زواج سوداناس

ما السر؟ نظر الزوج إلى نساء أخريات دلالة صحية.. لكن الأصل: “غضوا من أبصاركم”



شارك الموضوع :

كثيرا ماً تنزعج الزوجات إذا تطلع أزواجهن بالنظر إلى نساء أخريات، ولهن الحق في ذلك، فالغيرة تأكل قلب المرأة وأنوثتها إذا ما نظر زوجها إلى إمرأة أخرى غيرها، وهو أمر بديهي ومعروف، ولكن غير المعروف للنساء جمعيا هو أن نظر الرجل إلى إمرأة أخرى له دلالة صحية ومفيدة.. كيف؟

قد تتعجب النساء من ذلك، ولكنه رأي “جون جراي” الكاتب والمؤلف الأمريكي المشهور في كتابه “لماذا يتصادم المريخ والزهرة؟ حيث تغلغل هذا المؤلف في صميم علاقة الرجل بالمرأة والإختلافات الموجودة بينهما، إذ يرى أن نظر وميل الرجل إلى نساء أخريات غير زوجته هو أساس إنجذابه لها، وهو علامة صحية يجب أن تتقبلها الزوجات بمزيد من الحكمة، فلو أن الرجل لا يميل للأنثى بوجه عام، لم يكن ليميل إلى زوجته، بمعنى أنه إذا فقد الرجل ميله للنساء ولم ينظر إليهن، سيفقد إنجذابه، وميله إلى زوجته تدريجيا.

حكمة الزوجة

على الزوجة أن تتعقل عند حدوث ذلك، فنظر الزوج إلى إمرأة أخرى لا يعني أنه لا يحب زوجته، أو أنه يقصد إهانتها كلا، إنما هي طبيعة وفطرة خلق عليها الرجل، وميله بالنظر إلى نساء أخريات لن يهدد حياتها معه، فلا تعيري للأمر أي إهتمام عزيزتي الزوجة، من قريب أو بعيد، ولا تعكري صفو حياتك معه، وعليك الحذر من الحديث مع زوجك في الأمر، أو لفت إنتباهه، ولا تطلبي منه أن يكف عن النظر إلى النساء، ولكن ابحثي بهدوء عن حل يرضيك ولا يمنعه من ذلك حتى لا يؤثر ذلك على ميله وإنجذابه إليك.

كما أن الحكمة مطلوبة من الرجل أيضا، وليست من المرأة فقط، إذ يجب عليه أن يتجنب إطالة النظر إلى إمرأة أخرى خاصة في وجود زوجته حتى لا يثير مشاعرها، ولا يسبب لها الإرتباك والإحراج.

مجلة الرجل

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عمدة

        ومع ذلك”غضوا من ابصاركم”
        يعني عايزين تغلطوا القرآن علميا؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!
        توردون تحليل علمي يرى النظر للنساء شيئ صحي!
        ثم بكل صفاقة توردون نص قرآني مغاير للتحليل العلمى؟
        ماذا تريدون ان تقولوا؟أن جون قراي أعلم من….؟
        أعوذ بالله من الفتن ماظهر منها وما بطن،
        اللهم إن أردت فتنة قوم فتوفني غير مفتون.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *