زواج سوداناس

«جبناها بالطيارة وبعناها بالخسارة»



شارك الموضوع :

في كثير من الأسواق يلفت أنظار المارة باعة الملابس خارج المحلات التجارية، فيها ما هو معروض على «الترابيز» وفيها ما هو مفروش على مفارش على الأرض، واللافت أكثر تلك النغمة التي ينادي بها بعض البائعين «جبناها بالطيارة وبعناها بالخسارة».

«آخر لحظة» التقت بالبائع سليمان وسألته أولاً عن مصدر تلك الملابس فأجاب قائلاً: إن المصدر الرئيسي لهذه الملابس هو سوق ليبيا وغيره من الأسواق الكبيرة ومن المتاجر التي تقوم بجرد بضاعتها، فنقوم بشرائها بالجملة ونعمل على بيعها بأسعار تناسب المواطنين وتناسبنا.
سألناه عن قلة سعرها مقارنة مع الأسعار في المتاجر، فقال قلة السعر ناتجة عن أنها موضات قديمة، فالتجار لا يجردون بضاعتهم وبيعها لنا إلا بعد ظهور موضات جديدة والمحلات الكبيرة دائماً ما تجلب بضائع تواكب أحدث صيحات الموضة ويتخلصون من القديم ببيعه لنا، وما نبيعه نحن هو ملابس من أجود أنواع الأقمشة، بالإضافة إلى أننا لا ندفع غير قيمة الترحيل وأحياناً قيمة إيصال غرامة «الكشة»، بينما يدفع أصحاب المحلات التجارية للمحليات والضرائب.

صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *