زواج سوداناس

مفارقة عجيبة اللاعب السوداني غير مرغوب رغم تألق القمة السودانية


رمضان احمد السيد

شارك الموضوع :

# الاحتراف في السودان ما له وما عليه
# الأجانب سبب رئيسي في البطولات الافريقية للأندية
# مفارقة عجيبة اللاعب السوداني غير مرغوب رغم تألق القمة السودانية
# اسرار وراء تألق واحتراف أفارقة من زوون ضعيف في أوربا وغيرها
# تأثير العمر محلك سر بالنسبة للاعبين السودانيين..
# الهلال يحافظ على مركزه المتقدم في التصنيف الأفريقي للموسم الجديد
# الهلال ينطلق من الدور الاول والمريخ مهدد بالتمهيدي من جديد
# ثلاثي الاحتراف الأجنبي يكمل القائمة الهلالية والمريخ يدخل بالحسن وحيدا
# المدينة يلتحق بمنتخب السودان ويواجه الجنوب ظهر اليوم
# اثيوبيا تطيح بالتنزاني ويوغندا تعبر الملاوي وتالق للتحكيم السوداني
# معركة ملتهبة بين كينيا ورواندا في صراع التأهل لنصف النهائي
# نيمار وميسي يشددان الخناق على الدون في جائزة الكرة الذهبية
# صراع ثلاثي على جائزة أفضل مدرب وانريكي الأقرب ..
# المنشطات تضرب بقوة كبار اللاعبين والحذر واجب من المضادات الحيوية

.. وقبل الخوض في تفاصيل قضية الاحتراف في السودان والتى بدأناها بالأمس ، لابد من التهنئة للهلال وجماهيره بإكمال ملف التسجيلات هذه المرة في وقت قياسي ، سواء المحترفين او المحليين ، برغم ان هناك أسبوع اخر متبقي بالنسبة للمحليين ، وحسب تقارير التسجيلات وثلاثي الاحتراف الجديد فان الهلال يعتبر اكثر فريق ادخل أموال من خلال التسجيلات لاتحاد الكرة ..
وهذا وحده دليل نجاح اذا كان الفارق كبيرا بين اقرب منافسيه ، ولن نتناول الأرقام هنا حتى لا نظلم فريقا فلننتظر حتى يقفل الباب نهائيا .
_ وحتى الأمس ظل الموقف غامضا بالنسبة للمريخ ، سواء على مستوى المحليين او الأجانب ، فالأزمة المالية تفرض نفسها رغم المحاولات من مجلس التسيير لتجميل الشغلانة
_ بالنسبة للمحترفين تخلف النيجيري وحضر فقط الغاني وهو أساسا مطلق السراح وبدون نادٍ ومن المنتظر ان تكون معلوماته قد طابقت السيستم وهكذا
وبالتالي في المريخ لن يكون هناك شيئا يذكر على مستوى كبير وواضح ، فاستمرار كوفي واوكرا سيتواصل لموسم جديد مالم تستجد أمور جديدة حول استحقاقاتهما ،بينما اصبح ديديه خارج الكشوفات ، وأصبح التفكير في اعادة تراوري خاصة بعد ذهاب غارزيتو
# نعود لموضوع الاحتراف في السودان ونقول بان الاهتمام به جاء بعد ان ظلت فرقنا تودع البطولات الافريقية ، وعلى العكس من ذلك فان الفرق المصرية والتونسية والأفارقة على مستوى مازيمبي ظلوا يحققون البطولات والنتائج الطيبة بسبب ولوج مجال الاحتراف
ولكن وللأسف الشديد فانه عندنا هنا ، أصبحت الشغلانة عملية كم ، وليس كيف ، التركيز على الكثرة لذلك كان جانب التجنيس والذي لم يلتفت له المسئولون الا في النهاية اوقفوه. أصبحت الفرق اما تعتمد على القدامى المجنسين او التعديل والتبديل في الخانات الثلاثة للمحترفين .
_ الحق يقال ان تلك الكثرة في المحترفين بسبب التجنيس كانت لها سلبياتها الكبيرة ، خاصة ان مستوى اللاعبين لم يكن أفضل من المحليين وكانوا يجلسون على دكة البدلاء كثيرا وبعضهم حتى وهو بديل لم يشارك كثيراً ،طبعا بجانب التأثيرات السالبة على الكرة السودانية وشغل خانات للاعبين محليين وبالتالي التأثير على مستوى المنتخب الوطني ..
# ونحن نتحدث عن تسجيلات الهلال سواء محترفين او غيرهم ان صغر السن واحد من العوامل المحفزة المشجعة لموسم حافل ، خاصة المحترفين والقادمين من أندية معروفة وبخلاف ذلك مشاركتهم لآخر لحظة مع منتخبات بلادهم على مستوى المحليين ، ومع هذا كله فان التوفيق من الله ونتمنى ان يخدم الهلال بعد المعاناة الكثيرة في المواسم السابقة ، كم من لاعب تم تسجيله كانت صفقة مضروبة ، وكم من لاعبين لم يكملوا الموسم بسبب الاصابات ، ومع كل هذا الإخفاق كان الإرهاق المالي الكثير.
# تداخل كثيرون وانا أتحدث عن نجوم زوون سيكافا والتركيز على لاعبين بعينهم مثل مهاجم كينيا ميكاييل اولينغا ، واستغرب البعض لمطالبة فرق افريقية وأوروبية لكيما يحترف فيها ، ولا اهتمام بلاعبيها امثال كاريكا وبكري المدينة الذين وصلوا بالهلال والمريخ لنصف نهائي ابطال افريقيا ، ولهؤلاء نقول الحديث دائماً قد يرتبط اكثر بأداء اللاعبين مع المنتخبات برغم البطولات الكبرى التى تربطهم مع دول اوربية مثل نهائيات كاس العالم ، او نهائيات الامم الافريقية للكبار حيث يكون النشاط العالم متوقفا والكل يراقب ويتابع بحكم مشاركة محترفي الدوريات الأوربية من القارة في هذه النهائيات ، وبالتالي فان تواجد لاعبين خدمتهم الظروف من بلدان افريقيا من مواليد أوربا او الذين بدأوا بالمدارس السنية أصبحوا اصحاب دور في جذب زملائهم والتمهيد لهم وهكذا ، وإذا كان الحديث اليوم مركز حول نجم كينيا فانما لانه صغير في السن ويمكن خلال موسمين ان يكون حاجة تانية ، عكس لاعبين فعندما يبدأون في التألق والظهور يكون العمر قد مضى ودونكم مهند الطاهر وتجربته الاخيرة ، وكذا لاعبين امثال كاريكا وبكري المدينة اصبح تقدم العمر قد يكون له تاثيره في العملية الاحترافية في الخارج في وقت يتألق ن فيه هنا وعلى مستوى افريقيا.
# احدهم سأل وهل بمستوى المحترفين الجدد للهلال يمكن ان ينافس ويحقق الهلال البطولة ، ويتساء ل عن النجوم الجدد صغار السن الذين يفتقدون للخبرة والتجارب كيف سيكون الوضع بالنسبة لهم ..؟.
اعتقد ان الأعداد والبطولة المحلية القوية بجانب التجارب الافريقية الكبيرة وحدها التى يمكن ان تضع هؤلاء في المحك وفي اختبار البطولة قبل ان تنطلق
والواحد يجد نفسه متفائلا اذا كان الجسم الهلالي وعلى مستوى الكبار والاساسييين ثابت تقريبا
وإذا كان الهلال ومع اخفاق المحترفين وتواضعهم وصل لنصف النهائي وكان بالإمكان أحسن مما كان وبلوغ النهائي لو لا السقوط على الارض نتيجة استهتار وتهاون وعدم احترام للخصم ، لان الهلال خارج ارضه لم يخسر ، كما انه في مواجهة البطل مازيمبي لم يخسر لا في لوممباشي ولا في امدرمان ، فبالتالي بعد ان وفق الهلال من ثلاثي الاحتراف الجديد على مستوى الدفاع أبيكو ، والوسط إيشا والوسط المهاجم موكوروا فان نتائج إيجابية يمكن ان تتحقق كما ان امام الهلال الفرصة من خلال الفترة التكميلية لمهاجم هداف يعرف طريق الشباك ، وممكن الهلال يدخل منذ الان في مفاوضات مع الكيني ميكاييل اولينغا والذي هزم وحده يوغندا بثنائية بعد ان صنع وسجل ، ويوغندا التى يقودها ميسي فشلنا نحن هنا و بالكبار في الفوز عليها ناهيك بأرضها ، وهذا هو الفارق ..
______________
لجن الختام
_____________
# انتشر التصنيف الأفريقي الجديد لفرق القارة وعدد الدرجات خاصة فيما يتعلق باخر خمس سنوات والذي على ضوئه يتم توزيع الفرق على مستويات قبل القرعة التى تجرى للبطولات الجديدة ، وظل الهلال وبحكم تقدمه في هذه البطولة ووصوله للمربع الذهبي محافظا على مركزه الرابع خلف الأهلي القاهري ومازيمبي حامل اللقب ووفاق سطيف حامل اللقب الاسبق ،ولاحظ موقع الهلال مع انه لم يحقق البطولة مع هذه الفرق الثلاثة والتى حققتها اكثر من مرة خاصة الاهلى ومازيمبي
الهلال رفع درجاته الى ٣٠ درجة والمريخ في المركز التاسع ب ١٩ درجة ، قبل وصول الهلال للمربع الذهبي كان في رصيده ٤ درجات فقط ،حيث تضاف ١٥ درجة للفرق التى وصلت نصف النهائي
_ معنى هذا نتوقع استثناء للهلال من الدور التمهيدي ، وموقف المريخ يتوقف على عدد الفرق المشاركة لهذا الموسم والتى ستبدأ من الدور التمهيدي ..
# اليوم في سيكافا يدخل منتخبنا القومي ربع النهائي بمواجهة منتخب الجنوب مجددا ، والجديد ان منتخبنا سيقوده المهاجم بكري المدينة بعد ان لحق بالبعثة وأكد الكوتش الديبة جاهزية اللاعب للانطلاق منذ البداية بجانب محمد كوكو وولاء الدين الذين يقودون خط المقدمة
والبشريات جاءت من تقارير حكام البطولة بعد ان تأكد بان مازن نال كرتا واحد وبالتالي سيسقط هذا الكرت مع انطلاقة ربع النهائي وبالتالي سيشارك في لقاء اليوم
وكان منتخبنا عاني كثيراً بسبب الاصابات حيث رجع النجم محمد عوض للخرطوم وأجري عملية ، كما ان سعيد السعودي سافر لتجديد إقامته في السعودية والبعض يقول انه سافر للبحث عن ناد ..
_ منتخب الجنوب والذي فلت من الهزيمة في المباراة السابقة استأسد على الملاوي وفاز عليه بثنائية ، ولاعبيه ليسوا ببعيدين عن الممتاز السوداني فهناك ثنائي الهلال جمعة جينارو واتير توماس ، وهناك زكريا ناسو مدافع مريخ كوستي ودومنييك الخرطوم الوطني ومهاجم النسور امدرمان أشيل أكوي ..
_ وفي المباراة الثانية تلعب كينيا في مواجهة رواندا ، ولن تكون مواجهة سهلة خاصة رواندا التى تتأهب لتنظيم بطولة المحليين في افريقيا مطلع العام القادم بعد شهر من الان ..
_ وأمس عبرت اثيوبيا بمؤازرة جماهيرية كبري ، رغم وآخرها بهدف ، عادلت النتيجة وتفوقت في ركلات الترجيح والتى جرت مباشرة دون أشواط إضافية ،وهكذا ومجددا وفي مواجهة تنزانيا تكتب اثيوبيا للبطولة عمر وروح جديدة ومنتخب البلد المنظم يتأهل لنصف النهائي.
وكانت يوغندا قد فازت على ملاوي بهدفين دون رد ، المباراة التى أدارها حكمنا الدولي شانتير وتالق من خلالها ..
_ نجما برشلونة ميسي ونيمار يضيقان الخناق على الدون رونالدو وجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم ..
الحق يقال ان البرازيلي في تصاعد مستمر وأضحى اكثر مهدد للارجنتيني والبرتغالي
على مستوى المدربين الصراع بين الثلاثي غوارديولا و انريكي ومدرب شيلي بطل كوبا اميركا ..
حظوظ انريكي الأكبر لجمعه اكثر من بطولة من ضمنها الأغلى ابطال أوربا ..
_ المنشطات تضرب كبار اللاعبين المشاهير ، وآخرهم محمد نور نجم الاتحاد جدة والذي نتمنى ان يتجاوز المرحلة الثانية من الكشف الخميس القادم ومن خلال اللقاء الذي سيتم معه في الامر ، ومن الواضح ان هناك امر او خلل ما ربما يكون في نوع الأدوية التى يستعملها اللاعبون خاصة وان التشدد أضحى كبيرا في هذه الناحية وهذا جرس إنذار مبكر وخطير لكل اللاعبين ، يؤكد الدور الكبير الذي يجب ان تطلع عليه الأجهزة الطبية في هذه الأندية ..
__________
الحالة
_______
عاشت جماهير الهلال على اعصابها امس والكل في انتظار كرت اللاعب موكورو والذي تأخر كثيراً ، وتنفس الجميع الصعداء بعد المطابقة ووصول الكرت قبل قفل السيستم ، ونفس الامر بالنسبة لمحترف المريخ كريم الحسن والذي اكمل المريخ إجراءاته مكان ديديه ولم يعد أساسا بحاجة للمحترف النيجري والذي لم يحضر من بلاده ..
_ اي حديث عن عودة المخرب اقصد الخبير غارزيتو لتدريب الهلال مرفوضة ، فماذا قدم هذا المدرب للهلال من قبل وللمريخ الذي خسر من مازيمبي ومن فرقنا المحلية خمس مرات ،هذا المدرب بخلاف المشاكل والتصريحات والقروش ما عنده شغلة او اهتمام باي شيء ،فضوها سيرة ..

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        omar khalid

        مع الاسف الهلال لم يحل مشكلة الهجوم كل التسجيلات في الدفاع والوسط

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *