زواج سوداناس

طالبة سعودية تتعرض للطعن بالبطن ونزع حجابها بعد اتهامها بالإرهاب داخل جامعة بأميركا



شارك الموضوع :

تعرضت مبتعثة سعودية بولاية نيوجيرسي الأميركية لحادثة طعن بالبطن واتهامها بالإرهاب ونزع حجابها من قبل عصابة داخل جامعة (SDSU) بمدينة هاكنساك، وسط تحذيرات للمبتعثين السعوديين والعرب من تعرضهم لمخاطر مماثلة.

موقع “مبتعث” قام باتصال هاتفي مع المبتعثة التي قالت إن مجموعة من الأشخاص في سيارة تحرشوا بها لفظيّاً واتهموها بالإرهاب أثناء سيرها بالجامعة، ثم قام أحدهم بطعنها في منطقة البطن، ثم فرّوا هاربين.

الفتاة السعودية رفضت الإفصاح عن اسمها بالكامل، وأكدت أنها بحالة جيدة وأن الطعنة لم تؤدِّ إلى تلفِ أي عضو داخلي بالرغم من عمقها، وأنه تم نقلها على الفور إلى المستشفى.

وفيما لم تستطع السلطات القبض على الجناة، بدأت الشرطة الأميركية تحقيقاتها حول الحادث.

وحذر موقع “سعوديون في أميركا” المبتعثين في مدينة هاكنساك من خطورة هذه الحادثة، مشيرين الى أن المدينة غير آمنة مقارنة بغيرها من مدن ولاية نيوجيرسي.

وفي رد فعل سريع على الحادث نظم مجموعة من الطلاب المسلمين الذين يدرسون في الجامعة وقفة احتجاجية، أعلنوا فيها تضامنهم مع الطالبة.

يذكر أن المبتعثين السعوديين في أميركا يواجهون العديد من المضايقات وصلت إلى القتل والسلب، والتي زادت بشكل واضح عقب هجمات باريس 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، التي قتل فيها 130 شخصاً وتبناها تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

هافينغتون بوست

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        شجون وهموم

        عم بيقولوا ديمقراطية وحقوق الحيوان ويقتلوا ويضايقوا في المسلمين

        الرد
      2. 2
        زول

        يا ملوك السعوديه يا من ورث الحكم في بلاد حكمها الرسول وصحابته رفقا بالقوارير مالكم كيف تحكمون خافوا الله في بنات رعيتكم واوقفوا بدعه ابتعاث الاناث تلقوا بهن الي حضن الكفار

        الرد
      3. 3
        حقانى

        هذا نموزج للمفتونين بالديموقراطيه والحريه فى امريكا والغرب هؤلاء الهمج العنصريين ابناء الذناة الذين لا يعرفون دين ولا اخلاق ولا قيم قاتلكم الله انتم واليهود يا خنازير اخوان القردة

        الرد
      4. 4
        زول

        المنفعلين فى التعليقات
        البت بعد قامت ووعت قالت انو الطعنها سعودي
        فاقفلو الموضوع وبلا فلسفة معاكم
        الموضوع ما عنصرية ولا ارهاب
        حاجة تانية

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *