زواج سوداناس

وزير الإسكان بمصر: حصر باقى سكان منطقة عشش شارع السودان بالجيزة للانتهاء من تطويرها


السودان مصر

شارك الموضوع :

أكد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أنه تم الإنتهاء من تنفيذ المرحلة الثانية من تطوير منطقة عشش شارع السودان بالجيزة، والتي وفرت 75 وحدة سكنية بالإضافة إلى 40 وحدة تجارية، وتم التسكين في شهر أغسطس الماضي، مؤكدا أنه جار حاليا حصر باقي سكان المنطقة، وتوفير وحدات إيجار مؤقت لهم، وتنفيذ باقي العمارات دفعة واحدة. وأشار وزير الإسكان إلى أن منطقة العشش بشارع السودان بحي الدقي، يقطنها سكان حوالي 210 عشش، يعانون من سوء الحالة المعيشية، وعدم توافر الخدمات، ويعتمد المشروع، الذى ينفذه صندوق تطوير المناطق العشوائية، على التطوير المرحلي بنفس موقع التطوير، لإرتباط السكان إقتصاديا وإجتماعيا بالمنطقة، وتم تنفيذ مرحلتين من التطوير، وجار حاليا تنفيذ المرحلة النهائية. وقالت المهندسة سعاد نجيب، مدير عام متابعة المشروعات بصندوق تطوير المناطق العشوائيةان هناك العديد من الآثار الاجتماعية والاقتصادية لهذا المشروع، حيث انه يوفر سكنا آمنا وكريما، به خدمات مياه شرب وصرف صحي لعدد 210 أسر بعدد سكان 859 نسمة، كما انه يحقق مبدأ العدالة الإجتماعية متمثلا في التسكين بنفس الموقع لإرتباط السكان بالمنطقة، كما يتم تقديم قيمة إيجار مؤقت للسكان لحين إنتهاء مشروع التطوير، مع توفير وحدات سكنية آمنة تتوافر بها جميع المرافق والخدمات، مشيرة إلى أنه يتم العمل على تنفيذ برامج إجتماعية وإقتصادية للسكان عن طريق توفير فرص عمل وأنشطة تجارية للسكان، من خلال توفير الوحدات التجارية أسفل العمارات.

اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        الحساني

        جميعا مع حملة المقاطعة لاللسفر لا للتجارة لا للسياحة فى مصر وهذه مسؤلية امام كل سودانى ليست كرهآ فى مصر وشعب مصر ولكن من اجل استرداد الكرامة لكل سودانى تعرض لهذا الزل والهوان وخاصة ان ما حدث وقع من جهات رسمية ويقومون بشتي انواع التعزيب والاهانة المعتقلين بدون زنب.واضافة لزلك يجب اعتقال جميع المصرييين الموجودين في السودان اليوم قبل الغد حتي يتم اطلاق جميع السودانيين المعتقلين في السجون المصرية وهم بالآلاف يتعرضون للتعذيب بكل انواعه بدون سبب

        الرد
      2. 2
        abo ahmad

        ما قلتوا لينا سكان الشارع دا سودانيين و لا مصريين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *