زواج سوداناس

مأمون حميدة يكشف عن اتفاق لتولي وزارته التخلص من النفايات الطبية



شارك الموضوع :

أوضح وزير الصحة بولاية الخرطوم البروفسور مأمون حميدة إستراتيجية الوزارة التي شرعت فيها في معالجة النفايات الصلبة لمديري المستشفيات والمراكز العلاجية الخاصة، قاطعاً بأن عملية التخلص من النفايات الطبية ستكون واحدة من مسؤوليات وزارة الصحة بالولاية، استناداً على قرار من مجلس تشريعي الخرطوم.

ونقلت محررة الشؤون الصحية بـ(الصيحة) إبتسام حسن عن حميدة قوله أمس أن “مشكلة النفايات بأنواعها الطبية والصلبة تشكل هاجساً وتحدياً أمام الوزارة، ولذا فإن الوزارة قامت بطرح عطاء بالصحف العامة وقدمت عدة شركات تم اختبار شركة محددة تتوفر فيها المواصفات واﻻشتراطات التي وضعتها الوزارة أي أن جمع النفايات الصلبة ستتم عبر شركة خاصة تحت رعاية وإشراف تام من وزارة الصحة”.

وأعلن حميدة خلال اجتماعه بالمستشفيات والمراكز العلاجية الخاصة عن موافقة المجلس التشريعي بأن تكون مسؤولة عن معالجة النفايات الناتجة من المؤسسات الصحية العامة والخاصة حتى ﻻ يكون هنالك تقاطعات مع عمل المحليات، وذلك بأيلولة الإشراف على جمع ومعالجة النفايات للمؤسسات الصحية بالوﻻية لوزارة الصحة وﻻية الخرطوم.

وفي موازاة ذلك أكد مدير عام وزارة الصحة د.بابكر محمد على أهمية التعاون ﻻعتبار أن المؤسسات الصحية الخاصة هي شريك أصيل في العملية الصحية، وأن اﻻهتمام يسهم في تقديم الخدمة، مبيناً أن السودان أصبح جاذباً لبعض الدول المجاورة في تلقي العلاج، مشيراً إلى معالجة النفايات الطبية بإنشاء المركز السعودي لمعالجة النفايات الطبية (اﻻوتوكليف).

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        عارف وفاهم

        وهذا هي الطريقة الصحيحة للتخلص من النفايات الطبية تحت إشراف وزارة الصحة، لأنهم أدرى بالتعامل مع خصوصية النفايات الطبية ، وهنا نوجِّه سؤال وجهناه عدة مرات، منو النافذ الذي رفض خلال السنتين الماضيتين منحة يابانية عبارة عن محرقة مُخصصة للنفايات الطبية؟ ونسأله لماذا فعل ذلك؟ هل أغضبته كلمة ( منحة) و دقّ صدره وقال : أنا أخوك يا ……… ، كيف يدونا منحة هم قايلننا شحادين؟، سبحان الله ما هي البلد مشاريعها كلها ماشية بالمِنح والقروض فلماذا ترفض أنت المنحة؟ أُجُنِنت يا هذا؟،عليك أن تفهم أن أي نفايات طبية لم يتم التصرُف فيها بطريقة صحيحة وتشتت في الشوارع ووجدها بعض الصبية ولعبوا بها ، فإذا تضرروا منها فأعلم أن ذنبهم في رقبتك .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *