زواج سوداناس

تأجيل ثالث لمباحثات حول سد النهضة في الخرطوم بطلب من أثيوبيا



شارك الموضوع :

تأجل من جديد الاجتماع السداسي لوزراء الخارجية والري بكل من مصر والسودان وإثيوبيا، الذي كان مقررا هذا الأسبوع، يومي إلى 11 و12 ديسمبر الجاري؛ بناءً على طلب إثيوبيا.

وتوافقت الدول الثلاث على التأجيل بسبب ماقالت أنه ظروف طارئة لا تمكن وزير الخارجية الأثيوبي من المشاركة في التاريخ المعلن يومي السادس والسابع من الشهر الجاري .

وقال وزير الموارد المائية والري والكهرباء السوداني معتز موسى، في تصريح له السبت،أن تغيير المواعيد ثم بالتوافق بين الدول الثلاث في إطار روح التعاون والإصرار المشترك على إنجاح الاجتماعات وإعطاء دفع سياسي وفني لاتفاق الرؤساء حول سد النهضة الأثيوبي والذي تم توقيعه بالخرطوم في 23 مارس الماضي.

و في السياق قال المتحدث باسم الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، إن “وزير خارجية إثيوبيا طلب من نظيره المصري، سامح شكري، خلال لقائهما على هامش اجتماعات قمة أفريقيا الصين بجوهانسبرج، السبت، تأجيل عقد الاجتماع السداسي لوزراء الخارجية والري بكل من مصر والسودان وإثيوبيا، ليعقد في الخرطوم يومي 11 و 12 ديسمبر بدلاً عن 6 و 7 ديسمبر وفقًا لما كان مقررًا”.

وأضاف أبو زيد في بيان “الوزير الإثيوبي تادروس ادهانوم أكد لشكري أن طلب التأجيل يرجع إلى تكليف مفاجئ صدر له من رئيس الوزراء الإثيوبي، بالمشاركة في زيارة هامة إلي كينيا خلال الفترة المحددة لعقد الاجتماع السداسي”.

وأعرب الوزير الإثيوبي، بحسب الخارجية المصرية، عن تطلعه إلى “تفهم الجانب المصري أسباب طلب تأجيل موعد الاجتماع”.

وينتظر عقد الاجتماع في العاصمة السودانية بحضور المكتبين الاستشاريين الفرنسي (بي .أر.أل) والهولندي (دلتارس)، بهدف تقريب وجهات النظر بينهما فيما يتعلق بآليات تنفيذ الدراسات المطلوبة.

وكانت اجتماعات وزراء المياه الثلاث بدول السودان ومصر وأثيوبيا بشأن سد النهضة مقررة أواخر نوفمبرالماضي بالخرطوم، إلا أن القاهرة طلبت تأجيلها لوقت لاحق حتى يكون الاجتماع سداسيا بمشاركة وزراء الخارجية.

وأكد وزير الموارد المائية والري المصري، “حسام مغازي”، في وقت سابق من الشهر الماضي، أن مشاورات على أعلى مستوى تجري بين حكومات السودان ومصر وأثيوبيا، لعقد اجتماع سداسي، يضم وزراء الخارجية والموارد المائية من الدول الثلاث بالخرطوم بما يتناسب مع ارتباطات الوزراء.

يذكر أن اجتماعات الجولة التاسعة لمفاوضات “سد النهضة ” الإثيوبي عقدت على مدار يومي 7 و8 نوفمبر الماضي بالقاهرة، حيث سلمت مصر الجانب الأثيوبي قائمة بملاحظاتها على سد النهضة، بشكل رسمي، والمتمثلة فى تسارع بناء السد مقابل تباطؤ المفاوضات بما لا يضمن تنفيذ توصيات المكتب الاستشاري.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        ودالبدوي

        ياخوانا فكروا في الموضوع بايجابيه
        هل نسيتم ان كل يوم اثيوبيا تحتل وتقتل حول القضارف ؟؟؟
        الم يستدعي المجلس الوطني وزير الدفاع بخصوص اعتداءات اثيوبيا ؟
        نسيتم ان اثيوبيا تحتل الفشقه منذ عشرات السنين بل تتمدد
        الم تدعم اثيوبيا كل الحركات المتمرده من اجل تدمير السودان ؟
        هل الحاجه للكهرباء تبرر احتمال شبه موءكد لتدمير السودان ؟؟؟؟؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *