زواج سوداناس

عضو بلجنة قضايا الحكم بالحوار يتهم المؤتمر الوطني باستمالة أحزاب للتأثير على رؤيتها



شارك الموضوع :

اتهم عضو لجنة قضايا الحكم وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، وممثل حزب الإصلاح الوطني عبد الرحمن فضل السيد، المؤتمر الوطني باستمالة أحزاب داخل اللجنة للتأثير على رؤيتها، ولفت لتشديد عدد من الأحزاب بتشكيل الحكومة الانتقالية، وكشف عن تمسك المؤتمر الوطني بدستور 2005م.
وقال فضل السيد لـ(الجريدة) أمس، إن المؤتمر الوطني أدخل شخصيات قومية موالية له وأحزاباً وهمية للسيطرة على مجريات الحوار، وذكر (هناك أحزاب وهمية لأن الأحزاب المشاركة في الحوار 83 حزباً والآن وصل عددها أكثر من 100 حزب).
وانتقد ممثل حزب الإصلاح الوطني تراجع الأداء داخل اللجنة، وكشف عن غياب شخصيات تمثل أحزاباً مؤثرة في الحوار، وأعرب عن استيائه وقال: (هناك حالة من الملل بدأت تتسرب إلى نفوس المتحاورين، وشعرنا بالضبابية بسبب عدم تحديد رئاسة اللجنة لنقاط الاتفاق أو الاختلاف)، وأشار الى تضارب التصريحات التي صدرت من رئيس اللجنة والتي أكد فيها اتفاق اللجنة على 14 نقطة، ولفت إلى أن نائب رئيس اللجنة د. بشرى إبراهيم احتج على تلك التصريحات.
وأكد ممثل حزب الإصلاح استمرار التباين في رؤى الأحزاب فيما يتعلق بالدستور، وأشار لتمسك المؤتمر الوطني بدستور 2005م، بينما طالبت أحزاب أخرى بتعديله باعتبار أنه دستور مؤقت تم بموجب اتفاقية نيفاشا، وأبان أن أحزاباً أخرى شددت على ضرورة تعديل الدستور لاحتوائه على قوانين لا توافق عليها تلك الأحزاب، بينما رأت أحزاب أخرى إضافة فقرات للدستور تختص بمخرجات الحوار الوطني، والحكومة المرتقبة.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *