زواج سوداناس

حيوانات غريبة لم تسمع عنها من قبل!!


البحر-الأحمر

شارك الموضوع :

الآن نستعرض الجزء الثالث والأخير من حيوانات غريبة لم تسمع عنها من قبل!! روابط الجزء الأول والثاني في نهاية الموضوع.
وهنا ستشاهد صور لتتعرف على عشرة حيوانات أخرى من أغرب أنواع الحيوانات، والتي قد لا تتمكن من مشاهدتها إلا من خلال هذا الموضوع…

إنها سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء Red-lipped batfish، وهي من الأسماك العجيبة التي تم إكتشافها قرب جزر جلاب آجوس التي تقع قبالة سواحل الإكوادور في أمريكا الجنوبية.​ لا تكمن غرابة هذه السمكة في شكلها فقط بل في تكوينها أيضاً، لأن زعانف هذه السمكة تحورت لتبدو كما لو كانت أقداماً لتستطيع هذه “السمكة” إستخدامها في السير على قيعان البحار (سمكة لا تجيد السباحة!!). يصل طول سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء إلى 40 سم، وتتغذى تلك السمكة الغريبة على الأسماك الأصغر منها من خلال دفن نفسها في رمال قاع البحر، وما أن يقترب سرب من الأسماك ويمر فوقها حتى تندفع كالصاروخ لتأكل أكبر كمية ممكنة من هذه الأسماك الصغيرة، ولذا فسمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء، من الأسماك المشهورة بسلوكها العدواني​. أما عن سبب التسمية فيعود إلى جسمها المسطح وزعانفها التي تبدو أقرب للأجنحة والأقدام، ما جعل شكلها يبدو أقرب لخفاش منه لسمكة.

القرش العفريت، هو أحد أنواع القروش، ومن عجائب البحار، عمره على وجهة الأرض أكثر من 100مليون سنة. قرش العفريت يحتل المرتبة السابعة بين أخطر القروش، ويعيش هذا القرش في اعماق تبدأ من 130 قدم إلى 940 قدم، ويتواجد هذا القرش في اليابان، وجنوب أستراليا، ونيوزيلندا، ويصل طوله من 5 قدم إلى 13 قدم. يتميز بجلده شـبه الشفاف الذي يعطيه لـوناً وردياً.

نملة الباندا، الاسم مشتق من لونيها الأبيض والأسود الذي تشتهر به دبب الباندا.

سلحفاة كانتور العملاقة، هي من سلاحف المياه العذبة. يمكن لطولها أن يصل لحوالي مترين. وتعد من الحيوانات آكلة اللحوم، تتغذى على القشريات، والرخويات، والاسماك، وتأكل احيانا النباتات المائية. تقضي 95 % من عمرها مدفونة تحت الرمال، دون اي حركة، باستثناء عيونها، ولا تخرج رأسها من الرمال الا مرتين يومياُ للتنفس. تضع من 20 الى 28 بيضة في شهر شباط واذار، بجانب الانهار، وتعتبر من الحيونات المهددة بالانقراض، وتعيش في الهند، بنجلادش، بورما، تايلاند، ماليزيا، كمبوديا، فيتنام، الصين، الفلبين، اندونيسيا، بابوا غينيا الجديدة، سومطرة، بورنيو، وغرب جاوة.

من بين كل فصائل الخنازير يعد خنزير البابيروسا Babiroussa أكثرها بدائية، يستوطن هذا الخنزير البري آسيا، و أصل تسميته ببابيروسا من اللغة الملاوية، اللغة المنتشرة في أندونيسيا وماليزيا، و الإسم مكون من مقطعين: “بابي” و تعني خنزير وكلمة “روسا” وتعني أيل، بمعنى الخنزير الأيل، والسبب يعود إلى الأنياب الناتئة التي تخترق الجلد عند ذكور هذه الفصيلة، مقارنة بقرون الأيل، و الإسم اللاتيني العلمي لخنازير بابيروسا Babyrousa Babyrussa… وخنازير البابيروسا مشهورة بجلدها المتجعد.

حيوان من فصيلة الرخويات، واسمه (جلاوكوس). تم اكتشافه لاول مرة عام 1987. ويبلغ طوله من 5 سم الى 8 سم، يعيش في المياه المعتدلة والاستوائية، وخاصة ساحل جنوب افريقيا، والمياه الاوروبية، وموزمبيق (لاحظ في الصورة حجمه بالنسبه لحجم يد الانسان).

روبيان السرعوف: هذة القشرية الملونة تمتلك زوج متخصص للغاية من الأطراف الأمامية، تعرف بأسم ‘raptorial claws’، أو (مخالب رابتور)، بالرغم من أن هذه المخالب مصممة لالتقاط الفريسة، إلا أنه يستطيع تحريكها بلكمة سريعة مدمرة تستطيع تحطيم زجاج أحواض السمك.

فراشة البودل الفنزويلية: اكتشفت في فنزويلا في عام 2009، وهي من نوع جديد من العثة ذات مظهر غريب، ولا تزال تستكشف على نحو رديء.

سمكة الباكو: من أبسط المعلومات عن جسم الإنسان ،أنه يملك أسنان، ولكن من المعلومات التي تقع تحت بند صدق او لا تصدق، هي أن تملك أحد الأسماك أسنان مثل أسنان الإنسان، هذا بالضبط ما تملكه أسماك الباكو. أحد أشرس الأسماك، وأكثرها خطوره في عالم البحار، ومن المعلومات التي توصل اليها العلماء عن اسماك الباكو، أنه يبلغ طولها حوالي 3 أقدام، وتملك أسنان لا يمكن تفرقتها عن أسنان الإنسان، تستخدمهم هذه الأسماك للفتك بأي أحد يقترب منها، سواء من بني البشر أو من زملائها في ممكلة البحار. وتعيش هذه الأسماك في مياه الأمازون في أمريكا الشماليه، وتم اكتشافها عام 1994 بعد أن وجد الناس جثث اثنين من الصيادين، ولايملكون أي معلومات عن سر وفاتهم، وبعد التشريح والبحث، توصل العلماء إلي سر الوفاة ومعه سر هذه الاسماك الغريبة.

نحلة فراشة هوك: فراشة هوك هي شفافة الأجنحة، وجسمها قوي البنية، مثل النحل الطنان. إنها تحوم فوق الزهور للتغذية، وهمهمة وضرب أجنحتها بقوة وبسرعة، مثل الطائر الطنان قليلا. والصدر أخضر والبطن أصفر مع خطوط سوداء.

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *