زواج سوداناس

نقل ابداعه لـ(عديل المدارس) طارق الامين: التلفزيونات اصبحت طاردة



شارك الموضوع :

نقل المبدع طارق الامين نشاطه الابداعي الى المدارس ، عبر مشروع النفير( عديل المدارس) الذي يهدف الى مزج النشاط الطلابي الابداعي وربطه بالنشاط المجتمعي ، في محاولة خلق جيل واعي بالانشطة الثقافية والعمل التطوعي . ويعتبر مشروع عديل المدارس آخر محطات طارق الامين الابداعية التي بلغت ذروتها مع فرقة الهيلاهوب ثم توجت بمركز ثقافي (بيت الفنون) .. في هذه المساحة محاولة للوقوف على مشروع طارق الامين الابداعي الاخير (عديل المدارس) الذي يحتفل باليوم العالمي للتطوع والشمعة الرابعة لعديل المدارس السبت المقبل بالساحة الخضراء..
*بداية ماهي آخر اخبار بيت الفنون؟
بيت الفنون لايزال مغلقا ، واكمل ثلاث سنين من الاغلاق بمعية ستة مراكز اخرى رغم الحديث عن توفير مناخ حوار سلام.
*كنت تدخل البيوت عبر التلفزيون (مالك مجافي الناس)؟
المناخ العام غير مشجع على اي عمل ابداعي .. التلفزيونات اصبحت طاردة وشروط العمل بها مجحفة ، الى جانب ضعف المساحات المتوافرة للدراما والفنون الفكاهية ، وفي ظل هذه الظروف الجديدة اتجهت الى الوصول الى الناس مباشرة في المدارس فانا اشعر ان هناك من يقدر الابداع.
*كيف بدأت فكرة عديل المدارس ؟
الفكرة بسيطة جدا البداية كانت تأبين واحياء ذكرى لمعلم خدم طويلا في حقل التعليم وهو الامين عوض الحسن والدي ، وكان يفترض ان يتم الامر بمدرسة واحدة فقط الا ان تفاعل الاهالي جعلها تقفز من مدرسة الى 137 مدرسة وهذه الرحلة التي امتدت الى اربع سنوات كان يصاحبها عمل ابداعي في المدارس وهي جزء من ثقافة النفير ، عمل تطوعي نشعر ببعض التواصل والاشباع عبره .
*مامدى اسهام عديل المدارس في ترغيب التلاميذ في الانشطة الابداعية؟
جزء من انشطتنا عودة المناشط الثقافية في المدارس ، الجمعيات الادبية ، المكتبة المدرسية ، وفلاحة البساتين ، المدارس اصبحت اكاديمية منفرة لايوجد بها انشطة ولايألفها التلاميذ ولا يحبونها الا ان كانت بها انشطة جاذبة ، الى جانب اتجاهنا لتزيين الحوائط وجعل التلاميذ ينخرطون في النشاط الابداعي.
*المشاريع دائما يخذلها الدعم .. من يقف وراء عديل المدارس ؟
عديل المدارس تجربة مختلفة تخطو نحو عامها الرابع ، وهو نشاط يجد التعاطف من معظم السودانيين خاصة انهم يحبون التعليم ويحترمون المدارس فما ان ندعو الى صيانة مدرسة حتى يتوافدون وهذا ما جعل العمل ممكنا ، خاصة وان ثقافة النفير متأصلة في نفوس الناس فقط تحتاج الى احياء.
*اذن حدثنا عن شكل الاحتفال الذي تتوجون به مجهودات السنوات الماضية ؟
هو احتفال ننظمه بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة للتطوع ، ماراثون المشي من اجل التعليم بمناسبة اليوم العالمي للتطوع الذي يصادف العيد الرابع لعديل المدارس ، حيث يبدأ الماراثون عند التاسعة صباحا من امام مبنى الامم المتحدة في شارع الجامعة بالخرطوم ويتوجه لصيانة وتأهيل مدرسة حلة حمد الاساسية للبنات مرورا بكوبري المك نمر ، وينتقل الاحتفال مساء نفس اليوم الى الساحة الخضراء بالخرطوم ويحتوي على معارض ازياء مدرسية مخفضة السعر وكتب اطفال وحفل غنائي تشارك فيه فرقة راي الغنائية وفرقة الهيلاهوب ومجموعة تنوع للفنون الاستعراضية.
*على ذكر مجموعة الهيلاهوب ، هناك هجوم على فرق الفكاهة بل واتهام لها بالتكريس للقبلية ما رأيك في الامر ؟
الهيلاهوب مختلفة ، كانت فرقة تحمل في طياتها قيما تعليمية ووطنية ، كانت تخدم قضايا المجتمع بعيدا عن الاسفاف او التنميط ، تناولنا الموية والصحة والتعليم والكثير من القضايا ، صحيح جاءت فرق من بعدنا اختطفت الكرة بعيدا واصبح هناك ترديد لنكات قبلية ورغم ذلك ارى ان الهجوم على هذه الفرق كانت (جرعتو زايدة) ورغم اختلافي حول ما تقدم الا اننا لانستطيع ان نقول انها السبب. القبلية موجودة في الاصل والنكات هي تمظهر للازمة وهي قبل كل شئ تسهم فيها الدولة بشكل كبير من ذكر القبيلة في الوثائق الثبوتية وحتى فتح البلاغ تذكر فيه القبيلة اذن الموضوع اكبر من مجرد نكات ، فالوعي الجماهيري وهو المهم في عملية التماسك والتوحد.
*في مثل هذه الحملات هل يقدم مجلس المهن الموسيقية والمسرحية حماية كافية للمهنة وللاعضاء ، وحتى فيما يتعلق بامر اغلاق بيت الفنون؟
المجلس لم ينفعل بهذا الامر ، فقط نتحرك بمجهوداتنا نطرق الامر عبر وسائل الاعلام المختلفة خاصة وانه حجر على النشاط الابداعي وليس في ايدينا شئ نفعله خلاف الكلمة والقلم والنشاط الابداعي حتى يعود بيت الفنون .
*اذن قانون المجلس لم يقدم لكم شيئا؟
هناك قوانين وتشريعات تحتاج الى مراجعات ، ومن بينها قانون مجلس المهن الموسيقية والمسرحية فهي تخالف دستور وطبيعة العمل الفني لانها تحتكم الى قانون النظام العام والذي يشاع الى انه لتنظيم العمل اسوة بالمجالس الاخرى لكن في الحقيقة المجالس الاخرى لها خبرة ومرجعية وليس مثل مجلس المهن الذي مرجعيته قانون النظام العام لذلك على القائمين على امر المجلس ضرورة الجلوس حول مائدة كبيرة ومراجعة الامر وتقييمه.
*هل قدم المجلس شيئا ايجابيا طيلة فترة عمله ؟
لا فكرة لدى ، لم ألحظ ولم اتابع.

الراي العام

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ALAMEEN

        بالتوفيق مزيد من النجاحات ، نطلب التواصل من مجموعة عديل المدارس لدينا مدرسة دايرة ليها تعديل

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *