زواج سوداناس

مدير الحج والعمرة : من يروجون لوجود فساد بالهيئة أصحاب مصالح شخصية



شارك الموضوع :

أكّد المطيع محمد أحمد مدير الحج والعُمرة أنّ الإجراءات المالية والمُحاسبية بالهيئة سليمة مائة بالمائة، وقال إنّه لا فساد مالي أو إداري بهيئة الحج والعُمرة، وَوَصَف مَن يُروِّجون لذلك بأنّهم أصحاب أغراض شخصية يُريدون أن تَتَحَـوّل كل عمليات الحَــج إلى القطَــاع الخَــاص.
وقال المطيع في تصريحات صحفية أمس، إنّ أداء الهيئة محل تقدير وإشادة من قيادة الدولة، وأضاف (رغم الاتهامات الجائرة ضد الهيئة، فإنّ انتقال التشويش من الحديث عن خدمات الحج الى اتهام الهيئة نفسها هذا يدل على أننا نؤدي أداءً جيداً)، وأشار إلى مُعالجة ما ورد عن رسوم غير قانونية في تقرير المراجع العام، وقال إنّ هذه الرسوم تمّ تقنينها بواسطة لجنة تحصيل الرسوم غير القانونية، علماً بأنّ هذه الرسوم ذهبت للمالية وليست للهيئة، وأكّد أنّه لا صحة لسفر أيِّ دستوري على حساب الهيئة وذلك امتثالاً لتوجيهات رئاسة الجمهورية، وأضاف: «من لديه قائمة باسم دستوريين فلينشرها»، وَوَصَف الحديث عن تخصيص 30 مليون ريال كنثريات بأنّه كَذِبٌ، وقال: «كل ميزانية تسيير الهيئة لا تصل ربع هذا المبلغ».

صحيفة الرأي العام

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ريفا

        انت صاحب المصلحه الاولى يا كذاب ان كنت واثق من نزاهتك استقيل واترك المكان لغيرك

        الرد
      2. 2
        فارس عبدالرحمن

        فسادك انت وزبانيتك ما داير ليهو دليل لقد رزنا معسكرات الحجاج بمكه المكرمة وشفنا بعيونا فسادكم

        الرد
      3. 3
        كاه الكيزان

        انظر لوجهك في المرآه تجده مسوداً من لعنة الناس تماماً مثل وجه اللص الصافي جعفر.

        الرد
      4. 4
        دار حامد

        الزول يا جماعة البعرفو خلية يهدية الزول وجة بدا يظهر فية سواد عظيم يا زول انا بس بقول ليك من باب الهدايا ان كنت برئى فلا تهتم لكلام الناس لكن ان كنت غير ذالك فلا تعرف كم تعيش تانني فعليك محاسبة نفسك وتوب الي ربك ان اللة يغفر الذنوب جميعها الا الشرك بة

        الرد
      5. 5
        ابو القنفد

        جضومه كبرت بالحرام واصاب وجهه ما اصاب وجوه كل من علي عثمان ونافع واسحق فضل انتباهة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *