زواج سوداناس

مسنة مصرية تشوه وجه عشيقها الذي يصغرها 30 عاما


شارك الموضوع :

أصدرت محكمة جنايات شبرا الخيمة، برئاسة المستشار إبراهيم كمال، حكمها على أرملة مسنة تبلغ من العمر 65 عاما، بالسجن لمدة عام، نظرا لحالتها الصحية وما تعرضت له من تلاعب أدى إلى قيامها بتشويه وجه شاب بمياه النار، وإحداث عاهة مستديمة به، بعد أن وعدها بالزواج منها ولم يف، فضلا عن الاستيلاء على أموالها.

وقالت الأرملة المسنة التي تدعى “نادية”، إن زوجها توفي منذ عشر سنوات، ومن وقتها تعيش وحيدة، لا تخرج من المنزل إلا لاستلام المعاش أو شراء المستلزمات اليومية، وفي ظل هذه الوحدة تعرفت على “محمود”، الذي كنت أتعامل معه كأنه ابني، وكنا نتعامل بود.

وأوضحت المسنة، أن الشاب الذي يصغرها بـ 30 عاما، حاول التقرب منها وأنها كوحيدة كانت تستجيب إلى هذا التقارب، وفي إحدى المرات طلب زيارتها في منزلها، ورحبت به لتجده يعلن حبه لها، ورغبته في الزواج منها، لافتة إلى أنها تعلقت به كثيرا، لا سيما أنه وعدها بالزواج والحياة معا.

وقالت “نادية” إن الشاب أتفق معها على الزواج، وطلب منها الحصول على المعاش الشهري الخاص بها، حتى يستطيع الدخول في “جمعية” ليتمكنا من الزواج، لافتة إلى أنها تعرضت لوعكة صحية، أجلستها في الفراش، ولم يسأل عنها طوال فترة المرض، لتكتشف أنه ينفق اموالها في تعاطي المخدرات ونزواته النسائية.

وأشارت أمام المحكمة إلى أنها قررت الانتقام منه، لتلاعبه بمشاعرها والاستيلاء على أموالها، ودعته للقائها أمام مقر صرف المعاش لتعطيه له، ورحب الشاب بذلك بعد أن كان يتهرب من لقائها طوال فترة المرض، ثم قامت بإلقاء “مياه نار” على وجهه.

وقد اعترف الشاب الذي أصيب بحروقات بنسبة 60 %، أمام المحكمة، بما قالته المرأة المسنة، مما دفع القاضي إلى تطبيق روح القانون، بالحكم عليها عاما واحدا، على الرغم من أن قانون الجنايات يعطي عقوبة ما بين 10 و 15 عاما، وذلك نظرا لظروفها الصحية، مع اعتراف الشاب بما أنزله بها من تلاعب.

القدس العربي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *