زواج سوداناس

مصر تترقب بيان وزير الخارجية أمام البرلمان وتعتبره الموقف الرسمي للسودان



شارك الموضوع :

تترقب الحكومة المصرية باهتمام كبير بيان وزير الخارجية البروفيسور “إبراهيم غندور” الذي يقدمه أمام جلسة البرلمان اليوم (الاثنين)، تنفيذاً لطلب الإحاطة للمثول أمام البرلمان بشأن ما تواتر من أنباء، عن تعرض عدد من أفراد الجالية السودانية بالقاهرة لحملة اعتقالات واسعة مصحوبة بمعاملة سيئة .
وبحسب مصدر واسع الاطلاع تحدث لـ(المجهر) أن وزارة الخارجية تلقت تقريراً ضافياً من سفارتها بالقاهرة حول أوضاع السودانيين بمصر. وأكد المصدر أن الخارجية أخضعت التقرير إلى دراسة وافية بغرض تولي وزير الخارجية عرضه على جلسة البرلمان اليوم .
وفي ذات السياق قال مصدر دبلوماسي مصري بحسب صحيفة (اليوم السابع) المصرية أمس (الأحد)، إن حكومته تنتظر بترقب شديد بيان وزير الخارجية اليوم أمام البرلمان، باعتباره يمثل الموقف الرسمي الذي يعبر عن رأي الحكومة السودانية. وأشار المصدر أن بلاده تعاملت مع المشكلات التي تحدث عنها السفير “عبد المحمود” مع وزير الخارجية المصري، وأنه جاري موافاة الخارجية المصرية بأي حالات تحوم حول تعرضها لمضايقات من قبل السلطات المصرية. ونوه المصدر إلى أن الوزير “شكري” أكد للسفير “عبد المحمود”، أن أي مشكلات يجب معالجتها عبر القنوات الدبلوماسية المعتادة، وفقاً للعلاقات الطيبة بين البلدين وليس بأي طرق أخرى.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        aشافوه عرفوه خلزه

        طبعا محور بيانه عن معانات السودانيين فى مصر
        وانى اذكره بمعانات طلابنا فى الهند فى مدية BANGALOG ان كان على علم بمعاناتهم وكن له كل الاحترام والتقدير
        واحيطه علما بمعاناتهم ان لم يكن له علم بذلك
        والا فليصبحوا منسيين ولا موضع لهم على كفة المساواة والرعاية والاهتمام بمعاناتهم
        فنحن اباؤهم نعانى اكثر منهم لمعاناتهم ولا حول لنا ولا قوة فلمن نعرض معانات ابنائنا و وهمومنا
        دلونا الى من نجد عنده دواءا شافيا لنا ولابنائنا
        لا تجعلونا كالمثل القائل الكلاب تنبح والقافلة تسير
        وشكرا لكل من يدعم موقفنا وموقف ابنائنا فهم ابناء الوطن وشبابه وثروته المنتظرة
        كما اننا والله والله حقا بدون مجاملة نثنى على صحيفتنا النيلين وعلى القائمين عليها نشكرهم على موقفهم االنبيلة بعرضهم مشكلة ابنائنا ولو بمجرد عرض تعيلقاتنا ولا تكلف نفس الا وسعها

        الرد
      2. 2
        العيون السوداء

        جميعا مع حملة المقاطعة لاللسفر لا للتجارة لا للسياحة فى مصر وهذه مسؤلية امام كل سودانى ليست كرهآ فى مصر وشعب مصر ولكن من اجل استرداد الكرامة لكل سودانى تعرض لهذا الزل والهوان وخاصة ان ما حدث وقع من جهات رسمية ويقومون بشتي انواع التعزيب والاهانة المعتقلين بدون زنب.واضافة لزلك يجب اعتقال جميع المصرييين الموجودين في السودان اليوم قبل الغد حتي يتم اطلاق جميع السودانيين المعتقلين في السجون المصرية وهم بالآلاف يتعرضون للتعذيب. –

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *