا مساس بالأصل ومحاولة تطويره.. ولا أحد في هذا العالم يختار العيش في الظلام بسبب ارتباطه بما حوله من ذكريات ومعاناة.
الثقافة واللغة لا تغمرها مياه السدود لكن ثمة ضريبة يدفعها صاحب الأرض التي تتم فيها عملية التنمية وبالتالي لا نفهم مصطلح مناهضة السدود بهذا الإطلاق المؤزم. بل نستوعب فكرة المطالبة بالحقوق والعدالة في تعويض المتضررين من بناء هذه السدود أو إقامة أي مشروع تنموي على أرض السودان .
وهذا حق ثابت وواجب على الدولة مراعاته بشكل كامل وواجب عليها تنوير الأهالي بما يكفي من المعلومات والمبررات والفوائد المحفزة لهم لقبول التغيير الذي قد تحتمه ظروف التنمية وتداعيات بناء مشروعات تنموية ضخمة وإقامة السدود والحواجز المائية على النيل .
منذ أن وقعت المملكة العربية السعودية اتفاقياتها مع السودان على وتمويل بناء عدد من السدود المائية مطلع هذا الشهر ونحن نلحظ تنشيطاً عنيفاً لحملات مناهضة بناء تلك السدود.. حملات بكامل عدتها وعتادها ووعدها ووعيدها ووساوسها السياسية .
نحن نعتقد أن إقامة هذه المشروعات والسدود في تلك المناطق ستحقق مضاعفة كاملة للإنتاج الزراعي وتسهم في توفير الطاقة الكهربائية وترقية وتنظيم وتطوير لتلك المناطق.. ستحقق التنمية المنتظرة والمنشودة وأن المستفيد الأول من هذه المشروعات هو إنسان تلك المناطق قبل الآخرين فلماذا تتم مناهضتها ولماذا يتم تسييس هذه الملفات الاقتصادية، هنا يلوح الإشتباه في دخول أجندات سياسية أو خارجية ضد المصلحة العامة ويجب أن لا نمنح مثل تلك الأجندات فرصة جديدة .
شوكة كرامة
لا تنازل عن حلايب وشلاتين.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        مموشي سيدا

        من بلد هذا الشخص الذي يتحدث عن التنمية بعد الاغراق واي تنمية يتحدث عنه هذا الجخ؟؟؟
        هذا السد من اجل طمس الهوية النوبية وتنفيذ لمخطط مثلث حمدي
        سنتقاتل بكمل ما نملك من أجل الحفاظ علي أرضنا وعرضنا ضد الخونة ةبياعين الكلام!!

        الرد
        1. 1.1
          osamakabgour

          عفارم عليك

          الرد
      2. 2
        مموشي سيدا

        اذا كنت نوبي واشك في ذلك يجب ان يتم مقاطعتك ووصفك بالخائن

        الرد
      3. 3
        الحلفاوي

        ياخي التنمية ما دايرنها
        وبعدين مين قاليك انه التنمية ما بتم من غير سدود
        ما مصر دي عندها سد واحد في اقصى الجنوب وحضارتها وتنميتها كلها في اقصى الشمال
        وايضا مصر بعد هذه السنين الطويلة من بناء السد العالي الان بتفكر في الطاقة البديلة من نووية وطاقة شمسية
        السدود دقة قديمة في انتاج الكهرباء وغير محبذة حالياً لخطورتها على البيئة فبالله عليكم الله خلونا
        واقول ليك حاجة الضرائب الجمعتها الحكومات السودانية من اهلنا المحس والحلفاويين المغتربين في السعودية بس لو رجعتوها لينا والله نحول ليكم مناطق المحس والسكوت وحلفا الى جنة بس خلونا في حالنا
        واخيرا بقول ليك لو الحكومة اصرت على انشاء سدي كجبار ودال فسيكون هذا اخر مسمار في نعش الدولة الاسمها السودان والله نفرتقها ليكم وكل قرد يطلع شجرته

        الرد
      4. 4
        كبجير

        ما اهو شفنا التنمىة وزراعة 2مليون فدان في مروى (الهلولة العملوها في مروى في الافتتاح كان السد دة بيحل كل مشاكل السودان طلع ميكفى العاصمة بس )وسد الشريك وكجبار ودال التلاتة سدود مجمل انتاجهم 1400 ميغا واط واذا كسد سدان اصلو انتاج الكهربا من هذه السدود بهذا التواضع يبقي مافى داعى ليها تبهدلو الناس وتشردوهم من مناطقهم سد النهضة في الحبشة الدراسات تقول بينتج 6000 ميغا واط وسد مروى بينتج 1250 ميغا واط بس يعني الاربع سدود عندنا ما بتنتج نصف انتاج النهضة والاهالي الهجروهم من من مناطق سد مروى مبهدلين لحد الان ما لاقين حاجة والنوبيين عندهم حق لانهم عارفين وشايفين الدليل قدامم في حلفا . قضة تنمية وزراعة ومش عارف ايه كلام فاضي حتى المشاريع الكانت قائمة زمان (وين هسع )

        الرد
      5. 5
        أيمن النوبى

        مشكلة البلد فى المنظراتية أمثالك .
        من قال لك بأن التنمية تتم ببناء السدود .؟؟

        الرد
      6. 6
        سيداحمد محمد

        سنستمر في المناهضة الي ان يرث الله الارص .
        ولن تقام السدود الا علي اجسادنا ..

        سؤالي كم اخذت مقابل هذا المقال ؟؟

        اعرفك جيدا واعرف مدي انتهازيتك …

        الرد
      7. 7
        حسن عبدون محمد احمد

        أخي السلام عليكم …. هذا الموضوع قد قتل بحثا كما يقولون ولست ادري لماذا هذا الاصرار على نبشه مرات ومرات ….ربما لا تكون متابعا للموضوع منذ ظهوره في منتصف تسعينات القرن الماضي فقد كتب النوبيون كثيرا وكثيرا جدا حول الموضوع ولم يتركوا جانبا لم يتطرقوا اليه …واعلنوا صراجة رفضهم للسدود في منطقتهم ولم يكن رفضا من اجل الرفض بل قدموا دراسات علمية ومنطقا رصينا لخطورة هذه السدود ….وحينها ذكر المسؤلون ان السدود لن تقام الا بموافقة الاهالي …وفهم النظام ان النوبيين يرفضون السدود فلملموا الياتهم ورحلوا ….ولكن النوبيين كانوا يعرفون تماما ن النظام لن يسكت ولن يهدأ له بال الا باقامة السدود ….عاقب النظام النوبيين بحرمانهم من ابسط الخدمات ويكفي ان نذكر هنا موضوع الكهربا كمثال فقط ففي الوقت الذي نعمت فيه كل مناطق السودان بالكهربا حرم النوبيين تعمدا منها ….. وهكذا الحال في باقي الخدمات …..والان تصر الحكومة الا ان تعدم النوبيين ولكن النوبيين سيقاومون وبشراسة اكثر حتى يفعل الله امرا كان مفعولا ….

        الرد
      8. 8
        حسن عبدون محمد احمد

        اعتماد من من ؟؟؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *