زواج سوداناس

علماء السودان تطالب بتضمين (من أين لك هذا؟) في قانون مكافحة الفساد



شارك الموضوع :

شدد أمين الشؤون العدلية بهيئة علماء السودان المكاشفي طه الكباشي، على ضرورة ان يتضمن قانون مفوضية مكافحة الفساد ، مادة (من أين لك هذا؟) حتى يحاجج أي مسؤول في أمواله، وتنصب له محكمة رأي عام ليرتدع غيره، وأضاف في ندوة بالمركز السوداني للخدمات الصحفية أمس: بعضهم لا يخاف الله ويخاف الفضائح” لافتاً الى أنه يجب رفع الحصانة عن كل أصحاب المناصب بالدولة لأنها باتت تشكل عائقاً أمام القضاء، لأن من يثبت تورطهم بقضايا فساد، لا يحاكمون عاجلاً وإنما يهدر كثير من الوقت حتى ترفع عنهم الحصانات ويحاسبوا.

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        ِالجعلي

        وإيه فائدة “قانون مكافحة الفساد” إذا أساسا لم يتضمن هذه القانون” من أين لك هذا؟ ما الفائدة منه بدون ذلك ( كل الأثرياء الجدد من المفترض أن يتم سؤالهم :من أين لك هذا ؟ خاصة من سكنوا وإستولوا على “كافوري” بليل ؟ …. وكل الوزراء والولاة والمعتمدين وأعضاء البرلمانات الولائية والمركزي والمعتمدين وكل رؤوساء ومدراء الشركات والجمعيات التطوعية الحكومية والغير حكومية ؟ يجب أن تتم المقارنة بما كان عليه هؤلاء قبل ثورة الإنقاذ وبحالهم اليوم ؟

        الرد
      2. 2
        ِالجعلي

        وينك يا شيخ المكاشفي طه الكباشي “نذكرك أيام محاكم العدالة الناجزة ” لماذا لا تتكرر التجربة في حكم الإنقاذ “الإسلامي” الذي يحكمنا بالشريعة ” دايرين نجيب كل هؤلاء الحرامية الذين أثروا على حين غفلة من الشعب ولهفوا ونهبوا وسرقوا عشان تقطع ليهم ايديهم وأرجلهم من خلاف وتعلقهم في ميدان أبو جنزير ” وتعال شوف كان في زول ينهب أو يسرق مرة أخري .. يا حليل زمنك وزمن العدالة الناجزة .. وحكاية الحرامي السرق ليه 60 جنية بالقديم وهو في أم درمان وقبضوه جاري بكبري شمبات جري شديد وسألوه مالك يا أخي قال سرقت لي 60 جنية وقالوا طيب مالك جاري وحتى لو قبضوك ما فيها قطع يد بس جلد ، قال ليهم ما المكاشفي ده لو يخت يتمها من جييه إلا يقطع يدي عشان كدي جاري مارق من بلده ده ….

        الرد
      3. 3
        الصريح

        بادوووووووب ؟؟؟صح النوم ياشيخ المكاشفى …بعد شنو ؟ بعد ماانتفخت الكروش والبعض بدأ يتكرع عديييل كدا ؟؟ وطلعت ريحة الفساد … الطحالب التى تسلقت سلم السلطة فى غفلة من الزمن …

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *