زواج سوداناس

نافع علي نافع: يشترط عودة المنشقين عن الحركة الإسلامية بالانخراط في المؤتمر الوطني


بندول نافع.. خربشات على جدار الحزب الحاكم

شارك الموضوع :

اشترط عضو الأمانة العامة للحركة الإسلامية، الدكتور نافع علي نافع، عودة المنشقين عن الحركة بالتخلي عن انتماءاتهم الحزبية التي انضموا إليها والانخراط في الحزب الحاكم المؤتمر، وقال إنه الجسم السياسي المُعبر عن الحركة الإسلامية، كاشفاً عن قيام المؤتمر العام للحركة في الفترة القليلة القادمة.

ونقل محرر التغطيات بـ(الصيحة) محمد جادين عن عضو الأمانة للحركة الإسلامية الدكتور نافع علي نافع، قوله أمس “إن الحركة الإسلامية بحسب دستورها هي كيان سياسي، وأي خروج عن الكيان يُعبر عن غالبية الأعضاء يجعل رجوع الآخرين إليها بالتخلي عن انتماءاتهم الحزبية”.

ودافع نافع في برنامج “مؤتمرإذاعي” أمس عن تخلي الحركة عن نشاطها الدعوي وتزكية النفس والانشغال بالسياسة، وشدد على أن انشغال الحركة الإسلامية في البلاد بالسياسة واجب وإن الذين يدعون الحركة للتقليل من العمل السياسي هم على خطأ، وقال إن “الله من على الحركة بالتمكين في الحكم وإنها حققت الهدف الأمثل في قيادة الحكم وتحقيق الشريعة”، مشيراً إلى أن الحركة الإسلامية والمؤتمر الوطني على تنسيق تام في الاتصال بالحركة الصوفية في البلاد فضلاً عن علاقتها القوية بجامعة أنصار السُنة وعدد من الجماعات الإسلامية.

ودعا نافع إلى المزيد من العمل الدعوي وتزكية النفس والتطهر ومسؤولية التنظيم، وشدد على محاسبة قادة الحركة أكثر من غيرهم من الأعضاء حال ارتكابهم تجاوزات أو مخالفات، مُشيراً إلى تنامي التطرف، وقال إنه من أكبر تحديات المرحلة، وأشار إلى أن الغرب يتخذه ذريعة لمحاربة الإسلام.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *