زواج سوداناس

فيديو.. بعد أوباما وكاميرون.. البشير أحدث الرؤساء الإخوان بـ”إعلام العار”



شارك الموضوع :

تصاعدت حدة الهجوم من الأذرع الإعلامية تجاه السودان الشقيق على خلفية التصريحات التي أطلقها الرئيس عمر البشير ضد الممارسات المصرية بحق أبناء شعبه في الداخل المصري، فضلاً عن التطرق إلى العديد من الملفات الشائكة التي كشفت عجز العسكر في إدارة الملفات الدبلوماسية وحالة الوهن التي أصابت الدولة تحت حكم الانقلاب.

وعلى الفور استحضر الإعلام المؤيد للانقلاب الاتهام المعلب الذي يلحق بكل الأسماء التي تهاجم سلطات الانقلاب باعتبارها عناصر تنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، وشن هجومًا لاذعًا على الرئيس السوداني باعتباره الموالين للتنظيم في بلد الجوار وأحدث المنضمين للمؤامرة الكونية التي تحاك ضد عبدالفتاح السيسي، متجاهلين أن البشير كان أبرز المباركين لتنصيب قائد الانقلاب على كرسي الحكم.

وفتح الإعلامي المقرب من الأجهزة الأمنية سيد علي الباب أمام اتصالات الجمهور عبر برنامجه على فضائية العاصمة، من أجل الهجوم على البشير، والتأكيد أن الحديث عن أزمة حلايب وشلاتين في هذا التوقيت الهدف منها إحراج نظام السيسي لصالح جماعة الإخوان.

وبات البشير أحدث الرؤساء المنضمين إلى لائحة الأذرع الإعلامية، والتي بدأت مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما عقب التعليق المسرحي لطائرات الأباتشي في أعقاب انقلاب 3 يوليو، قبل أن تطول رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون على خلفية إهانة السيسي في زيارته الأخيرة إلى العاصمة لندن، وبينهما كان حاضرًا الرئيس التركي أردوغان وأمير قطر تميم بن حمد، لينقلب إعلام العار على الرئيس القابع في الخرطوم.

وزعم شيخ قبائل حلايب محمد طاهر الدو أن البشير ينتهز كل فرصة لأي هجوم على مصر ليتحدث عن حلايب”، مدعيًا أن ما أسماها أجهزة الإخوان المسلمين وهي الجبهة الإسلامية القومية في السودان هي التي تحرك المشهد في الخرطوم بعد أن انتهت من جميع العسكريين وتبقى منهم فقط البشير، وهم من يوجهون البشير لإصدار هذه التصريحات.

ودخل القيادي بحزب التجمع رفعت السعيد- المقرب من الأجهزة الأمنية- على خط شماعة الإخوان، زاعمًا أن الانتماء الفكري للبشير ليس بعيدا عن الجماعة، دون أن ينسى وضع “التآمر على مصر” في جملة مفيدة.

وتجاهل إعلام السيسي أن الأزمة بدأت منذ ترسيم الحدود عقب خروج الاستعمار الإنجليزي من البلدين، وأن الشكوى التي تقدمت بها السلطات السودانية كانت في عهد الرئيس جمال عبدالناصر في عام 1953 عقب نشر القوات المصرية في المثلث، واتفق الطرفان آنذاك على تجميد الشكوى مقابل سحب القوات، حتى تم تحريكها مجددًا بعد إدراج حلايب ضمن مسرحية الانتخابات البرلمانية.

كتب- هيثم العابد
بوابة الحرية والعدالة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ساخرون

        بالله امشوا اتشطروا على إسرائيل اللطشتكم ب2 مليار حكمت لها به المحاكم الدولية ثمنا للغاز الانقطع من عندكم

        الرد
      2. 2
        ساخرون

        يا سيد علي
        أحد فاسدي الإعلام شوف أولاد بلدك بقولوا عليك إيه

        الرد
      3. 3
        زرد يه

        حلايب وللا حبايب قالها مبارك للعوير الزبير محمد صالح ومن ديك وعيك

        الرد
      4. 4
        الخال

        ليس على المصرى حرج

        الرد
      5. 5
        haider ali omer

        الاعلام المصرى تافه ولا يستحق التعليق
        يا امة ضحكت من جهلها الامم
        دا كلام المتنبى مش كلامى عندما هجا كافور وهجا المصريين قائلا
        اغاية الدين ان تحلقوا شواربكم
        يا امة ضحكت من جهلها الامم
        وقال ايضا
        وكم بمصر من المبكيات
        ولكنه ضحك كالبكا
        وقال فيهم ايضا
        انى نزلت بكذابين ضيفهم
        عن القرى وعن الترحال محدود
        جود الرجال من الايدى وجودهم
        من اللسان ولا كانوا ولا الجود
        من كل رخو وكاء البطن منفتق
        لا فى الرجال ولا النسوان معدود

        لا تشغلوا انفسكم بهذا الاعلام التاقه
        لو كل كلب عوى القمته حجرا
        لاصبح الصخر مثقالا بدينار
        وسلامتكم

        الرد
        1. 5.1
          بلدى سودان العزة

          بالعكس اعلامنا هو التافه الماقادر يرد
          ارشح يونس محمود لمهمة الرد فهو امة بحالها اعانك الله الاخ يونس وارجعك الى الاعلام عاجلا

          الرد
      6. 6
        الجعيلى

        ارشح اسحق فضل الله والعقيد يونس محمود للرد عن ابناء فرعون

        الرد
      7. 7
        سوداني أصيل

        زرد يه ———– ماصاح تقول العوير الزبير محمد صالح — أذكرو محاسن موتاكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      8. 8
        ابن إدريس

        بكل الصراحة والوضوع الإعلام المصري أتفه وأحقر و اسفل اعلام على وجه الأرض ..
        إعلام منافق وكاذب وتجتمع فيه كل الصفات الدنيئة .. يكفيكم عمرو زفت وعكاشة مهبب

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *