زواج سوداناس

الخرطوم تستضيف اجتماعاً لدول سد النهضة الأسبوع المقبل



شارك الموضوع :

أعلن وزير الموارد المائية والري والكهرباء السوداني، معتز موسى، عن انعقاد اجتماع وزاري سداسي يضم وزراء الخارجية والموارد المائية في كل من السودان ومصر وأثيوبيا، بالخرطوم يومي السابع والثامن من ديسمبر الجاري.

وقال في تصريح صحفي الثلاثاء، إن الاجتماع سيناقش التحديات وإعطاء دفع سياسي وفني لاتفاق إعلان المبادئ، الموقع بين رؤساء الدول الثلاث في مارس المنصرم بالخرطوم .

وكانت اجتماعات وزراء المياه بدول السودان ومصر وأثيوبيا بشأن سد النهضة مقررة أواخر نوفمبر الماضي بالخرطوم، إلا أن القاهرة طلبت تأجيلها لوقت لاحق حتى يكون الاجتماع سداسياً بمشاركة وزراء الخارجية.

وأكد وزير الموارد المائية والري المصري، حسام مغازي، في وقت سابق، من الشهر الماضي، أنه تجري حالياً مشاورات على أعلى مستوى بين حكومات السودان ومصر وأثيوبيا، لعقد اجتماع سداسي، يضم وزراء الخارجية والموارد المائية من الدول الثلاث بالخرطوم بما يتناسب مع ارتباطات الوزراء.

وقال معتز موسى إن التأجيل وقتها اقتضته مبررات عدم تناسب الموعد المقرر مع وزراء الخارجية، وأوضح أن التأجيل جاء لظروف عملية وليس لمبررات أخرى.

ويناقش الاجتماع السيناريوهات المختلفة للتعامل مع الشركتين في حال عدم الاتفاق بينهما، حول كيفية تنفيذ الدراسات المطلوبة وكيفية إسنادها، إما بإعادة طرحها على قائمة مصغرة أو بالاستناد المباشر أوطرحها دولياً، والبدء من جديد مرة أخرى.

شبكة الشروق + وكالات

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        hiebies

        النظام المصرى يبنى مطارات سرا بجنوب مصر لتقصير المسافة للوصول الى سد النهضه حيث ان المسافة من حدود مصر الجنوبيه الى موقع السد تقريبا 2800 كيلو متر . والطائرات التى جلبتها مصر من فرنسا يمكن ان تحلق 3000 كيلو بدون التزود من الوقود وفى حالة تلقيم الطائرة بصواريخ فاتجها وسرعة الرياح تقلل من هذه المسافة . والنظام المصرى محتاج لرفع رصيده داخليا بعملية مثل هذه واثيوبيا على علم و جاهزه لهذا الخيار . و تحياتى للغباء المصرى

        الرد
        1. 1.1
          خالد كردي

          مصر لاتستطيع ان تحارب اثيوبيا الحرب ليست بالطائرات فقط اثيوبيا تدمر مصر في ايام معدودة

          الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *