زواج سوداناس

وئام كمال الدين .. دواعي غياب مبرر



شارك الموضوع :

ما أن أطلت عبر البرنامج الشعري (ريحة البن) حتى صاحب ظهورها اهتمام إعلامي متعاظم، وتبارى النقاد حينها في الابتهاج بموهبة الشاعرة وئام كمال الدين حتى تمددت شعبيتها، فهي تميزت بناصية مفردات أنيقة بجانب غزارة في الإنتاج الشعري قبل أن ينطفئ بريقها مؤخراً، حيث لم يعد نشهد لها حضوراً إعلامياً او جديداً، يذكر مقربون منها برروا غيابها مؤخراً لاهتمامها بأسرتها الصغيرة، مشيرين إلى أنها ستعاود الظهور بأعمال شعرية في القريب العاجل.

صحيفة المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        عمدة

        الظاهر أنا out of date! بقيت ماعارف أسماء الشعراء والفنانين في بلادي!
        وأنا الذي كان يملك مكتبة تحوي تقريبا جل دوواين الشعراء من العصر الجاهلي ومرورا ببقية العصور
        حتى الحديث+معظمشعر بلادي والشعر الغربي!
        لكن الزمن ‘فطانا’ ونحتاج تحديث!
        ما أسمها؟.

        الرد
      2. 2
        عمدة

        الظاهر أنا out of date! بقيت ماعارف أسماء الشعراء والفنانين في بلادي!
        وأنا الذي كان يملك مكتبة تحوي تقريبا جل دوواين الشعراء من العصر الجاهلي ومرورا ببقية العصور
        حتى الحديث+معظمشعر بلادي والشعر الغربي!
        لكن الزمن ‘فطانا’ ونحتاج تحديث!
        ما أسمها؟؟؟.

        الرد
      3. 3
        صابر

        خليك كدا أحسن وبلاش تحديث ديل ناس كرهتك لبستك هبشتك كرفتك فتلتك وهكذا دواليك ….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *