زواج سوداناس

هيفا وهبي في الدار البيضاء رغم غضب المغاربة



شارك الموضوع :

خلق حفل المغنية اللبنانية هيفا وهبي المزمع إحياؤه بـ”سيناريو أورينتل كلوب” في الدار البيضاء المغربية، جدلا على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي تدعمه آراء بعض الشيوخ وتطالب الفنانة بعدم دخول المغرب بعدما رفضت إحياء حفل ضمن فعاليات المهرجان السينمائي في مدينة الداخلة، جنوب المغرب.

وقد أثار رفضها حفيظة الفيسبوكيين المغاربة الذين طالبوا السلطات المغربية بمنع دخولها للمغرب في هاشتاغ “جميعا لمقاطعة هيفاء وهبي”، نظرا لعدم مشاركتها في مهرجان الداخلة. وقد دعم هذا الهاشتاغ الشيخ السلفي محمد الفيزازي المثير للجدل، الذي دعا بتدوينة على صفحته على الفيسبوك إلى طرد هيفا وهبي ومنعها من دخول المغرب، بعدما تبيّن أنها رفضت دعوة لتكريمها بمهرجان بالصحراء، واعتبر زيارتها للمغرب “تدنيسا للتراب الوطني”.

وكتب الفيزازي على صفحته: “الزيارة المرتقبة للراقصة اللبنانية هيفاء وهبي لبلادنا من أجل “قتل” ليلة في حانة بالدار البيضاء مقابل ستين مليونا.. أمر يخصها ويخص مستضيفيها… والحمد لله الذي عافانا ممّا ابتلاهم به”.

وتابع الفيزازي قائلا: “لكن، أن ترفض من قبل المشاركة في احتفال بمدينة الداخلة ـ وحسنا فعلت ـ بحجة أن الداخلة دون مستواها كراقصة عالمية، أمر يفرض على كل غيور على هذه البلاد أن يقول بأعلى صوته: لا لزيارة هيفاء وهبي لتدنيس التراب المغربي”.

ثم ختم تدوينته بنداء قائلاً: “يا هيفاء أنت غير مرحّب بك في أرض المغرب أرض الشرفاء… من طنجة إلى الكويرة “خلي عندك دم”.

بالمقابل، نفت الفنانة في فيديو خاص بها قد نشرته على صفحتها الرسمية “فيسبوك”، إلغاء حفلها وأكدت أن حفلها مستمر، وتنتظر حضور كل جمهورها المغربي.

ورغم حملة المطالبة بالمنع، إلّا أن الجهة المنظمة للحفل روجت له بنشر الصور الدعائية واللافتات والملصقات، فضلا عن الدعاية الضخمة المنتشرة على الطرق، كما أن ذلك لم يمنع معجبيها من دفع أربعة آلاف يورو مقابل حجز طاولة واحدة في حفلها، وستمئة يورو للكرسي الواحد.

 

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *