زواج سوداناس

الشرطية (أسرار مصطفى) تنهي خلافاً بين شقيق وشقيقته حول جثة والدتهما


شارك الموضوع :

وضعت شرطية برتبة المساعد تدعى أسرار مصطفى حداً لخلاف حاد نشب بين رجل وشقيقته حول أحقية كل واحد منهما في دفن جثمان والدتها التي توفيت بمستشفى أم درمان، وطبقاً للمصادر فان السيدة كانت تصر وتلح على اخذ جثمان والدتها لتكفينه بمنزلها بمنطقة الكلاكلة جنوبي الخرطوم ودفنه بمقابر الكلاكلة في وقت رفض فيه شقيقها وأصر على اصطحاب جثمان والدته معه لتكفينه بمنزله بأم درمان ودفنه هناك، واحتدم النقاش بين الشقيقين وتدخل الأجاويد لفض النزاع بين الأشقاء الا أن النقاش كان حاداً بين الطرفين ومستعصياً دون وضع انتباه الى أن جثمان الأم تحت هجير الشمس لفترة من الزمن وهنا تدخلت المساعد شرطة أسرار مصطفى والتي أبدت رغبتها في حل الجدل الدائر بين الشقيقين، وبعد أن استأذنت رئيس القسم وهو ضابط برتبة عقيد، قامت بإقناع الشقيقين باصطحاب الجثمان الى منزلها ببحري حلة حمد وبالفعل تسلمت جثمان الأم المتوفية واصطحبته الى منزلها وهنالك قامت بإجراءات تكفينه وأعداده وجمعت أهالي الحي الذين أدوا صلاة الجنازة على الجثمان وتم مواراته الثرى ببحري.
صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        Tango

        خير الامور اوسطها

        الرد
        1. 1.1
          الرقراق

          حسع ياتنقو انت صدقت هذا الكلام ناس امهم مات خصوصاً بنتها مابتكون في وعيها يعني اكيد في حالة بكاء ومعروف هنا اين سوف تدفن فمن المؤكد في بيت الولد إلي إذا كانت هنالك خصومة ومقاطعة بين الاخوين وكانت الام تعيش مع بنتها قبل الوفاء وبعد الوفاء تشطر الولد بحيث يقام المأتم ببيته

          الرد
      2. 2
        الحساني

        دي اسرة ماعندها ولي .والاخ ماعندو اي شخصية راجل من ورق..يعني ممكن تقول راجل ما مالي يمينه.بس الله يرحمها الحجة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *