زواج سوداناس

سمك، لبن، تمر هندي ،الصحف المصرية، مثال تقرير “المصري اليوم”.. معلومات عن السودان مغلوطة



شارك الموضوع :

بحكم شغلي في مؤسسات صحفية كتيرة، صادفت صحفيين كتر عندهم أزمة كبيرة في أي معلومات تخص أي حاجة بره القطر المصري فبتكون معلوماته لا تزيد عن معلومات رجل الشارع العادي .. صحفية ‫#‏المصري_اليوم‬ نزلت تقرير عن الأحداث الأخيرة بين مصر والسودان ووضعت صورة وزير الخارجية السابق علي كرتي وبتقوله عليه أنه إبراهيم غندور !! وزير الخارجية الحالي..

والأسوأ من كده أنها بتوصف رئيس دار السودان أ/ أحمد عوض بأنه القنصل السوداني في مصر !!! … والأكثر سوء أن التصريحات ديه أصلا اتقالت في ‫#‏صوت_الجالية‬ والمصري اليوم نقلته من غير ماتشير لمصدر المعلومة وعملت تقرير كوكتيل بـ7 جنيه وربع لزوم المتابعة وملي الصفحات… !! وعجبي

#‏سمك_لبن_تمر_هندي‬ ‫#‏الصحف_المصرية‬
بقلم
حسام بيرم
المصري اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        atbarawi

        كلهم ما فاضين من الرقيص والدياثه

        الرد
      2. 2
        اثبات

        هكذا حال العرب يتجاهلون السودان و السودانيين يهتمون بتشنج انه الاستلاب العروبي للسودانيين

        الرد
      3. 3
        ابو عبادة

        هذه ليست اخطاء بل متعمدة وهو اسلوب للتقليل من شأن الغير – وهو اسلوب استفزازي حريمي معتاد لديهم

        الرد
        1. 3.1
          خالد

          يديك العافية يا ابي عبادة فعلا دا اسلوبهم. المهمة الان عند اعلامينا , يجب تغيير اسماء مشاهيرهم. محمد حسنين مبارك, عبد العظيم السيسي, مني علوي, صلاح تريكة, هلمجرا.

          الرد
      4. 4
        سوداني

        والله كنت برة السودان كان معاي مصري بتونس معاو ونسة عادية جبنا فيها سيرة اليمن قام سألني قال لي اليمن بتقع في افريقيا وين!! وهو مهندس ومتعلم..

        الرد
        1. 4.1
          ساخرون

          أخير دا الماعارف اليمن
          أسوأ منه الأستاذ الجامعي الواقف قدام القبر الشريف وقايل دا بيت الله

          الرد
      5. 5
        atbara

        بالجد المصري معلوماتو العامه لا تتعدى ارنبه انفه…. يا اخي الناس ديل لو سالتهم بي ورا الاهرامات دي في شنو يقول ليك ما فيش حاجه دي خلاص نهايه الدنيا و تلقاهو ساكن الجيزه مش عين شمس و لا مصر الجديده

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *